مانشستر سيتي يقترب من اللقب بالفوز على إيفرتون

من تتويج أصحاب المراكز الأولى في الفئات المشاركة بالجولة الثالثة لدوري الجولف - (من المصدر)
من تتويج أصحاب المراكز الأولى في الفئات المشاركة بالجولة الثالثة لدوري الجولف - (من المصدر)

مدن - واصل مانشستر سيتي زحفه نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوزه أمس الأحد على مضيفه إيفرتون 3-0، ضمن الجولة السادسة والثلاثين.اضافة اعلان
وأحرز إلكاي جوندوجان (37 و51) وإيرلينج هالاند (39) هدفي اللقاء.
وارتفع رصيد مانشستر سيتي الذي يملك مباراة مؤجلة، إلى 85 نقطة، بفارق 4 نقاط أمام آرسنال الذي لعب في وقت لاحق أمام ضيفه برايتون ضمن الجولة ذاتها، فيما بقي إيفرتون في المركز السابع عشر برصيد 32 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام الثامن عشر ليدز.
واعتمد مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا، على طريقة اللعب 4-2-3-1، حيث وقف مانويل أكانجي إلى جانب روبن دياز في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وإيميريك لابورت، وتواجد إلكاي جوندوجان إلى جانب رودري في وسط الملعب، وتحرك الثلاثي رياض محرز وجوليان ألفاريز وفيل فودين، خلف المهاجم الصريح هالاند.
في الجانب الآخر من الملعب، لجأ مدرب إيفرتون شون دايتش، إلى طريقة اللعب نفسها 4-2-3-1، حيث تكون الخط الخلفي من ناثان باترسون وياري مينا وجيمس تاركوفسكي ومايسون هولجايت، وتعاون جيمس جارنر مع إدريسا جايا في منتصف الملعب، وتحرك الثلاثي أليكس أيوبي وعبدالله دوكوري ودوويت ماكنيل، خلف المهاجم دومينيك كالفرت لوين.
ورغم محاولات مانشستر سيتي الحادة للتسجيل مبكرا، لم يشهد ربع الساعة الأول، أي فرص خطيرة على مرميي الفريقين.
وانتظر مانشستر سيتي حتى الدقيقة 14 ليشن هجمة خطيرة، عندما مرر محرز إلى ألفاريز، لكن المدافع تاركوفسكي قطع كرة الأخير قبل أن تشكل تهديدا.
وحصل محرز على الكرة من ركلة ركنية عن طريق جوندوجان، ليسدد من خارج منطقة الجزاء، كرة اقترب كثيرا من الزاوية العليا القريبة لمرمى إيفرتون في الدقيقة 28.
ومن ركنية أخرى، وصلت الكرة إلى فودين، الذي أطلق تسديدة من بعيد بعد خداع جارنر، لكن محاولته ارتدت من الدفاع في الدقيقة 31.
ورد إيفرتون في الدقيقة 34، عندما وصلت ركنية على رأس تاركوفسكي الذي وجّهها بدوره إلى هولجايت، الذي ضل طريق المرمى من مسافة قصيرة، وبعدها بدقيقة واحدة، تخلص فودين من باترسون، قبل أن يمرر إلى رودري الذي سدد من مشارف منطقة الجزاء كرة سيطر عليها الحارس بيكفورد.
وتمكن سيتي من افتتاح التسجيل في الدقيقة 37، عندما رفع محرز كرة عرضية، هيأها جوندوجان لنفسه بلمسة، قبل أن يسدد في الثانية بطريقة فنية مميزة، لتستقر الكرة في الشباك.
وسرعان ما أضاف سيتي الهدف الثاني في الدقيقة 39، عندما رفع جوندوجان عرضية من الناحية اليسرى، قابلها هالاند برأسه داخل الشباك.
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الاول، أحدثت عرضية منخفضة من رودري، دربكة داخل منطقة جزاء إيفرتون، لم يتمكن ألفاريز أو جوندوجان من استغلالها.
وتمكن مانشستر سيتي من إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 51، عبر ركلة حرة مباشرة، سددها جوندوجان بحرفنة من فوق الحائط البشري، لتستقر الكرة في الشباك.
وكاد مانشستر سيتي يسجل هدفا رابعا في الدقيقة 60، عندما شق فودين طريقه في الناحية اليسرى، ليرسل عرضية حاول هالاند متابعتها بمقصية في الشباك دون أن ينجح.
وسنحت فرصة خطيرة لإيفرتون في الدقيقة 66، عندما تابع تاركوفسكي ركلة ركنية، ليسدد برأسه في عارضة المرمى.
ودخل برناردو سيلفا وجاك جريليش إلى تشكيلة سيتي عوضا عن جوندوجان وهالاند، ما أدى إلى سيطرة كاملة من سيتي على وسط الملعب.
ولم يشهد ربع الساعة الأخير أي فرص خطيرة، باستثناء رأسية تاركوفسكي التي ابتعدت عن المرمى إثر عرضية من باترسون في الدقيقة 88.-(وكالات)