كلوب: كنا نخشى خوض منافسات دوري المؤتمر.. وديربي "ميرسيسايد" يبقى مهما

مدرب ليفربول يورجن كلوب -(أرشيفية)
مدرب ليفربول يورجن كلوب -(أرشيفية)

مدن - اعترف مدرب ليفربول يورجن كلوب، أنه كانت هناك أوقات في الموسم الماضي كان يخشى فيها الاضطرار إلى اللعب في دوري المؤتمر الأوروبي.اضافة اعلان
وتعد زيارة ليفربول إلى إيفرتون اليوم للمشاركة في ديربي ميرسيسايد رقم 240، بمثابة الذكرى السنوية الأولى للتعادل 1-1 على أرضه مع نيوكاسل، الأمر الذي وضع آمال ليفربول في الحلول بين الفرق الأربعة الكبار بالدوري الإنجليزي الممتاز في خطر.
لكن الريدز واصل الفوز بمبارياته الخمس المتبقية واحتل المركز الثالث، ومنذ ذلك التعادل مع نيوكاسل، فقد الفريق 20 نقطة فقط من 111 ممكنة.
وقال كلوب في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل": "ما فعلناه العام الماضي، ما فعله الشبان العام الماضي، كان مميزًا للغاية في مثل هذا الوضع الصعب".
وأضاف: "كان التأهل لدوري أبطال أوروبا أمرًا هائلاً. كانت هناك لحظات كثيرة قبل مباراة نيوكاسل - لم أكن أعرف أن ذلك كان قبل عام واحد - حيث اعتقدت.. آه هذا صعب ولن نفعل ذلك هذا العام".
وتابع: "كانت لدينا لحظات حيث اعتقدنا.. حسنًا، آمل ألا نضطر إلى خوض دوري المؤتمر، هذا هو الحال وبعد ذلك عليك إعادة ضبط التخطيط المسبق للموسم وكل هذه الأشياء، أتذكر هذه الأفكار، ثم فاز الشبان بخمس مباريات بطريقة مذهلة، رأسية أليسون في شباك وست بروميتش، كل هذه الأشياء. رائع، أحببت كل جزء من تلك الفترة".
من ناحية ثانية، أكد كلوب، إن لاعب مانشستر يونايتد السابق جاري نيفيل كان محقا في الاعتذار، لقوله إنه "فخور" بلاعب مانشستر يونايتد هنعبل مجبري بسبب أسلوبه القتالي خلال مباراة الفريقين الأخيرة.
ودخل التونسي مجبري بديلا في الدقيقة 84 من هزيمة فريقه 0-4 يوم الثلاثاء. وسرعان ما تم إنذاره بسبب تدخل مفرط، وتدخل مرة أخرى في وقت متأخر للاستحواذ على الكرة وطلب منه الحكم مارتن أتكينسون أن يهدأ.
وأشاد نيفيل، في تعليقه على "سكاي سبورتس"، باللاعب البالغ من العمر 19 عامًا لإظهاره رغبة كانت مفقودة لدى لاعبي يونايتد، لكنه صحح نفسه لاحقًا وقال إن تصريحاته كانت "غير محترفة"، لأنه أشار إلى أنه من الجيد رؤية مجبري يهاجم لاعبي ليفربول.
ولدى سؤاله عن الموقف، قال كلوب: "كان على (نيفيل) أن يعتذر عن ذلك، وهو محق في ذلك. أفهم من أين أتى، فأنت تريد أن ترى بعض العدوانية، لكن هناك فرق بين العدوانية وركل اللاعبين. هذا لا معنى له".
وأضاف: "العدوانية في كرة القدم تعني أنك مستعد لإيذاء نفسك، وليس اللاعب الآخر. أنا لا ألوم اللاعب الشاب. جاء متأخرًا وكانت المباراة سريعة وأراد أن يترك انطباعًا". وتابع: "لقد تأخر قليلا هنا وهناك، كل شيء على ما يرام. العدوانية في كرة القدم جيدة، لكن لا يمكنك حل مشاكلك بإيذاء لاعبي الخصم. هذا ما لم أفهمه قط. لقد لعبت 325 مباراة احترافية ولولا العدوانية واللياقة البدنية لم أكن لألعب شيئًا".
إلى ذلك، قال كلوب إنه سيفتقد ديربي الميرسيسايد الموسم المقبل، إذا فشل إيفرتون في النجاة من معركة الهبوط بالبريميرليج.
ويواجه ليفربول، جاره إيفرتون في ديربي جديد على ملعب أنفيلد، اليوم، وسط وجود مخاطر كبيرة للفريقين.
ويتطلع فريق المدرب كلوب، الذي يطارد لقب البريميرليج، إلى البقاء على مسافة نقطة واحدة من مانشستر سيتي، بينما يحتاج التوفيز بشدة إلى 3 نقاط للبقاء على قيد الحياة، ومشاهدة موسم آخر في الدوري الإنجليزي الممتاز.
ويحتل فريق المدرب فرانك لامبارد، المركز 17، على بعد نقطة واحدة فقط من منطقة الهبوط بعد فوز بيرنلي على ساوثهامبتون مساء الخميس.
واعترف يورجن كلوب، بأنه سيفتقد إيفرتون إذا هبط في نهاية الموسم الحالي، وقال "أعتقد أننا جميعًا معتادون على وجود فرق من المدينة نفسها، اللعب مع يونايتد في الليلة الماضية يجعل الأمر مختلفًا، وعادة ما يكون هناك نقاشات كاملة حول الديربي قبل أسبوع كامل من مواجهة إيفرتون".
وسحق ليفربول منافسه المحلي 4-1 في المباراة الأولى بينهما هذا الموسم، على ملعب جوديسون بارك، في كانون الأول (ديسمبر)، حيث سجل محمد صلاح ثنائية، وأضاف جوردان هندرسون وجوتا هدفًا.
وأصر مدرب الريدز، على أن ديربي الميرسيسايد سيحظى بالأهمية ذاتها رغم الفوارق بين الفريقين، وقال "نلعب مباريات بعد الديربي، كلنا يجب ألا ننسى ذلك. إنه دائمًا لقاء مكثف جدًا".
وزاد: "لا أتذكر ديربي غير مهم بالنسبة لنا. لا أعرف أين سنكون بدون النقاط ضد إيفرتون، أو النقاط التي لم نحصل عليها الموسم الماضي عندما خسرنا".
وأكد كلوب أن تركيزه ينصب فقط على مباراة نهاية الأسبوع. وقال "لا نفكر في المباريات الأخرى. إنها مباراة كبيرة تاريخيًا، سنحلل إيفرتون بالشكل المناسب ونضع خطة للمباراة".
ولم يساور كلوب أي شكوك بشأن مدى ملاءمة لاعب الوسط الإسباني تياجو ألكانتارا لفريقه.
وانتقد تياجو كثيرا في موسمه الأول مع ليفربول، إذ علق البعض بالقول إن وتيرته البطيئة لا تناسب سرعة نسق البريميرليج.
وقال كلوب في مؤتمر صحفي أول من أمس "الحمد لله أن هؤلاء الناس لا يتخذون قرارات، إذا كان اللاعب يقوم بتهدئة اللعب في لحظات ما لأسباب كثيرة فهذا بالطبع ليس خطأ. الأهم من ذلك، أن تياجو أراد الانضمام إلينا وكان يعرف كيف نلعب. إنه لاعب كرة قدم حقيقي ويفكر كثيرًا في كرة القدم. كان يعرف كيف نلعب وكان يعلم أنه سيكون مناسبًا لنا وعرفنا ذلك أيضًا".
وقدم تياجو أداء رائعا في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر سيتي، ثم استكمل تألقه ضد مانشستر يونايتد بمستوى مذهل منتصف الأسبوع.
وفي آخر 29 مباراة للاعب الإسباني مع ليفربول فاز الفريق الأحمر بـ 25 مباراة وتعادل 3، وخسر مباراة وحيدة في إياب دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا على أرضه أمام إنتر ميلان. –(وكالات)