كلوب يتعاطف مع يونايتد بعد الهزيمة الساحقة أمام ليفربول

مدن - أكد مدرب ليفربول يورجن كلوب، أن فريقه قدّم كرة قدم مثالية في الفوز على مانشستر يونايتد 4-0 أول من أمس، في مباراة مؤجلة من الدوري الإنجليزي الممتاز.اضافة اعلان
وقدم ليفربول أداء مذهلا، صعد به إلى الصدارة مؤقتا، بانتظار ما أسفرت عنه مباراة مانشستر سيتي في وقت متأخر من مساء أمس أمام برايتون.
وقال كلوب في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): "لقد غيروا الشوط الثاني قليلا وضغطوا بشكل مختلف قليلا. لم نجد اتجاهًا لتمرير الكرة. لكن ما يفعله هذا الفريق جيدا حقا هو التكيف مع التغييرات، للتعلم على أرض الملعب".
وأضاف: "يستغرق الأمر وقتا أطول قليلا. كان من الجيد مشاهدة بقية المباراة، الرغبة التي أظهرناها منذ الثانية الأولى، الهدف الأول كان إصرارا خالصا. الحصول على لاعبين في الخلف واللمسة الأولى. كان لويس وحده أمام المرمى. كان الهدف رائعًا. من بداية اللعبة بين ساديو ومو. كان يمكننا أن نسجل أكثر. ليلة سعيدة للجميع في قلب ليفربول".
وتحدث كلوب عن نجم وسطه تياجو ألكانتارا الذي قدم مباراة مذهلة، بقوله: "إنه لاعب جيد. يجب أن نحافظ على لياقته البدنية. لديه إيقاع جيد وهو ما يساعد. إنه يحتل المساحات الصحيحة، الانعطافات والتمريرات الصغيرة. ليس لدينا خمسة ملايين لاعب مثل هذا في الملعب. القليل منهم فقط يرون الأشياء في وقت أبكر من أي شخص آخر ولديهم أيضًا القدرة الفنية للحصول على الكرة هناك أيضًا. مباراة رائعة منه. كان الجميع رائعا وهذا ما تحتاجه للفوز على مان يونايتد".
وعن تسجيل تسعة أهداف في موسم واحد ضد مانشستر يونايتد: "هذا لا يحدث كثيرا، ولا أعتقد أنه سيحدث كثيرا. إنه ليس وضعا طبيعيًا. إنهم ليسوا في لحظة جيدة وفوق هذا لديهم الكثير من الإصابات. عندما غادر بوجبا الملعب، لعبوا بدون خط الوسط المعتاد".
وختم: "يمكن أن يصبح الملعب كبيرًا حقًا مع وجود الكثير من اللاعبين المهاجمين عليه. خط الوسط مع ماتيتش وفرنانديز ليس بالطريقة التي تريدها. ليست فقط طريقة لعبهم الطبيعية. كانت لدينا الكرة بنسبة 70 % أو 75 % وعليهم الدفاع وهذا ليس بالأمر السهل. أتعاطف قليلا تجاههم".
من ناحيته، أظهر لاعب ليفربول أندي روبرتسون، أهمية الاستمتاع في مواجهة التحديات التي تواجه فريقه، وذلك بعد الفوز الساحق على مانشستر يونايتد.
وقال روبرتسون في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): "تسجيل الهدف الأول في هذه المباريات يساعد دائما. لقد كانت ليلة ممتعة حقا. لم يكن بمقدور الكثير من الفرق التأقلم مع الطريقة التي لعبنا بها".
وأضاف: "عندما فقدنا الكرة كان رد فعلنا لا يصدق. وضعنا لاعبين جيدين تحت الضغط. ضغطنا في جميع أنحاء الملعب ولم نسمح لهم بالوقت للاحتفاظ بالكرة. من دون الكرة كنا استثنائيين".
وعن محمد صلاح الذي أحرز هدفين في اللقاء، قال اللاعب الأسكتلندي: "عندما لا يسجل في مباراة واحدة يقال إنه يمر بفترة جفاف. أعتقد أن الهدفين كانا مهمين بالنسبة له. عندما لا يسجل الهدافين يخيب أملهم وهذا سيفتح له آفاقا جديدة. نأمل أن يمنحه هذا أداءً جيدًا لبقية الموسم".
وواصل: "إذا لم تستطع الاستمتاع في هذه الفترة من الموسم بما تفعله، فأنت في مهنة خاطئة. نكافح من أجل كل الألقاب، نخوض النهائيات كل أسبوع على ما يبدو".
وأكمل: "نلعب جميعًا بابتسامة صغيرة على وجوهنا، ولكننا مصممون في داخلنا على الألقاب. عليك الاستمتاع بمباريات مثل الليلة، إذا لم يبتسم أحد منا بعد ذلك، فستكون لدينا مشكلة أكبر".
وحول تصدر ليفربول ترتيب الدوري مؤقتا، قال روبرتسون: "لمدة 24 ساعة على الأقل. مانشستر سيتي فريق مذهل وليسوا في حالة سيئة تمامًا. نحن نتوقع عودتهم بالتأكيد. علينا أن نستمر في فعل ما نفعله ومواصلة الفوز بالمباريات".
على صعيد متصل، قدّم صلاح وزميله تياجو، الإشادة ببعضهما البعض، وسجل صلاح هدفين في المباراة ليرفع رصيده في صدارة ترتيب الهدافين إلى 22 هدفا، فيما قدم تياجو أداء مذهلا في وسط الملعب، بفضل تدخلاته المتقنة وتمريراته الدقيقة.
وقال صلاح في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" عقب انتهاء اللقاء: "في خط الوسط يجعلون حياتنا أسهل. حافظنا على نظافة شباكنا هنا وهناك. بمجرد أن نحصل على الهدف الأول نريد الهدف الثاني والثالث. قدمنا أداءً رائعا من جانبنا ونأمل أن نستمر".
وعن عودته إلى هز الشباك بعد صيام طويل، قال صلاح: "أسجل العديد من الأهداف لهذا النادي. أحيانًا يكون حظك سيئا. الشيء الأكثر أهمية هو فوز الفريق. نحتاج فقط إلى التركيز على أنفسنا والباقي ليس في أيدينا".
من ناحيته قال تياجو للشبكة ذاتها: "عندما يكون لدينا هؤلاء المهاجمون، ولا ترى فقط أنهم يسجلون الأهداف، بل يشاركون أيضا في المواقف الدفاعية، هذا يجعنا نقدم أداء جيدا".
وحول أدائه المميز في مباراة اليوم، قال اللاعب الإسباني: "لا يمكنني أن أكون الشخص الذي يحكم على أدائي. هذا أحد أقوى العروض في أنفيلد. لسنا قلقين بشأن مصدر الأهداف، نحن سعداء بكل المهاجمين وطريقة لعبنا".
وقبل بداية المقابلة، سأل مراسل "سكاي سبورتس"، صلاح ما إذا كان تياجو على ما يرام بعدما خرج من الملعب متألما في الشوط الثاني، فتدخل اللاعب الإسباني وقال مازحا: "ومن سيخدّم عليه (صلاح) أليس كذلك؟".
في الناحية المقابلة، يعتقد المدرب الألماني رالف رانجنيك، المدير الفني لمانشستر يونايتد، أن أي تغيير في التشكيل الذي بدأ به المبارة لم يكن سيغير النتيجة".
وقال: "الهدف الأول جاء عكس سير المباراة، فالكرة كانت في حوذتنا، لكن من هجمة مرتدة تغير كل شيء".
وتابع "في الشوط الأول، لم نكن جيدين بما فيه الكفاية، لم نفز بأي كرة أولى أو ثانية، أما في الشوط الثاني فقمنا بتعديلات في خط الوسط مع الدفع بجادون سانشو. في أول 25 دقيقة كنا أفضل وأكثر استحواذًا، لكن الهدف الثالث قتل المباراة. إنها نتيجة محرجة ومخيبة للآمال، وربما حتى مهينة".
وختم "علينا أن نعترف أنهم كانوا متأخرين عنا (تاريخيا) ولكن عندما جاء يورجن كلوب، تغير كل شيء، ليس فقط الفريق، لكن النادي والمدينة إلى أيضا انتقلا إلى مستو جديد، وهذا ما يجب أن (يقلده يونايتد) في فترات الانتقالات المقبلة".
وبدا نجم مانشستر يونايتد برونو فيرنانديز عابسا بعد خسارة فريقه المحبطة أمام مضيفه ليفربول، وقال في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس": "المشجعون لا يستحقون منا أن نلعب بهذه الطريقة، إنهم يستحقون أكثر من ذلك، بالنظر إلى طريقة بقائهم والتصفيق لنا، فهم يستحقون المزيد. علينا رفع مستوانا. ذلك ما هو عليه وضعنا الآن".
وأضاف "أعتقد أنه لا يوجد بيننا متخاذل، فالجميع يركضون بكامل طاقتهم، وعلينا أن نواصل ذلك من أجل أنفسنا والنادي والمشجعين والجميع. علينا أن نقول بعض الأشياء لكن هذا يبقى في غرفة الملابس. الآن انتهى الأمر وعلينا التفكير في المباراة التالية".
وختم "ليفربول جاهز للقب. لست بحاجة للحديث عن فارق المستوى. علينا أن ننظر إلى أنفسنا من أعلى إلى أسفل ونفهم ما يحدث بشكل خاطئ. نحن نتنافس حتى النهاية. لا أحد يستطيع الظن أن الأمر انتهى. لدينا شيء نكافح من أجله". -(وكالات)