عربيات: قررنا إلغاء احتفالات "اليد".. ونثق في سياسة خانكان

رئيس نادي السلط خالد عربيات (الغد)
رئيس نادي السلط خالد عربيات (الغد)

 أكد رئيس نادي السلط خالد عربيات، حرص الإدارة على توفير مستحقات فريق كرة القدم، على الرغم من الصعوبات المالية التي يعيشها النادي.

اضافة اعلان


وأضاف عربيا في حديثه لـ"الغد"، أن النادي قام بتسديد دفعة من مستحقات اللاعبين خلال الأيام الماضية، شاكرا ومقدرا الدعم المتواصل للأردنية للطيران وجامعة عمان الأهلية، وحرصهما على الوقوف بجانب النادي.


وعبر عربيات عن اعتزازه باستضافة النادي للمنتخب الفلسطيني لكرة القدم أول من أمس، وإجراء مباراة ودية معه خدمة له قبل بدء التصفيات المشتركة لكأسي آسيا والعالم، مؤكدا أن السلط كمدينة وناد وجماهير، تقف دائما بجانب القضية الفلسطينية، وأن استضافة المنتخب الفلسطيني وخدمته، هو أقل ما يمكن للنادي فعله في ظل الأحداث الصعبة حاليا. وأضاف: "النادي قرر إلغاء الاحتفالات المقررة بمناسبة تتويج فريق كرة اليد بطلا لكأس الأردن، تضامنا مع أبناء وطننا وعائلاتنا الفلسطينية وحدادا على أرواح شهداء عدوان الاحتلال الهمجي على غزة، حيث إن الأردن بقيادته وأبنائه يمثلون جسدا واحدا في دعم القضية، وقامت الإدارة بتوجيه جماهيرنا الوفية والواعية للالتزام من دون إظهار أي مظاهر للفرح والاحتفال، ونسأل الله العلي القدير، أن يحمي إخواننا في غزة ويمدهم بالعون والنصر".


وأشاد عربيات بمدرب فريق الكرة عماد خانكان، الذي نجح في تطوير أداء ومستوى الفريق من الناحيتين الفنية والبدنية، مؤكدا أنه يملك شخصية قيادية ساهمت في تعزيز التعاون بين الجهاز الفني والإدارة لخدمة منظومة الفريق، مشددا على أن ثقة الإدارة والجماهير السلطية كبيرة في قدرة خانكان على تسخير إمكانيات اللاعبين لتحقيق نتائج فنية جيدة ومركزا متقدما على سلم ترتيب فرق الدوري. 


وتابع: "خانكان يملك رؤية مميزة في إيجاد جيل شاب من أبناء المحافظة يكون رديفا للفريق الأول في السنوات المقبلة، ويعد تعيين مصطفى عربيات مدربا للفئات مهما لتحقيق تطلعات الإدارة بضرورة البدء في وضع خطط متكاملة لتجهيز جيل من اللاعبين الشباب قادر على رفد الفريق الأول في مختلف الأحوال والظروف".

 

وأردف: "تبحث إدارة نادي السلط عن الحفاظ على المواهب الشابة في مختلف أنحاء المحافظة، وإكسابها الخبرات وتجهيزها للموسم المقبل، ما قد يكون بمثابة فرصة لإنقاذ النادي ماليا، ومنح الفرصة لتجربة اللاعبين الشباب واختيار الأفضل، لأن ظهور العناصر المميزة يعود بالنفع على صندوق النادي، ويسجل لخانكان، حرصه منذ توليه مهمة قيادة الفريق قبل أشهر على بناء فريق رديف، حيث بدأ في متابعة العديد من المواهب الشابة وتدريبها، قبل الاستعانة بخدمات المدرب عربيات".

 

وتمنى رئيس النادي على الجماهير السلطية، الوقوف إلى جانب النادي ماليا ومعنويا، والتواجد في المدرجات لتشجيع الفريق خلال المباريات المقبلة، بما ينعكس إيجابيا على النتائج والأداء.