غياب الملاعب العشبية يعكر صفو استعدادات الفيصلي الآسيوية

لاعب الفيصلي أحمد أبو شعيرة يقود هجمة على مرمى شباب الأردن - ( من المصدر)
لاعب الفيصلي أحمد أبو شعيرة يقود هجمة على مرمى شباب الأردن - ( من المصدر)

عانى فريق الفيصلي خلال الفترة الماضية، من عدم تمكنه من إجراء تدريباته على ملاعب عشبية، قبل أيام من مواجهته فريق ناساف الأوزبكي، يوم الاثنين المقبل في افتتاح مشوار الفريق بمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

اضافة اعلان


وشكى الجهاز الفني للفريق بقيادة التونسي غازي الغرايري من عدم وجود ملاعب عشبية، الأمر الذي دفع الفريق لإجراء تدريباته على أرضيات من العشب الصناعي، والتي قد تتسبب في إصابة اللاعبين.


ويحتاج الفيصلي لإجراء وجبة تدريبية على ملعب له أرضية عشبية لأغراض التأقلم، خصوصا أن المباراة الرسمية تجري على ستاد عمان الدولي.


وبين أمين صندوق النادي الفيصلي فراس حياصات، أن إدارة النادي وجدت خلال الفترة الماضية، صعوبة في تأمين ملاعب عشبية لإقامة تدريبات الفريق عليها بسبب بطولات اتحاد الكرة وتدريبات المنتخبات، وقال في حديث لـ”الغد” إن الفيصلي والوحدات في مهمة وطنية ويحتاجان لوقفة جادة من اتحاد الكرة، من خلال تأمين الملاعب العشبية للتدريبات خلال اليومين المقبلين تحضيرا للمواجهتين الآسيويتين.


وقال حياصات: “يدرك الجميع الفارق بين التدريبات على ملعب عشبي وصناعي، وتتطلب مباراة فريق ناساف الأوزبكي تدريبات على أرضية عشبية شبيهة بأرضية ستاد عمان الدولي”، مؤكدا ثقته بإيجاد حل سريع للمشكلة.


من جانب آخر، منح الغرايري اللاعبين راحة يوم أمس، عقب المباراة الودية التي لعبها الفريق مع نظيره فريق شباب الأردن وانتهت بفوز الفيصلي بثلاثة أهداف لهدفين، حيث حرص المدرب على الزج بمعظم اللاعبين الموجودين حاليا في صفوف “الأزرق”، للوقوف على حالتهم الفنية والبدنية. 


وشكلت إقامة المباراة على ملعب الكرامة العشبي، نقطة إيجابية للجهاز الفني وفرصة للاعبين لإظهار أفضل المستويات الفنية، وبدأ الغرايري اللقاء بتشكيلة ضمت كل من نور بني عطية، ناثان مافيلا، أنس بني ياسين، براء مرعي، محمد الكلوب، بهاء عبدالرحمن، خالد زكريا، أحمد أبو شعيرة، حاتم الروشدي، أدهم الرفاعي، رفيق الكامرجي، فيما أشرك بالشوط الثاني كل من محمد العكش، سالم العجالين، حسام أبو الذهب، قصي المنصوري، كريم لافي، حسين عارف، ويغيب عن تدريبات الفريق  خماسي المنتخب الوطني محمد العمواسي، مهند خير الله، نزار الرشدان، عبيدة السمارنة، وإحسان حداد، إضافة إلى ثلاثي المنتخب الأولمبي عارف الحاج، أمين الشناينة، ورزق بني هاني.


ويخضع الفريق مساء اليوم لوجبة تدريبية على ملعب النادي، في انتظار ان تكتمل صفوفه يوم غد الخميس بعودة لاعبي المنتخبين الأول والأولمبي، وقال الغرايري لموقع النادي الفيصلي: “وضعنا برنامجا تحضيريا بعد مباراة الوحدات للاستعداد لمباريات دوري أبطال آسيا وركزنا على الجانب البدني والتكتيكي ورصدنا فرق المجموعة، والمنافسة ستكون كبيرة، وهدفنا تجهيز الفريق لهذا الاستحقاق المهم ونحتاج دعم جماهيرنا”.


ويدخل الفيصلي في معسكر مغلق بأحد فنادق العاصمة اعتبارا من يوم السبت المقبل، ويجري يوم الأحد المقبل، تدريبه الأخير قبل المباراة على ستاد عمان الدولي، حيث يضع الغرايري الرتوش الأخيرة على التشكيلة التي سيبدأ بها مواجهة فريق ناساف الذي يصل عمان يوم بعد غد الجمعة.


وأكد المدير الإداري لفريق الفيصلي نضال العساف، أن الأمور الإدارية والفنية تسير بشكل مميز، وأن كافة اللاعبين بخير ولا توجد إصابات بينهم، مؤكدا إصرارهم على الخروج من موقعة ناساف بفوز وأداء الطيب.


وأعرب العساف في تصريح لـ”الغد” عن آماله بتوفير الملاعب العشبية للتدريبات خلال اليومين المقبلين. 

 

اقرأ أيضاً: 

جماهير الفيصلي والوحدات تتشوق لاستضافة المباريات الآسيوية