قطب: ضعف الدعم يحتم علينا تقليص حجم مشاركات "الكراتيه"

لاعبو المنتخب الوطني والجهاز الفني -(أرشيفية)
لاعبو المنتخب الوطني والجهاز الفني -(أرشيفية)

أيمن وجيه الخطيب

عمان - تؤثر قلة الموارد المالية لاتحاد الكراتيه، على مشاركة المنتخب الوطني في بطولات تصنيفية ذات أهمية كبيرة، لكن ذلك لا يمنع اللاعبين من تحقيق إنجازات مشرفة.اضافة اعلان
الاتحاد يعاني أساسا من ميزانية لا يتناسب حجمها مع الاستحقاقات المقبلة والخطط التي وضعها لرفع سوية اللاعبين فنيا، ومساعدتهم من خلال الاحتكاك، على تحقيق إنجازات أكبر على الصعيد الدولي، لا سيما وأن اللعبة تسير في الاتجاه الصحيح، فيما يتعلق بالإنجازات المحققة.
وقال رئيس اتحاد الكراتيه مازن قطب، في حديثه لـ"الغد": "حصلنا على أفضل تقييم من قبل اللجنة الأولمبية العام الماضي، لكننا نعاني من ضعف الدعم المادي، أثبتت الكراتيه الأردنية في الفترة الماضية قدرتها على تحقيق إنجازات على المستويات كافة، ولهذا السبب قررنا تقليص الوفد الذي شارك في الجولة الثالثة من الدوري العالمي التي اختتمت في المغرب مؤخرا، وقمنا بالخطوة نفسها في بطولات سابقة، وعلى سبيل المثال، لم يشارك أي من الحكام الأردنيين الدوليين في المغرب، بهدف إفساح مجال أكبر أمام مشاركة اللاعبين".
ونوه: "المشاركة في البطولات التصنيفية العالمية كالدوري العالمي، تسهم في تقدم اللاعبين، ويتم تغطية النفقات ضمن ميزانية اتحاد الكراتيه، وفقا للدعم الذي يحصل عليه من اللجنة الأولمبية، وحتى الآن لم تتبلور ملامح الدعم، ويتحتم على مجلس إدارة اتحاد الكراتيه في الفترة المقبلة، تقليل إقامة بعض المعسكرات التدريبية والمشاركات الخارجية".
وأضاف: "نعرف مكانتنا في الكراتيه العالمية، وأصبحت الكراتيه الأردنية محطة إقليمية مهمة، من حيث إقامة المعسكرات التدريبية العالمية، وبات لاعبو المنتخب الوطني يحتلون مراكز متقدمة، ويحسب لهم ألف حساب في البطولات الدولية والآسيوية وغيرها من البطولات".
وأشار قطب، إلى الدور الكبير الذي يقوم به مدرب المنتخبات الوطنية، المصري محمد إبراهيم، إلى جانب طاقمه المعاون، في الارتقاء بمستويات اللاعبين، وقال: "يعمل المدرب باحترافية عالية، وهو مطلع على مستجدات القوانين الصادرة عن الاتحاد الدولي، ويعد عاملا مهما لشحذ همم اللاعبين في البطولات من الجوانب كافة، وبدوره، لا يألو الاتحاد جهدا في اتخاذ التدابير اللازمة وتوفير بيئة تنافسية مناسبة للاعبين، ويبحث الاتحاد عن فرص تمكنه من رفد خزينته بموارد مالية، للمشاركة في مزيد من البطولات، لا سيما وأن المنتخب الوطني سيعسكر الشهر المقبل في مصر قبل انطلاق بطولة الكراتيه 1، وعلى خطة الاتحاد عدد من البطولات المهمة كدورة التضامن الإسلامي في تركيا، والجولة الرابعة والأخيرة للدوري العالمي في أذربيجان".
وحصل لاعبو المنتخب الوطني للكراتيه على خبرات غنية من جولة الدوري العالمي التي أقيمت في المغرب، ونال اللاعب محمد الجعفري الميدالية الفضية لوزن تحت 84 كغم، كما نجح باقي اللاعبين في التفوق على لاعبين عالميين وعرب، إلا أن الحظ لم يحالفهم في نيل الميداليات، كما أن المشاركة الأردنية في البطولة الآسيوية الأخيرة، خلقت فرصة احتكاك جيدة للاعبين واللاعبات، وشهدت إحراز نتائج مميزة، أسهمت في تحسين مراكز اللاعبين ونقاطهم في التصنيف العالمي لاتحاد الكراتيه، واحتل الأردن المركز الرابع على سلم الترتيب برصيد 14 ميدالية ملونة (3 ذهبيات و5 فضيات و6 برونزيات).