لجنة الاتحادات الوطنية في الاتحاد الآسيوي تسعى لتعزيز الحوكمة الجيدة

كوالالمبور - شددت لجنة الاتحادات الوطنية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على التزام الاتحاد القاري بضمان تطبيق مبادئ الحوكمة الجيدة في الاتحادات الوطنية والإقليمية الأعضاء، وذلك خلال الاجتماع الرابعة للجنة الذي عقد يوم الثلاثاء عبر تقنية فيديو الاتصال. وجرى الاجتماع برئاسة السيد هاشم حيدر رئيس اللجنة، حيث تم الإشادة بتشكيل وحدة جديدة لتنسيق الحوكمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وذلك تحت مظلة دائرة الاتحادات الوطنية، من أجل ضمان تحقيق التزام أعظم بتطبيق مبادئ الحوكمة الفعالية في الاتحادات الوطنية والإقليمية. كما لاحظ أعضاء اللجنة التطور الواضح الذي تحقق في عملية مراجعة الأنظمة الأساسية في الاتحادات الوطنية والإقليمية، حيث أنه لغاية الآن يوجد 41 اتحاداً وطنياً و5 اتحادات إقليمية تقوم بعملية المراجعة أو استكملتها بالفعل، بما يؤكد طموحات الاتحاد الآسيوي بتطبيق المبادئ الأساسية للشفافية والحوكمة الجيدة. ومع استمرار رفع قيود السفر في مختلف أرجاء القارة، فقد لاحظت اللجنة أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم شارك بحضور 52 اجتماعاً للجمعية العمومية في الاتحادات الوطنية والإقليمية منذ شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، كان من بينها حضور 16 اجتماع بشكل مباشر في الموقع، بما يؤكد استمرار روح الوحدة بين الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحادات الوطنية والإقليمية. واطلعت اللجنة أيضاً على تطورات نجاح مؤتمر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الخاص بالأمناء العامين في الاتحادات الوطنية والإقليمية 2022، والذي عقد في العاصمة السعودية الرياض خلال الفترة من 13 إلى 15 كانون الثاني/يناير. وتابع أعضاء اللجنة الإجماع على الإشادة بالمؤتمر، من ناحية البرنامج الشامل، ونوعية المحاضرين أصحاب الخبرة، والانتباه للتفاصيل في التنظيم، إلى جانب توفير منصة لبناء علاقات أقوى بين أسرة كرة القدم الآسيوية. وكان هذا المؤتمر دليل جديد على تعافي كرة القدم الآسيوية، من خلال تنظيمه بنظام هجين عبر المشاركة بشكل وجاهي أو عبر تقنية فيديو الاتصال، حيث حضر 24 أمين عام بشكل شخصي، في حين شارك 17 أمين عام من الاتحادات الوطنية والإقليمية عبر فيديو الاتصال. - (مدن)اضافة اعلان