غموض حول موقف الدردور.. و"الأزرق" يتسلح بعودة الثلاثي المصاب

1716043374178396600
لاعب الحسين حمزة الدردور يزاحم ثنائي الفيصلي إحسان حداد وحسام أبو الذهب على الكرة -( من المصدر)

صعد فريقا الحسين إربد والفيصلي تحضيراتهما، استعدادا للمباراة المهمة وربما الحاسمة، التي تجمعهما يوم غد الاثنين، على ملعب الحسن، في ختام منافسات الأسبوع الحادي والعشرين وقبل الأخير من دوري المحترفين لكرة القدم. 

اضافة اعلان


ومع فارق 5 نقاط الذي يبعد المتصدر الحسين إربد عن ملاحقه الفيصلي، يحتاج " الأصفر الذي يملك 56 نقطة إلى نقطة واحدة ليتوج بطلا للدوري في إنجاز تاريخي غير مسبوق، فيما يسعى "الأزرق" الذي يحمل في رصيده 51 الى تأجيل حسم الأمور لنهاية الجولة الأخيرة، من خلال العودة لمقره بالعاصمة فائزا ومسجلا الخسارة الأولى لفريق الحسين هذا الموسم.


وحسب تعليمات دوري المحترفين، يحصل الفريق على اللقب بفارق المواجهات المباشرة حال تعادل أكثر من فريق بالنقاط، وفي حال فوز الفيصلي على الحسين في الجولة المقبلة، وتغلبه على شباب الأردن بالجولة الأخيرة، وتعادل الحسين مع سحاب، فإنهما سيصلان معا للنقطة 57، مع أفضلية الفيصلي إن تحققت النتائج المذكورة بسبب تعادلهما ذهابا بهدف لمثله، وفوز الفيصلي إيابا (إن تحقق).


ودخل الفريقان في معسكر داخلي في فندقين مختلفين في عمان وإربد، بهدف رفع مؤشر التركيز الذهني لدى اللاعبين، إلى جانب خوض التدريب الأخير الذي سيتضمن تطبيق بعض الجمل التكتيكية في الشقين الدفاعي والهجومي، ولإبعاد اللاعبين عن الشد والضغط النفسي والتحضيرات المميزة للقاء، وسط دعم ومتابعة من إداراتي الناديين، حيث حرصت إدارة الحسين برئاسة عامر أبو عبيد، وإدارة الفيصلي برئاسة نضال الحديد على حضور تدريبات الفريق ورفع معنويات اللاعبين، والشد من أزرهم.


ويخوض فريق الحسين الجرعة التدريبية الأخيرة مساء اليوم على ملعب زبدة، في ظل جاهزية وبدنية عالية وصفوف متكاملة باستثناء المدافع مصطفى كمال الذي يغيب للإصابة، فيما لم يحسم الجهاز الطبي مسالة مشاركة قائد الفريق حمزة الدردور والذي تعرض لإصابة خلال مجريات الشوط الأول من مباراة فريقه أمام مغير السرحان الأسبوع الماضي. 


ويدرك المدير الفني جمال محمود أهمية المباراة والقدرات الفنية لفريق الفيصلي، الذي أظهر قوة هجومية ضاربة خلال مرحلة الإياب، وسيعمل على إيجاد أسلوب وطريق اللعب المناسب لتحقيق الأهداف المنشود، وحسم اللقب قبل جولة من النهاية.   


وفي الجانب الآخر، تكتمل صفوف فريق الفيصلي بعودة الثلاثي خالد زكريا، يوسف أبو جلبوش وحسام أبو الذهب للتدريبات الجماعية، وأصبح الثلاثي متاحا أمام المدير الفني احمد هايل الذي ركز خلال الجرعات التدريبية الأخيرة على الجانب الهجومي مع عدم اغفال الواجبات الدفاعية أمام فريق يضم عناصر مميزة في كافة الخطوط. 


وأجرى الفيصلي عصر أمس جرعة تدريبية على ملعب جاوه، وأظهرت التدريبات الروح المعنوية والقتالية العالية للاعبين وإصرارهم على التمسك بالأمل حتى اللحظة الأخير من منافسات الدوري، ويرسم هايل من خلال الحصة التدريبية مساء اليوم اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي ستبدأ المباراة.  


وكان اتحاد الكرة، فد أنهى جميع ترتيبات تنظيم المباراة وإخراجها بالشكل الجيد الذي يليق بمباراة قمة الكرة الأردنية، حيث خصص الاتحاد 75 % من سعة المدرجات لصالح فريق الحسين، باعتبار ستاد "الحسن" ملعبه البيتي، فيما تم تخصيص 25 % لصالح جماهير الفيصلي، وحسب مصدر مقرب من إدارة الحسين، فان معظم التذاكر المخصصة لجماهير النادي قد نفدت خصوصا التذاكر المخصصة لجماهير إربد في الدرجتين الأولى والخاصة، وعرض أكثر من رجال أعمال من محبي نادي الحسين إربد توفير شاشات كبيرة للجماهير التي لم تحصل على تذاكر المباراة. 


وسيقود المباراة طاقم تحكيم مصري.


وتجيز تعليمات اتحاد لكرة القدم، لكل ناد استقطاب حكام من الخارج لثلاث مباريات في الموسم الواحد، حيث تم الاقتصار على هذا العدد لإتاحة المجال أمام الحكم المحلي لإدارة أكبر عدد من المباريات بما يسهم في تطوير قدراته. 


ولم تشهد أي مباراة من منافسات الموسم الحالي الاستعانة بطواقم تحكيمية من خارج الأردن، وللمرة الأولى منذ فترة طويلة، حيث إدار المباريات الحاسمة حكام محليون نالوا الإشادة والاستحسان في عدد منها والنقد في عدد آخر. 

 

اقرأ أيضاً: 

تخصيص 10600 تذكرة لمباراة الحسين اربد والفيصلي