كلبونة.. مهاجم واعد شق طريق النجومية بأرقام لافتة

مهاجم المنتخب الأولمبي وفريق الجزيرة لكرة القدم بكر كلبونة - (من المصدر)
مهاجم المنتخب الأولمبي وفريق الجزيرة لكرة القدم بكر كلبونة - (من المصدر)

أحسن فريق الجزيرة لكرة القدم صنعا عندما تمسك بمهاجمه الشاب بكر كلبونة، رغم العروض التي تلقاها النادي للاستغناء عنه بعد مغادرته دوري المحترفين الموسم الماضي، والذهاب للعب مع فريقه الأم بدوري الدرجة الأولى، قبل أن يعود النادي مؤخرا لتزيين اسمه بين الكبار للموسم المقبل بنجاحه في التأهل.

اضافة اعلان

 

الحسين إربد ينذر هجر بسبب بيتانغ ويطالب بـ80 ألفا.. العطار وكلبونة تحت الرصد


وتمكن كلبونة البالغ من العمر 20 عاما، من فرض أفضليته على جميع لاعبي دوري الدرجة الأولى خلال الموسم الحالي، بنجاحه في تسجيل نصف أهداف الجزيرة بالبطولة، حيث أحرز 15 هدفا ويتبوأ صدارة الهدافين، علما بأنه سجل في المباراة الأخيرة أمام العالية 5 أهداف "ميغا هاتريك"، ما يجعله محط أنظار الفرق المحلية بدوري المحترفين للاستفادة من خدماته المرحلة المقبلة.


ويخوض الجزيرة مباراته الأخيرة في دوري "المظاليم" الأربعاء المقبل أمام البقعة، ويعلن "الشياطين الحمر" تتويجه بطلا للبطولة حال فوزه من دون النظر إلى نتيجة مواجهة الصريح والعربي بالتوقيت ذاته، حيث إن الجزيرة يملك 33 نقطة مقابل 31 نقطة للصريح، وتعادلهما بالنقاط يصب في مصلحة الصريح بسبب فارق المواجهات المباشرة. 


وكان كلبونة، شارك في منافسات دوري المحترفين للمرة الأولى الموسم الماضي، ونجح رغم صغر سنه في إزعاج المدافعين، ونجح بتسجيل 3 أهداف من أصل 18 هدفا سجلها الفريق في 22 مباراة، علما بأن هداف الدوري وقتها كان يملك 9 أهداف فقط.


وتحدث كلبونة لـ "الغد"، أنه فضل الاستمرار مع الجزيرة الموسم الحالي رغم العروض التي تلقاها من عدد من أندية المحترفين، بتفضيله رغبة النادي بالبقاء معهم بهدف العودة السريعة لدوري الأضواء، مفيدا بأن عقده ينتهي بعد مباراة البقعة المقبلة.


وأضاف: "هناك فرصة لي للاحتراف بإحدى دول الخليج، حيث تلقيت عرضا شفويا بانتظار الكشف عن تفاصيله في المرحلة المقبلة، وأتطلع إلى اللعب في أعلى المستويات أملا في تمثيل المنتخبات الوطنية خير تمثيل في الفترات المقبلة".


ويوضح كلبونة، أن استدعاء زميليه في منتخب الشباب سابقا مهند أبو طه وأمين الشناينة لمنتخب الرجال، يحفزه على مواصلة تسجيل الأهداف وإقناع المدرب المغربي حسين عموتة بضمه في الفترة المقبلة، موضحا أن العطاء داخل الملعب هو الفيصل لأي لاعب، وليس عمره وخبراته. وتابع: "اجتهادي على ذاتي ومساعدة زملائي كانت من أسباب العدد الكبير الذي سجلته من الأهداف في دوري الأولى، إلى جانب ضعف المنافسة مقارنة بدوري المحترفين، وفي حال عدم احترافي، فإنني أرغب بالاستمرار مع الجزيرة الموسم المقبل، واللعب مع فريق محلي بمرحلة الإياب فقط".


ويطمح كلبونة، إلى تحقيق إنجاز مع المنتخب الأولمبي في نهائيات كأس آسيا المقبلة في قطر، بالمنافسة على المراكز المتقدمة بهدف التأهل للدورة الألعاب الأولمبية في باريس 2024، موضحا أن مجموعة المنتخب متوازنة والتأهل منها ليس صعبا.


ويملك مهاجم منتخب الشباب سابقا، "ذكرى غير جيدة" له في النهائيات القارية، حيث تعرض لأسرع طرد في التاريخ بعد مرور 5 ثوان فقط أمام منتخب طاجكستان بنهائيات آسيا تحت 20 عاما، في الربع الأول من العام الحالي.


وقال: "كانت من أصعب الأوقات بالنسبة لي في مسيرتي، حيث الاندفاع لدينا كلاعبين والحماس الزائد في أول مواجهة بالبطولة، دفعانني إلى التهور عند ركلة بداية المباراة وارتكبت خطأ قويا، تلقيت على إثره البطاقة الحمراء المفاجئة بالنسبة لي بسبب توقيتها، لكن المنتخب حقق الفوز لاحقا ولم يتأثر بغيابي وهذا الأهم".


ويتمنى كلبونة من اتحاد الكرة والأندية، زيادة الاهتمام  باللاعبين في المرحلة المقبلة، من أجل عودة الكرة الأردنية إلى المسار الصحيح، بعد التراجع الملحوظ الذي أصابها مؤخرا على صعيد المنتخبات الوطنية والأندية.