طنوس: أستحق دعوة من عموتة.. واللاعب الأردني غير محترف

101
لاعب مغير السرحان لكرة القدم قصي طنوس -(من المصدر)

أكد لاعب مغير السرحان قصي طنوس، أن اللاعب الأردني لا يتمتع بالسمات الحقيقية لاحتراف كرة القدم، نظرا لعدم تفرغه بالشكل الكامل لممارسة اللعبة، مشيرا إلى أن السبب في ذلك يعود إلى عدم انتظام الأندية بتسليم اللاعبين مستحقاتهم المادية.

اضافة اعلان

 

وبين طنوس في حديثه لـ”الغد”، أن سبب تراجع المستوى الفني للعديد من اللاعبين، هو قدومهم من أعمال أخرى خلال ساعات النهار، موضحا أنه وغيره من اللاعبين اضطروا في الموسم الحالي، إلى الحصول على وظائف أخرى من أجل الحصول على دخل مالي.


وأضاف: “الأوضاع المالية صعبة على جميع أندية المحترفين، ولكننا في مغير السرحان لم نحصل على مبلغ مالي منذ قرابة 7 أشهر، وهذا الأمر يدفعنا إلى عدم القدرة على تقديم أفضل ما لدينا في التدريبات والمباريات الرسمية”.


ولفت طنوس، إلى أن الإضرابات التي نفذها لاعبو فريقه في العديد من المرات، لم تجلب أي نتيجة إيجابية من أجل تسلم رواتبهم بالوقت المطلوب، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي الذي يمنع لاعبي مغير السرحان من فسخ عقودهم، هو العلاقة الطيبة مع المدير الفني خالد الدبوبي.


وتابع: “للمدرب فضل كبير على جميع اللاعبين، ونعتبره بمثابة الأخ، وهو حاليا يعاني من ظروف صعبة بسبب تواجد والده في المستشفى وحالته الصحية حرجة، ولكنه يحرص على الحضور يوميا لمقر التدريبات للإشراف على الوجبة التدريبية، وثم التوجه للبقاء بجانب والده”.


وأوضح طنوس البالغ من العمر 24 عاما، أن فريقه ما يزال قادرا على البقاء بين مصاف أندية المحترفين لموسم آخر، على الرغم من تواجد فريقه في المركز التاسع وبرصيد 15 نقطة، مؤكدا أن عزيمة اللاعبين جميعهم بإسعاد المدرب تجعلهم يبذلون جهدا مضاعفا في سبيل عدم الهبوط لدوري الدرجة الأولى، إضافة إلى رغبتهم في إثبات أنفسهم كأفراد واللعب لذاتهم.


وزاد: “لدينا مواجهتان مهمتان في الجولتين المقبلتين أمام الجليل وسحاب، وهما الفريقان المتواجدان في منطقة خطرة، وفوزنا عليهما يجعلنا في موقف طيب قبل الجولات الأخيرة من زمن البطولة، ولدينا مباريات أسهل على الورق من الفرق المتنافسة على النجاة من الهبوط”.


وكشف طنوس عن رفضه الانتقال لفريق السلط بين مرحلتي الذهاب والإياب، بعد تلقيه عرضا من النادي بفترة الانتقالات الشتوية، مؤكدا أنه لم يرض على نفسه أن يترك مدربه وناديه في وقت حرج، وأنه فضل البقاء مع مغير السرحان رغم الظروف المالية الصعبة، وعدم منحه أي مبلغ مالي ولو كان بسيطا.


وقال: “لعبت في مركزين خلال الموسم الحالي، كقلب دفاع بمركزي الأصلي، وظهير أيمن أيضا، والسبب في ذلك يعود لعدم ممانعتي لأي أمر يطلبه مني المدرب خالد الدبوبي، والذي يمنحني الثقة بأن أقوم بأدواري على أكمل وجه، وأنا راض عما قدمته حتى اللحظة”.


وأشار طنوس إلى أنه سجل 3 أهداف خلال الموسم الحالي ببطولة الدوري، وذلك في شباك كل من: الأهلي، الرمثا وشباب العقبة، ويتصدر ترتيب هدافي المدافعين ببطولة الدوري.


وواصل: “هدفي في مرمى الأهلي بالجولة 16 أعتبره من أجمل أهداف بطولة الدوري بالموسم الحالي، لتسجيله من ركلة ثابتة بطريقة مميزة، حيث أصبحت الأهداف من ركلات ثابتة نادرة في دوري المحترفين بالسنوات الماضية، وأتطلع إلى المساهمة في أكبر عدد من الأهداف بالمرحلة المقبلة لتحقيق هدف الثبات”.


واعتبر طنوس، أن أرقامه المميزة في مركز الظهير الأيمن، عبر صناعة وتسجيل الأهداف مع فريق ينافس على الهبوط، مقارنة بعمره وقلة خبرته باللعب في أندية المحترفين، أمر يؤهله للاستدعاء لصفوف المنتخب الوطني بالمرحلة المقبلة، مع تمنياته بأن ينظر المدرب الحسين عموتة للعناصر الشابة أكثر.


وذكر طنوس، أن أبرز مشاكل الكرة الأردنية تتمثل في كثرة التوقفات، التي تحرم اللاعبين من مواصلة التدريبات، بسبب عدم توفير الرواتب، إلى جانب ضعف المردود الفني لدى اللاعبين بسبب غياب المنافسات الجادة، حيث إن المباريات الودية لا تفي بالغرض المطلوب حسب وصفه.


واستمر: “يجب أن تعتمد أندية المحترفين على مصادر دخل مالية من جهات أخرى، وألا تعتمد فقط على المبالغ البسيطة التي يقدمها اتحاد الكرة للأندية، ونعاني أيضا من مشكلة عدم توفر الملاعب للتدريب، ما يجعلنا نتدرب في أوقات مبكرة، وعلى ملاعب ذات أرضية غير مناسبة، وأبرزها ملعب كنعان عزت في مدينة الزرقاء”.


وشعر طنوس، أنه لم يحظ بالفرصة الكاملة مع ناديه السابق الفيصلي، والذي مثل جميع فئاته العمرية وصولا للفريق الأول، قبل أن تقف العديد من المطبات أمامه في إتمام توقيع عقده مع النادي، مؤكدا أن المدربين في فريق الشباب خالد سعد ومحمد خميس طلبا منه التوقيع، قبل أن يرحلا ويقع في مشكلة أخرى بتفضيل لاعبين عليه، وهما حاليا لم يستمران في ممارسة اللعبة.


واستطرد: “أجمل لحظة في حياتي صعودي مع مغير السرحان لدوري المحترفين قبل عامين، حيث شعرت وقتها أنني حققت حلمي باللعب بدوري المحترفين، وأتمنى بأن أتصاعد في المستوى وأن ألعب مع فرق المقدمة بالسنوات المقبلة، وثم التفكير بخطوة أخرى باللعب خارجيا، كما أتمنى الحصول على وظيفة أخرى ومصدر دخل ثابت كالعديد من اللاعبين”.


ويرى طنوس، أن الفيصلي قادر على العودة من بعيد والمحافظة على لقب دوري المحترفين في الموسم الحالي، رغم ابتعاده بخمس نقاط عن المتصدر الحسين إربد، مفيدا بأن المستويات المميزة التي قدمها “الأزرق” في مرحلة الإياب، تجعله قادرا على تحقيق الفوز في جميع المواجهات المقبلة.