عقوبات الفيفا الصارمة قد تمنع مانشستر يونايتد من فسخ عقد رونالدو

يفكر نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، في فسخ عقده مع البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

اضافة اعلان

ويرتبط كريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد بعقد يمتد حتى نهاية صيف 2023 المقبل، مع وجود بند خيار التجديد لموسم إضافي آخر.

وحسب ما ذكرته صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية فإن مانشستر يونايتد سيواجه عقوبات صارمة من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم حال فسخ عقده مع كريستيانو رونالدو.

حيث لا يسمح للنادي الإنجليزي بفسخ عقد كريستيانو رونالدو، حيث أن البرتغالي يتواجد حاليًا في فترة الحماية من جانب فيفا، خاصة وأن عقده ينتهي في 30 يونيو 2023.

وتسمح لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، بفسخ العقد بعد نهاية الموسم الثاني بين اللاعب وناديه دون تعويض، حسب ما تنص عليه المادة رقم 17 من النظام الأساسي في انتقالات اللاعبين.

أما في حال فسخ مانشستر يونايتد عقده مع رونالدو، سيكون النادي الإنجليزي مطالب بدفع تعويض للبرتغالي عن الفترة المتبقية من عقده إلى جانب كافة الامتيازات الموجودة في العقد والحقوق المستحقة حتى مدة نهاية عقده.

العقوبة المالية فقط ليست ما تنتظر مانشستر يونايتد، حي أنه سيتم منع النادي الإنجليزي من التعاقدات لمدة فترتين انتقال.

أما في حال قرر كريستيانو رونالدو فسخ عقده مع مانشستر يونايتد، فسيتم إيقاف البرتغالي عن اللعب لمدة 4 أشهر وفقًا للوائح فيفا، التي تنص على أن يكون اللاعب ملتزمًا بعقده لمدة عامين بعد وصوله إلى الـ28 عامًا، الأمر الذي ينطبق على وضع البرتغالي صاحب 37 عامًا كما إنه من الممكن أن تصل عقوبة إيقافه لمدة 6 أشهر.

وسبق وتناولت العديد من التقارير الصحفية، إن مانشستر يونايتد قد حذر البرتغالي، بسبب أسلوبه وتصرفاته خلال الفترة الماضية، وهدد بفسخ عقد اللاعب.