فوز سادس يعزز مسيرة الملاكم سمرين في عالم الاحتراف

الملاكم الأردني بدر سمرين يوجه لكمة قوية لمنافسه الأذري فؤاد تارفيردي - (من المصدر)
الملاكم الأردني بدر سمرين يوجه لكمة قوية لمنافسه الأذري فؤاد تارفيردي - (من المصدر)
مهند جويلس – أبدع الملاكم الأردني الشاب بدر سمرين في الأراضي السعودية، وأوقف محاولة منافسه الأذري فؤاد تارفيردي في الصمود أمامه لفترة طويلة ضمن مواجهات “نزال البحر الأحمر”، وتغلب عليه بالضربة القاضية، في نزال بالوزن الخفيف أقيم في ساعة متأخرة أول من أمس، داخل صالة مدينة الملك عبد الله الرياضية بمدينة جدة السعودية. الملاكم سمرين يخوض نزالا احترافيا في جدة وحافظ البطل الأردني سمرين على سجله خاليا من الهزائم في عالم الاحتراف، بعد تحقيقه للانتصار السادس على التوالي، ليقدم الملاكم البالغ من العمر 22 عاما نفسه، على سلم التصنيف الدولي بعد هذا الانتصار المثير. وأقيم النزال على هامش اللقاء في الوزن الثقيل بين بطل العالم الأوكراني أولكسندر أوسيك والبريطاني أنتوني جوشوا، حيث جاء نزال سمرين وتارفيردي قبل الموقعة المرتقبة بين بطلي العالم، وهو ما يؤكد أهمية سمرين لدى اللجنة المنظمة للحدث، فيما حافظ الأوكراني أوسيك على لقبه بطلا العالم بفوز مثير أمام حضور جماهيري غفير. وكان النزال بين سمرين وتارفيردي ضمن فئة وزن 61.2 كغم، حيث نجح سمرين في القضاء على منافسه خلال الجولة الرابعة من أصل 6 جولات كان من المفترض خوضها. وعبر سمرين عن سعادته بهذا الفوز الثمين الذي جاء على منافس ليس سهلا حسب نظره، مؤكدا بأنه يأمل التربع على قمة الملاكمين العالميين خلال السنوات المقبلة، وذلك بعد أن أعلن عن نفسه بطلا لا يعرف طعم الهزيمة حتى الآن. وأشار سمرين في حديث خاص لـ “الغد” بعد فوزه المميز على تارفيردي، أن استعداداته لهذا النزال كانت جيدة من خلال معسكر امتد لأكثر من شهرين ونصف في مكان إقامته بدبي، وأن عملية تقليل وزنه كانت مدروسة وعلمية من خلال أخصائي تغذية تابع للنادي الذي يتدرب معه “بوكسنج كلوب”. وأضاف: “تمكنت من التغلب بذكاء على تارفيردي رغم قوته، حيث كنت أسرع وأذكى منه في توجيه الضربات المهمة، وأكثر هدوءا منه في الدفاع والهجوم، ما رجح كفتي عليه رغم التوقعات بعدم انتهاء النزال بالضربة القاضية مني كما حصل”. ودخل سمرين حلبة النزال متوشحا بعلمي الأردن والسعودية، في إشارة إلى وحدة الشعبين الأردني والسعودي، في خطوة لاقت إعجاب اللجنة المنظمة والجماهير الحاضرة. وتابع: “شعور جميل أن ألقى دعما كبيرا من الجماهير السعودية التي وقفت معي وحفزتني على تحقيق الفوز، وأنا سعيد لما أحققه من إنجازات في عالم الاحتراف رغم الفترة الزمنية القصيرة، ولا أجد أي صعوبات حتى اللحظة رغم قوة الأسماء الحاضرة به”. ونصح سمرين الملاكمين الأردنيين بالتوجه لعالم الاحتراف في الملاكمة، رغم اختلاف بعض القوانين بين الهواة وعالم الاحتراف، من حيث عدد الجولات، والقوانين وحجم القفاز الأصغر، وغيرها من الأمور التي تصعب من طبيعة النزال، مع شعوره بالفخر بأنه الملاكم الأردني الأول والوحيد الذي دخل هذا العالم منذ عامين تقريبا. وعن نزالاته المقبلة في عالم الاحتراف، أشار سمرين إلى أنه سيخوض نزالا خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، مع عدم الكشف عن تفاصيله المتعلقة بالمكان والمنافس، متمنيا بأن يستمر في تحقيق الإنجازات وأن يكون خير ممثل للوطن والأمتين العربية والإسلامية. من جهة أخرى، تحدث المدرب الوطني أيمن النادي، والذي أشرف على تدريب سمرين سابقا، أن سمرين رسم الطريق للملاكمين الأردنيين للتوجه لعالم الاحتراف، بعد أن تألق مؤخرا وحقق الانتصار السادس على التوالي، مشيرا إلى أن الملاكم الأردني يتمتع بأسلوب يميزه عن بقية الملاكمين العرب. ولفت النادي إلى أن سمرين نجح في رفع اسم الأردن بأهم المحافل العالمية في الملاكمة، من خلال ظهوره المتميز في كل نزال يخوضه، مبينا بأنه بعد هذه الانتصارات الساحقة سينتقل للمرحلة المتقدمة في عالم الاحتراف في الملاكمة، من خلال خوضه نزالات من 8 جولات بدلا من 6.اضافة اعلان