مانشستر يونايتد يواصل نزيف النقاط أمام ساوثمبتون

لاعب مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد يتقدم بالكرة خلال المباراة امام ساوثمبتون أمس -(أ ف ب)
لاعب مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد يتقدم بالكرة خلال المباراة امام ساوثمبتون أمس -(أ ف ب)

لندن - تابع مانشستر يونايتد مسلسل إهدار النقاط في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعد تعادله أمس على أرضه مع ساوثمبتون 1-1 في المرحلة الخامسة والعشرين.اضافة اعلان
ورفع يونايتد، حامل الرقم القياسي في عدد مرات احراز اللقب، رصيده إلى 40 نقطة في المركز الخامس بالتساوي مع وست هام يونايتد الرابع الذي يلتقي اليوم مع ليستر، وبفارق 20 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر وحامل اللقب الذي يلعب في وقت لاحق على أرض نوريتش.
وبات موقع يونايتد، الطامح بالحلول بين الأربعة الأوائل للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، مهدداً خصوصاً من أرسنال المبتعد عنه بفارق نقطة ولعب مباراتين أقل منه، علماً أن الفريق اللندني كان مقرراً أن يلعب في وقت لاحق على أرض جاره تشلسي ثالث الترتيب بيد ان الـ"بلوز" خاض أمس نهائي مونديال الاندية ضد بالميراس البرازيلي.
وهذه المرة الثالثة في غضون ثمانية أيام يخفق يونايتد في تحقيق الفوز بعد افتتاحه التسجيل أمام ميدلسبره في مسابقة الكأس حيث ودّع بركلات الترجيح ثم بيرنلي في الدوري، علماً بأن المباريات الثلاث انتهت بالتعادل 1-1.
ورأى مدافع يونايتد لوك شو أن هناك حاجة ماسة إلى "التغيير السريع" في طريقة مقاربة الفريق للمباريات إذا ما أراد المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، موضحاً "نريد التأهل الى دوري الأبطال لكن ما نقدمه ليس كافياً. سيكون من المستحيل المشاركة في دوري الأبطال إذا واصلنا إهدار النقاط بهذه الطريقة".
مطلع اللقاء على ملعب "أولد ترافورد" حيث هدّد ساوثمبتون مضيفه طوال المباراة، مرّ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الحارس فرايزر فورستر وهمّ بالتسديد في المرمى الخالي، لكن كرته أنقذها المدافع الفرنسي رومان بيرو في الرمق الأخير (7).
لكن بعد ربع ساعة، وصل يونايتد إلى الشباك من تمريرة متقنة على الجهة اليمنى من ماركوس راشفورد تابعها جايدون سانشو على القائم البعيد في المرمى الخالي (21)، ليسجل لاعب بوروسيا دورتموند الألماني السابق هدفه الأول في ملعب أولد ترافورد.
وخلافاً للفرص التي أهدرها في الشوط الأول، عادل الضيف مبكراً مطلع الثاني بتسديدة أرضية للأسكتلندي تشي أدامز المنسل وراء الدفاع على الجهة اليسرى، من زاوية ضيقة ارتدت من القائم الأيسر لمرمى الحارس الإسباني دافيد دي خيا داخل الشباك (48).
وعلق المدرب الألماني ليونايتد رالف رانغنيك على ما حصل، قائلاً لشبكة "بي تي" الرياضية "للأسف، كان الوضع مشابهاً جداً للمباراتين الأخيرتين. شوط أول جيد جداً، نصف ساعة أول جيد جداً. لقد فعلنا كل الأشياء التي كنا نعتزم القيام بها في الهجمات المرتدة والانطلاقات في العمق".
وتابع "صنعنا وسجلنا هدفاً رائعاً. ثم توقفنا عن فعل هذه الأشياء في نهاية الشوط الأول ثم فقدنا شيئاً من الاندفاع البدني في الشوط الثاني"، كاشفاً "قلنا للاعبين (خلال استراحة الشوطين) بأن عليهم اللعب بعدوانية، لكن في النهاية الأداء في أرض الملعب كان مختلفاً".
وبداعي التسلل (73)، ألغي هدف لرونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات والعائد لتشكيلة رانغنيك بعد ابعاده عن تعادل بيرنلي الثلاثاء، وأهدر المدافع هاري ماغواير رأسية الفوز في اللحظات الأخيرة (90+3) لتنتهي المباراة بتعادل مخيب جديد للشياطين الحمر.
وهذه المباراة السادسة يخفق فيها رونالدو بالتسجيل، وهي أسوأ سلسلة له في 12 عاماً، فيما عوّض ساوثمبتون خسارته التاريخية الموسم الماضي في مسرح الأحلام بنتيجة 9-0.
وعبر ظهير مانشستر يونايتد لوك شو، عن استيائه من تعادل فريقه، وقال شاو في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عقب انتهاء اللقاء: "التاريخ يعيد نفسه مرة أخرى. بدأنا بشكل جيد حقًا في أول 20 دقيقة، وسجلنا الهدف، ثم تكرر الأمر مرة أخرى. نحن نعلم أن هذا ليس جيدًا بما يكفي ويجب أن يتغير بسرعة".
وأضاف: "إذا انتهزنا فرصنا في وقت مبكر من المباراة، لكانت قصة مختلفة، نعلم أننا بحاجة إلى التحسن، لا يمكننا المبالغة في التفكير، نريد أن نلعب في دوري أبطال أوروبا وهذا ليس جيدًا بما فيه الكفاية، وليست هناك طريقة ستصل بنا إلى دوري أبطال أوروبا إذا واصلنا إسقاط النقاط".
وختم: "أهم شيء في الوقت الحالي هو النتائج. يتعلق الأمر بجمع النقاط وعلينا أن نتسلق جدول الترتيب".
من ناحيته، عبر مدافع مانشستر يونايتد رفاييل فاران، عن خيبة أمله بقوله: "نشعر بخيبة أمل من النتيجة، فهي لا تكفي بالنسبة لنا. علينا الاستمرار في العمل، في آخر ثلاث أو أربع مباريات قدمنا أداءً أفضل بكثير، لكن النتيجة ليست كافية بالنسبة لنا، علينا القتال والتركيز على المباراة المقبلة".
وأضاف: "هذه هي المرة الثانية التي لم تكن فيها بداية الشوط الثاني جيدة بما يكفي واستقبلنا هدفا، كانت لدينا فرص جيدة في الشوط الأول."
وحول سعي مانشستر يونايتد لاحتلال أحد المراكز الأربعة الأولى، علما بانه يحتل حاليا المركز الخامس، قال المدافع الفرنسي: "نحن لا نستسلم أبدًا وعلينا القتال حتى النهاية".
وووفقا لما ذكرته شبكة إحصائيات "أوبتا"، هذه هي المرة الثانية على التوالي التي يهدر فيها مانشستر يونايتد تقدمه، ليتعادل مع منافسه، كما أنها المرة الأولى التي يتعادل فيها بمباراتين متتاليتين بالدوري الإنجليزي الممتاز بعدما كان متقدما بالنتيجة، منذ كانون الأول (ديسمبر) العام 1998.