كساب: فخورة بتجربتي مع الأهلي السعودي.. وأطمح للعب في أوروبا

Untitled-1
حارسة مرمى فريق أهلي جدة روند كساب برفقة لقب كأس الاتحاد السعودي للسيدات - (من المصدر)

أكدت حارسة مرمى الأهلي السعودي لكرة القدم روند كساب، أنها فخورة بما قدمته مع الأهلي في أول تجربة احترافية لها خارج الأردن، والتي توجتها  بالحصول على لقب كأس الاتحاد السعودي بنسختها الأولى.

اضافة اعلان

 

ارتفاع ملحوظ لأعداد اللاعبات الأردنيات في الملاعب السعودية


وبينت حارسة مرمى المنتخب الوطني للسيدات كساب في حديثها لـ "الغد"، أن المستويات المميزة التي قدمتها مع المنتخب وفريق عمان اف سي والأهلي على الصعيد المحلي، جعلها تحت رصد الأندية السعودية في الموسم المنصرم، موضحة بأن اختيارها للأهلي جاء في ظل تولي المدربة الأردنية منار فريج مهمة تدريب الفريق السعودي.


وأضافت: "المستوى الذي يتمتع به الدوري السعودي للسيدات في الآونة الأخيرة، يدفع أي لاعبة من مختلف دول العالم للانضمام إلى أحد الفرق المتواجدة هناك، وحتى مستوى اللاعبات المحليات أصبح في تطور ملحوظ، عدا عن اللاعبات الأجنبيات اللواتي مثلن منتخبات بلادهن في بطولات كبرى وأكبر الفرق الأوروبية".


ولفتت كساب التي عادت إلى عمان، أنها تمنح الأولوية للأهلي السعودي في تجديد عقدها، مفيدة بأنها تلقت أكثر من عرض رسمي من فرق سعودية، إلا أنها ترغب بالاستمرار مع الأهلي الذي وجدت به الراحة والتميز في اللعب.


وتابعت: "شعرت بتحسن مستواي بين الخشبات الثلاث نتيجة مواجهتي للاعبات صاحبات خبرات كبيرة، وهو ما جعلني أكثر حارسات المرمى استفادة من بين المتواجدات في البطولة، إلى جانب أنني الحارسة الأصغر التي شاركت في البطولات السعودية لهذا الموسم".


وذكرت كساب أن الحضور الجماهيري المميز في الدوري السعودي للسيدات، يجعل أي لاعبة تقدم أفضل ما لديها لإسعاد الجماهير، إلى جانب الضغط عليها من قبل جماهير الفريق المنافس، الذي يدفعها لتقديم مستوى مضاعف لإثبات ذاتها، متمنية بأن يزداد الحضور الجماهيري في دوري المحترفات الأردني لزيادة مستوى التنافس داخل الملعب بين اللاعبات.


واستطردت: "ابتعادنا عن المنافسة في بطولة الدوري نظير اتساع الفارق النقطي مع النصر جعل تركيزنا ينصب نحو بطولة الكأس، وقدمنا مستويات لافتة جعلت البطولة من نصيبنا، بفضل قراءة فريج المتميزة للمنافسين، إلى جانب تطبيقنا الخطط والواجبات المطلوبة منا كلاعبات داخل المستطيل الأخضر".


وأشارت كساب إلى أن اللاعبة الأردنية تحظى بسمعة طيبة في الكرة السعودية، نتيجة ما تقدمه كل لاعبة مع فريقها، موضحة بأن هذا الأمر كان يجعلها أكثر فخرا بأنها لاعبة أردنية، ويدفعها لتقديم الأفضل في المباريات المقبلة.


وشهد الموسم الأخير تواجد 7 لاعبات أردنيات في دوري السيدات السعودي الممتاز، بحيث ضم الأهلي كساب وآية المجالي، وتواجدت ميساء جبارة مع فريق النصر، واللاعبتان لانا فراس ومي سويلم مع الشباب، وشهناز جبرين وملك شنك مع الاتحاد.


وأوضحت كساب بأن بطولة غرب آسيا التي حصلت عليها برفقة المنتخب الوطني خلال شهر شباط (فبراير) الماضي في السعودية، هي بداية الطريق لعودة منتخب السيدات لمستوياته المعهودة، بعد الفترة الصعبة الماضية التي تسببت في عدم التأهل لكأس آسيا، والخروج المبكر من التصفيات الأولمبية. 


وختمت: "أطمح للعب في مستوى عال وتحديدا في قارة أوروبا ومع فرق كبيرة من حيث المستوى والشهرة، وهو حق مشروع لي طالما أتطور في المستوى وعمري صغير، وأرى نفسي أنني قادرة على العطاء لسنوات طويلة وبمستوى مميز".


ولعبت كساب (20 عاما) مع المنتخب الوطني 7 مباريات بصفة أساسية، وكما حصلت على جائزة أفضل حارسة مرمى ببطولة غرب آسيا في النسخة السابعة بعمان في العام 2022، ونالت جائزة أفضل حارسة مرمى في دوري المحترفات بالعام ذاته مع فريق الأهلي.


ونالت الحارسة الشابة جائزة أفضل حارسة مرمى بالدوري السعودي عن شهري تشرين الثاني (نوفمبر) وتشرين الثاني (يناير)، وهي اللاعبة الوحيدة التي حصلت عليها مرتين، في إشارة إلى مساهمتها في تحقيق المركز الثاني على سلم ترتيب الدوري برصيد 27 نقطة.