عبور نادال وبارتي إلى الدور الرابع ومدفيديف يفك عقدته

ملبورن - لم يكن عبور الاسباني رفاييل نادال المصنف ثانيا سهلا إلى الدور الرابع من بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب أمام البريطاني كاميرون نوري رغم فوزه بثلاث مجموعات نظيفة أمس السبت، فيما لم تجد المصنفة أولى الأسترالية آشلي بارتي صعوبة تذكر لتخطي الروسية ايكاترينا ألكسندروفا.اضافة اعلان
وأقيمت مباريات أمس بغياب الجماهير بعد قرار السلطات المحلية إكمال البطولة دون متفرجين لخمسة أيام على الاقل، بسبب تدابير الاغلاق الجديدة في ملبورن خشية من تفشي فيروس كورونا.
وتفوق نادال على المصنف 69 عالميًا 7-5، 6-2 و7-5 ليبقي على آماله في تحقيق لقب ثان في استراليا بعد 2009 سيسمح له بالانفراد بالرقم القياسي لبطولات الغراند سلام (21) متفوقا على السويسري روجيه فيدرر الغائب عن المنافسات.
ولم يظهر الماتادور أي معاناة جسدية بعد آلام في أسفل الظهر تعرّض لها على مدى أسبوعين.
ويلتقي نادال في الدور الرابع مع الايطالي فابيو فونييني (17) الفائز على الأسترالي أليكس دي مينور (23) 6-4، 6-3 و6-4.
وقال نادال (34 عاما) بعد الفوز على الملعب الرئيس "رود ليفر أرينا" "لم أستفد من الفرص التي أتيحت أمامي في بداية كل مجموعة.. أنت تلعب امام أفضل اللاعبين في العالم لذا من الطبيعي أن تعاني قليلا".
وعن غياب الجماهير اضاف "إنه شعور مختلف الآن، لا أحد يريد ذلك ولكنه ليس الوقت لننسى الوضع الذي نواجهه في العالم. أستراليا كانت من أفضل البلدان في العالم (في مواجهة الوباء) لذا كل الاحترام لما يقومون به ونأمل عودة الجماهير".
أما عن المواجهة المقبلة أمام فونييني "لعبنا مرات عدة وتغلب علي أحيانا، يجب أن أواصل التحسن ولن تتوقع مباراة سهلة في الدور الرابع".
وسبق أن التقى نادال وفونييني في 16 مناسبة كان الفوز من نصيب الاسباني 12 مرة مقابل أربعة لخصمه.
وأهدر الروسي دانييل مدفيديف المصنف رابعا تقدمه بمجموعتين ثم حقق فوزه الأول بعد خمس مجموعات في مسيرته، أمام الصربي فيليب كراينوفيتش.
وكان مدفيديف (25 عاما) قد خسر محاولاته الست الأولى في مباريات خاضها من خمس مجموعات في البطولات الكبرى. هذه المرة، تفوّق على كراينوفيتش (33) 6-3 و6-3 و4-6 و3-6 و6-0 في أكثر من ثلاث ساعات. وتابع الروسي انطلاقته القوية في أول مجموعتين، بعد تتويجه ببطولة باريس للماسترز ثم الماسترز الختامية للموسم الماضي.
لكن الصربي أحرز المجموعتين الثالثة والرابعة فيما كان مدفيديف متألما من ردفه الأيسر ومتوجها بكلمات قاسية لمدربه الفرنسي جيل سيرفارا الذي ترك المدرجات فيما كان لاعبه يتجه لخسارة المجموعة الرابعة.
قال مدفيديف "في المجموعة الثالثة كنت متوترا قليلا، وهو رفع من مستواه قليلا. قدم أداء رائعا في المجموعة الرابعة".
وفيما حقق الروسي فوزه السابع عشر تواليا، يلاقي في الدور الرابع الأميركي المتواضع ماكنزي ماكدونالد المصنف 192 عالميا.
وبعد مباراة ماراثونية في الدور الثاني، تخلص اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، المصنف خامسا والذي بلغ المربع الاخير في ملبورن العام 2019، من زميله في التمارين خلال فترة الحجر السويدي ميكايل إيمر 6-4 و6-1 و6-1 في ساعة ونصف فقط.
ويلاقي تسيتسيباس، الباحث عن لقب أول في البطولات الكبرى، خصما قويا في الدور الرابع هو الايطالي ماتيو بيريتيني التاسع الفائز بصعوبة على الروسي كارن خاتشانوف التاسع عشر 7-6، 7-6، و7-6 حيث سيأمل الايطالي أن يكون في كامل لياقته البدنية بعد معاناته من آلام أسفل ضلوعه في المجموعة الثالثة.
وقال تسيتسيباس "احتجت الى بعض الوقت للتأقلم، لكني سعيد بأدائي، أظهرت نوعية جيدة اليوم".
وعلى غراره، كان مشوار الروسي أندري روبليف المصنف سابعا سهلا، فتخطى الاسباني فيليسيانو لوبيز 7-5 و6-2 و6-3، ليلاقي النرويجي الشاب كاسبر رود الذي بلغ الدور الرابع للمرة الاولى.
وعبرت بارتي إلى الدور الرابع على حساب الروسية ايكاترينا ألكسندروفا (32) بفوزها 6-2 و6-4.
وعوضت الأسترالية بداية بطيئة نسبيًا بعدما خسرت ارسالها في الشوط الافتتاحي ومن ثم تأخرت بشوطين نظيفين قبل ان تفوز بستة اشواط متتالية وتحسم المجموعة الاولى لصالحها كاسرة ارسال منافستها ثلاث مرات.
وشهدت المجموعة الثانية منافسة قوية بين اللاعبتين حيث كسرت الروسية ارسال بارتي في الشوط الخامس لتتقدم 3-2 ومن ثم 4-2، إلا أن الأخيرة ردت التحية في الشوطين الثامن والعاشر لتحسمها 6-4.
وقالت بارتي (24 عامًا) عن خوض المواجهة بغياب الجماهير "إنه أمر غريب وحالة لم اختبرها من قبل. لم أرد أن يؤثر ذلك على أدائي". وتابعت "أحب تواجد الجمهور ولكن أحب أيضا صوت الكرة، يبدو وكأنني في التمارين".
وغابت بارتي عن المنافسات العام الماضي التي استؤنفت بعد توقف قسري بسبب تداعيات الجائحة قبل ان تعود في كانون الثاني (يناير) الفائت أمام مدرجات ممتلئة في ملبورن وتحقق لقب دورة "يارا فالي كلاسيك".
وتلتقي المتوجة برولان غاروس العام 2019 الباحثة عن لقب ثان في الغراند سلام في الدور الرابع الأميركية شيلبي رودجرز التي اقصت الاستونية أنيت كونتافيت المصنفة 21 بنتيجة 6-4، 6-3. وكانت التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة سادسة أبرز الضحايا بسقوطها أمام مواطنتها كارولينا موتشوفا 5-7 و5-7.
وتقدمت بليشكوفا 5-0 في المجموعة الثانية ثم حصلت على كرتين حاسمتين أهدرتهما أمام المصنفة الخامسة والعشرين التي أحرزت سبعة أشواط متتالية لتفوز في المباراة.
وفيما ترتكز بليشكوفا على ارسالها، ارتكبت 10 اخطاء مزدوجة إلى أكثر من أربعين خطأ مباشرا دفعها في بعض الأحيان إلى تحطيم مضربها.
وتلاقي موتشوفا في الدور الرابع البلجيكية إليز مرتنس الثامنة عشرة والفائزة بسهولة على السويسرية بليندا بنتشيتش الحادية عشرة 6-2 و6-1.
كما كانت طريق الأوكرانية إيلينا سفيتولينا معبدة نحو الدور الرابع، بعد فوز المصنفة خامسة على الكازاخستانية يولينا بوتينتسيفا السادسة والعشرين 6-4 و6-0.
وضربت سفيتولينا موعدا في الدور الرابع مع الأميركية جيسيكا بيغولا (26 عاما) التي أطاحت الفرنسية كريستيان ملادينوفيتش 6-2 و6-1، وبلغت الدور الرابع للمرة الأولى في مشاركاتها في البطولات الكبرى.-(أ ف ب)