كلوب وجوارديولا راضيان عن تعادل ليفربول وسيتي

مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا ومدرب ليفربول يورجن كلوب يتصافحان بعد المباراة -(من المصدر)
مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا ومدرب ليفربول يورجن كلوب يتصافحان بعد المباراة -(من المصدر)

مدن - بدا مدرب ليفربول يورجن كلوب معجبا بكرة القدم التي قدمها فريقه ومانشستر سيتي، في التعادل بينهما 2-2 أول من أمس، ضمن الجولة 32 من الدوري الإنجليزي الممتاز.اضافة اعلان
وتخلف ليفربول مع نهاية الشوط الأول 1-2، قبل أن يسجل هدفا في افتتاح الشوط الثاني، ويسيطر أكثر على الكرة، فيما اعتمد سيتي على هجمات مرتدة كاد أن ينهي من خلالها اللقاء في صالحه.
وبقي الفارق بين سيتي ومطارده ليفربول نقطة واحدة، مع تبقي 7 مباريات لكل منهما، ويحتفظ كلوب بأمله في المنافسة على اللقب.
وقال كلوب، في تصريح لشبكة "سكاي سبورتس": "أعتقد أنه يمكن أن نصفها (المباراة) بأنها معركة ملاكمة، ذراع للأسفل لمدة ثانية وتحصل على ضربة قوية. أحببت الكثير من الأشياء. اعتقدت أننا كنا أقرب من أي وقت مضى".
وأضاف: "بداية الشوط الثاني كانت أفضل بكثير. لقد حاول سيتي حقا أشياء مثل تمرير الكرات في الخلف. يكون الأمر منطقيا عندما يكون لديك هذه الكرات الذكية. في اللحظات التي حاولنا فيها التنفس قليلا، تأتي مباراة أخرى".
وزاد: "لقد كانت مباراة رائعة والنتيجة علينا أن نتعايش معها، ويمكن أن نتعايش معها، كان بإمكاننا تقديم أداء أفضل، لكن في كثير من اللحظات قدمنا أداء جيدا حقا. كانت حدة المباراة مجنونة وممتعة جدًا، لقد أحببتها".
وعما قاله للاعبيه بين الشوطين، تابع كلوب: "قلت إننا سجلنا هدفنا من وضع جيد حقا، وإذا فعلنا المزيد فستكون لدينا فرص. كنت مقتنعًا بأنه يمكننا الفوز في هذه المباراة. لقد كانوا مباشرين أكثر بكثير منا اليوم. كانت لديهم فكرة مباشرة أكثر منا، وأردنا عدم السماح لهم بالركض عندما تكون الكرة في حوزتهم".
وأردف: "دفاعيا كنا أحيانا في عجلة من أمرنا، لقد وضعونا تحت الضغط ويمكننا الدفاع عن هذه المواقف بشكل أفضل. كان الشوط الثاني كثيفا للغاية، هجماتهم المرتدة ليست سيئة. اتخاذهم للقرار جيد حقا وهم دائما يختارون اللاعب المناسب".
وختم: "إنه تعادل رائع وعادل تماما. أردنا التأكد من أنهم يرون أن لاعبينا استثنائيون أيضًا. 7 مباريات متبقية لكل فريق، ولن نتوقف عن المطاردة. دعونا نتأكد من أننا جاهزون لبنفيكا، قبل مواجهة سيتي في ويمبلي (نصف نهائي كأس الاتحاد) وبعد ذلك سنرى من سيحصل على أفضل نتيجة".
من ناحيته، بدا مهاجم ليفربول، ديوجو جوتا، راضيا عن التعادل، رغم اعترافه بأن فريقه كان يسعى للفوز.
وقال جوتا، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): "مباراة حادة للغاية.. إنهم جيدون جدا ويلعبون على أرضهم، حاولنا أن نبذل قصارى جهدنا، لكننا شعرنا في النهاية أنه كان بإمكاننا القيام بعمل أفضل قليلا.. كانت لديهم فرصهم، ولدينا فرصنا أيضا.. لقد قاتلنا حتى النهاية".
وأضاف: "حاولنا التكيف مع الطريقة التي يريدون اللعب بها، لكن من الواضح أنهم جيدون جدا فيما يفعلونه، لذا فإن الأمر ليس سهلا.. تعلمون أنه عاجلا أم آجلا يمكنك سرقة كرة أو اثنتين، لذا عليك الاستفادة من فرصك".
وواصل صاحب الهدف الأول لليفربول: "كنا متخلفين في النتيجة، لذا كنا بحاجة إلى التغيير قليلًا.. كانت بداية جيدة للغاية (في الشوط الثاني)، والآن نحتاج إلى الإيمان بأنفسنا حتى النهاية".
وختم الدولي البرتغالي: "نلعب كرة القدم من أجل خوض هذا النوع من المباريات، التي تعتبر مهمة جدًا وحاسمة للغاية.. أردنا الفوز، لكن لم يكن ذلك ممكنًا".
في الجهة المقابلة، أبدى الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، رضاه عن نتيجة مباراة فريقه أمام ليفربول، وقال في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عقب المباراة: "الأمر كان شبه مستحيل أمام هذا الفريق، لكن كان علينا أن نلعب هذا النوع من المباريات. ما زلنا في صدارة الجدول، وهو ما يمنحنا الأفضلية، ولكن هناك العديد من المباريات المتبقية".
وتابع: "أي مدرب يقود فريقه في مثل تلك المباريات يكون سعيدًا، خاصة أنها أمام فرق تبادلك الهجوم، وتتمتع بالشجاعة على أرض الملعب".
وأكمل: "أتيحت لنا العديد من الفرص، وخاصة كرة محرز في اللحظة الأخيرة، لقد دافعنا بشكل جيد وصنعنا بعض الفرص، لا أشعر بأي ندم بعد التعادل، ما حدث كان إيجابيًا، إنها كرة القدم وهذا يحدث.. سنرتاح قليلا ثم نستعد لدوري الأبطال". -(وكالات)