قرار طبي يجرد القيسي من حزام الريشة في "محاربو الإمارات"

علي القيسي يتوسط أصدقاءه بعد نزاله أول من أمس أمام جيسي أرنيت -(من المصدر)
علي القيسي يتوسط أصدقاءه بعد نزاله أول من أمس أمام جيسي أرنيت -(من المصدر)
أيمن أبو حجلة عمان – فقد المقاتل الأردني علي القيسي، حزام وزن الريشة التابع لمنظمة “محاربو الإمارات – UAE Warriors” لفنون القتال المختلطة MMA، إثر خسارته أمام الكندي جيسي أرنيت أول من أمس، في الحدث الرئيسي لعرض “UAE Warriors 30”، الذي أقيم بصالة الاتحاد بأبو ظبي. وخسر القيسي نزاله، بقرار طبي في الجولة الثانية، بعد تعرض القيسي لقطع عميق فوق الحاجب، ليوقف الحكم النزال معلنا خطورة إكمال المقاتل الأردني للنزال مع وجود إصابة كهذه. القرار لم يعجب القيسي الذي بدا مستاء وراغبا في إكمال النزال رغم الإصابة، وهو الذي أبدى استياءه من القرار عبر حساباته بمنصات التواصل الاجتماعي، قائلا: “ الحمدالله على كل حال دائماً وأبدًا، صحيح أنني لم أكسب النزال بسبب قرار الحكم الخاطئ، لكن الحمد لله ربنا عوضني بمحبة الناس، من قلبي شكرًا لكل شخص، أحبكم وأفخر فيكم”. وقبل نزال أول من أمس، فاز القيسي بأربعة نزالات متتالية، منذ انفصاله عن منظمة UFC العريقة في العام 2020، وحصل على ثلاثة ألقاب في وزن الريشة في الفترة ذاتها، وهي حزام “محاربو الإمارات”، وحزام المنظمة ذاتها للمنطقة العربية، وحزام منظمة تايتان الأميركية. “المقاتل الملكي” القيسي، خاض آخر نزال له في آذار (مارس) الماضي، عندما فاز بإجماع القضاة (49-46 و49-46 و49-46)، على منافسه المصري أحمد فارس، ليفوز بحزام وزن الريشة الخاص بالمنطقة العربية، في عرض UAE Warriors 29. وبخسارته الأخيرة، ارتقع رصيد هزائم القيسي إلى 6 هزائم مقابل 12 اتنصارا في مسيرته الاحترافية. وكان مقررا أن يخوض القيسي نزالا أمام المقاتل محمد نعيموف من طاجيكستان، في الحدث الرئيسي لعرض “تايتان 74” يوم الثامن عشر من شباط (فبراير) الماضي في الولايات المتحدة، قبل أن يتم إلغاء النزال للإصابة. ونال القيسي لقب وزن الريشة في منظمة “تايتان”، أوائل آب (أغسطس) الماضي، بعد تخطي الأميركي أندرو ويتني بإجماع القضاة (50-45 و49-46 و49-46)، في الحدث الرئيسي لعرض “تايتان 71” الذي أقيم في مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأميركية. وبعدها بأقل من ثلاثة أشهر، تمكن القيسي من تخطي الكوري الجنوبي دوم جيوم لي، في عرض “UAE Warriors 24” بإجماع القضاة، ليحصل على حزام وزن الريشة في المنظمة الإماراتية. ويعتبر القيسي، أول مقاتل أردني يخوض نزالا في منظمة UFC، عندما خسر أمام المكسيكي إروين ريفيرا بقرار منقسم من القضاة في آب (أغسطس) العام 2020، وبعدها بشهرين خاض نزالا ثانيا في المنظمة، خسره الأميركي توني كيلي بإجماع القضاة. أما أرنيت، فحقق انتصاره العشرين في مسيرته الاحترافية مقابل 8 هزائم، وهو الذي يقاتل أرنيت في “محاربو الإمارات” منذ أوائل العام الماضي، حيث حقق الفوز على إلياس بوديغزدام بقرار منقسم من القضاة، قبل أن يخسر أمام المقاتل المعروف راي بورج بإجماع القضاة في حزيران (يونيو) العام الماضي. وعاد أرنيت إلى طريق الانتصارات في آذار (مارس) الماضي، عندما فاز على الروسي جادزيمراد جاسانجوسينوف بإجماع القضاة.اضافة اعلان