مانشستر سيتي بطل "البريميرليج" للمرة الرابعة على التوالي

GN9N5irW8AA5rRH
مانشستر سيتي
 دخل مانشستر سيتي تاريخ الكرة الإنجليزية، بإحراز لقب البريميرليج للمرة الرابعة على التوالي، بفوزه مساء الأحد على ضيفه وست هام يونايتد 3-1، ضمن الجولة الأخيرة. اضافة اعلان
وأحرز أهداف مانشستر سيتي كل من فيل فودين (2 و18) ورودري (59)، فيما أحرز محمد قدوس هدف وست هام (42). وارتفع رصيد مانشستر سيتي بهذا الفوز إلى 91 نقطة في الصدارة، بفارق نقطتين أمام آرسنال الذي تغلب على إيفرتون 2-1، فيما تجمد رصيد وست هام عند 52 نقطة.
وانطلق مانشستر سيتي باحثا عن هدف التقدم في وقت مبكر، وهو ما تحقق في الدقيقة الثانية، عندما تلقى فودين تمريرة من برناردو سيلفا، فأطلق تسديدة يسارية قوية من خارج منطقة الجزاء، استقرت في الزاوية العليا لمرمى وست هام.
وجرب نجم سيتي كيفن دي بروين حظه بتسديدة من الجهة اليسرى، تصدى لها الحارس ألفونس أريولا في الدقيقة السابعة، قبل أن ينفذ اللاعب ذاته ركلة حرة أوقفها الحارس في الدقيقة العاشرة.
واقتحم جناح مانشستر سيتي جيريمي دوكو منطقة جزاء وست هام، قبل أن يتخطى توماس سوتشيك ويوجه تسديدة نحو القائم البعيد تصدى لها أريولا في الدقيقة 15، وبعدها بدقيقة واحدة، مر دي بروين كرة من الناحية اليمنى إلى رودري الذي تابعها من داخل منطقة الجزاء بجانب القائم القريب.
وسجل فودين هدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 18، عندما قابل تمريرة عرضية زاحفة من دوكو، بتسديدة مباشرة نحو القائم البعيد.
وكاد سيتي يضيف الهدف الرابع في الدقيقة 24، لكن مهاجمه إيرلينج هالاند، فشل في متابعة كرة زميله روبن دياز من مسافة قريبة. وعاد دوكو لمشاكساته في الناحية اليسرى، ليمرر إلى دي بروين الذي سدد من حافة منطقة الجزاء بجانب القائم البعيد في الدقيقة 27.
واستيقظ وست هام من سباته في الدقيقة 38، عندما شق محمد قدوس طريقه في الجناح الأيسر، مراوغا مدافعين اثنين، قبل تسديد كرة أبعدها الحارس ستيفان أورتيجا بحضور تام.
وتمكن قدوس من التعويض، حيث سجل هدفا للفريق الضيف في الدقيقة 42، عندما فشل دفاع مانشستر سيتي في إبعاد ركلة ركنية، فهيأ الدولي الغاني الكرة لنفسه، قبل أن يسدد مقصية مذهلة قي قلب المرمى.
وأهدر هالاند فرصة سهلة في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، عندما وصلته تمريرة "مقشرة" داخل منطقة الجزاء من دوكو، بيد أنه سدد فوق المرمى.
وبعد بداية حذرة من الفريقين في شوط المباراة الثاني، وضع لاعب الوسط الإسباني رودري اسمه على لائحة هدافي اللقاء في الدقيقة 59، حيث حصل على الكرة خارج منطقة الجزاء، ليطلق تسديدة منخفضة نحو القائم القريب، استقرت في المرمى رغم محاولة أريولا لإنقاذها.
وفشل هالاند في متابعة كرة مرسلة من ركلة ركنية أمام المرمى في الدقيقة 65، واحتسب الحكم ركلة حرة لصالح سيتي، نفذها فودين فوق الحائط، لتمر الكرة بجانب القائم القريب في الدقيقة 74.
وانطلق دوكو مجددا في الجناح الأيسر، وحاول تخطي لاعبين قبل أن يوجّه تسديدة ارتدت من الدفاع ومرت بجانب المرمى في الدقيقة 82، ونفذ دي بروين ركلة حرة نحو القائم القريب، تابعها هالاند برأسه بجانب المرمى في الدقيقة 84.
وألغى الحكم هدفا لوست هام في الدقيقة 88، لوجود لمسة يد على صاحب الهدف توماس سوتشيك.
وقال فودين في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس": "من الصعب جدًا وصف ما فعلناه اليوم بالكلمات. لم يسبق لأي فريق أن فعل ذلك (فاز بأربعة ألقاب متتالية)، لقد وضعنا أنفسنا في كتب التاريخ. ترى ما يعنيه ذلك للجماهير ولنا. اللاعبون يعملون طوال العام من أجل هذه اللحظة، إنها لحظة خاصة لمشاركتها مع الجماهير".
وحول ما يعنيه الفوز بأربعة ألقاب متتالية، قال فودين: "الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز أربع مرات، أمر لم يفعله أي فريق من قبل، لذا فإن القيام بذلك يعني أننا في هناك (مع أفضل الفرق على الإطلاق). أنا مذهول تمامًا لأكون صادقًا".
وعما إذا كان وزملاؤه يشعرون بالتوتر قبل اللقاء، قال: "لست أنا فقط، بل جميع اللاعبين لعبوا في مباريات مهمة على مر السنين، وقد مروا بهذا الوضع عدة مرات أيضًا، لذا فمن المؤكد أن هذا ساعد في تخفيف التوتر. اعتقدت أننا ظهرنا اليوم واثقين من أنفسنا ولعبنا كرة القدم في النهاية".
وتحدث فودين عن هدفيه قائلا: "بداية مثالية تقريبًا. في بعض الأحيان أؤمن بالتسجيل مبكرًا بعض الشيء. لحسن الحظ، سجلت الهدف الثاني وهذا حسم أمرنا قليلاً.. احتفال القناص موجود ليبقى بالتأكيد".
وعن فوزه بلقبه السادس بالبريميرليج، قال فودين: "أنا لا أشعر بالملل من ذلك أبداً، تريد هذا الشعور في كل مرة. عندما تفوز بشيء لا يوجد شعور أفضل. أريد الاستمرار في الفوز قدر الإمكان". -(وكالات)