محترف الفيصلي "وانجا" ينقذ دوري المحترفين من أزمة الهدافين

مهاجم الفيصلي الكاميروني رونالد وانجا - ( من المصدر)
مهاجم الفيصلي الكاميروني رونالد وانجا - ( من المصدر)
عمان- يواصل مهاجم الفيصلي الكاميروني رونالد وانغا، ممارسة هوايته التهديفية مع فريقه الطامح إلى المحافظة على لقب دوري المحترفين للمرة الثانية على التوالي.اضافة اعلان
وعلى الرغم من أن التعاقد مع النجم الهداف كان في بداية مرحلة الإياب، عرف وانجا الطريق نحو صدارة الهدافين بكل جدارة واستحقاق عندما سجل برصيد 11 هدفا، وساهم في العديد من الأهداف لزملائه من خلال التمريرات الحاسمة، وترك الفرصة للاعب القادم من الخلف للتقدم من خلال سحب المدافعين، ويتمتع بقدرات تهديفية هائلة، وبنية جسدية قوية، ما يجعل المنافس يحسب له ألف حساب.
ومع إنفاق أندية المحترفين أموالا طائلة في سبيل التعاقد مع مهاجمين أجانب، وإن كانت الغالبية العظمى منهم لم تحقق الهدف المطلوب، بدليل أن المؤشر التهديفي للفرق عبر السنوات الماضية كان خجولا، خطف وانجا إعجاب وتقدير جماهير الكرة الأردنية عامة وجمهور الفيصلي خاصة، في ظل تواضع المستويات الفنية الهجومية للدوري الأردني في المواسم الأخيرة، وعدم وجود الهداف الذي يسجل، حيث شكلت حالة "التميز" للنجم وانجا مادة للمتابعين والمهتمين بالدوري الأردني لوضع عبارات الإشادة  وترك إدارات الأندية خيارات استقطاب اللاعبين للأجهزة الفنية، وعدم فرض أي لاعب على الفريق، خصوصا أن كرة القدم الأردنية تعاني من شح واضح من المهاجم الهداف، وتحديدا بعدما دخلت الكرة الأردنية عصر الاحتراف.
وخلال 8 مباريات لعبها وانجا مع الفيصلي في الدوري بين أساسيا وبديلا، كشف عن قدراته الفنية والبدنية المميزة، وأثبت أنه صفقة ناجحة  في كل المقاييس، ونقطة تسجل للمدير الفني أحمد هايل الذي اختاره، خصوصا بعد المعاناة وخيبات الأمل التي ضربت تعاقدات الفيصلي في الفترة السابقة، ومنها صفقة المهاجم التونسي رفيق الكامرجي، والذي لم يستفد منه الفريق كثيرا، ولم يكن مؤثرا في الجانب الهجومي.  
ويعرف وانجا الدوري الأردني جيدا من خلال تجربة ماضية مع فريق السلط في موسم قبل الماضي موسم 2021-2022، ونال مع السلط لقب هداف الدوري، حيث استطاع أن يسجل 15 هدفا.
والمصادفة، أن وانجا لعب مباراته الأولى مع الفيصلي ضد فريقه السابق السلط، بعدما دخل بديلا في المباراة، التي جرت على ملعب السلط الذي يحبه وانجا كثيرا، ويعشق جماهير السلط، كما أكد في أكثر من مناسبة.
وسجل وانجا الذي لعب في 6 مباريات أساسيا ومباراتين دخل بديلا بسبب إصابة بسيطة تعرض لها، 3 أهداف في مرمى الأهلي وهدفين أمام كل من: الجليل ومعان ومغير السرحان وهدف في الرمثا وهدف أمام شباب العقبة، وفي المباراة الأخيرة أمام مغير السرحان سجل وانجا هدفين، ويملك النجم الكاميروني 3 مواجهات مع الفيصلي لزيادة الغلة التهديفية والمساهمة مع " الأزرق"، في المحافظة على آمال لقب الدوري، حيث يخوض مع فريقه مباراة يوم بعد غد أمام فريق سحاب، وبعدها المواجهة الحاسمة مع فريق الحسين إربد، قبل أن يختتم مشواره مع الفيصلي الذي امتد نصف موسم بمواجهة نظيره فريق شباب الأردن.
ويملك وانجا سجلا مميزا في حياته الرياضية، ومثل أندية عدة، أبرزها القادسية والجهراء في الكويت، ونادي سموحه المصري، وفريق السلط الأردني، بعد ذلك مثل فريق كيداه دارول الماليزي وحقق معه لقب هداف كأس الاتحاد الآسيوي، كما مثل نادي الخور القطري في الموسم الماضي، وساهم في صعوده إلى دوري نجوم قطر، كما لعب لفريق هجر السعودي قبل أن يستقر في الفيصلي.
ويؤكد المشجع الفيصلاوي خالد الطراونة، أن التعاقد مع المهاجم وانجا كان خطوة مميزة من الإدارة والجهاز الفني، وساهم في رفع القدرات الهجومية للفيصلي في مرحلة الإياب، وأثبت خلال المباريات الماضية، أن اللاعب الهداف "عملة نادرة"، والفريق الذي يبحث عن البطولات عليه البحث عن لاعب "قناص" يحسم الأمور في كل المواقف. 
وأردف قائلا: "الفيصلي في مرحلة الذهاب عانى من عدم نجاح المحترفين وخصوصا المهاجم التونسي رفيق الكامرجي، الذي دفع عليه النادي مبالغ طائلة، ولم يساهم في القدرات الهجومية للفريق، وإن شاء لله يكون وانجا ورفاقه قادرين على حسم لقب الدوري".
ويرى المتابع محمد الكعابنة، أن أفضل قرار اتخذه الفيصلي بين مرحلتي الذهاب والإياب هو التعاقد مع الهداف الكاميروني، والذي كان له تجارب سابقة ناجحة في الدوري المحلي، موضحا أن وانجا أثبت أنه الهداف الحاسم والقادر على قلب موازين صدارة الهدافين، وإعادة الأمل للفريق بالمحافظة على اللقب.
وطالب الكعابنة، إدارة الفيصلي بضرورة الجلوس مع اللاعب في الفترة المقبلة من أجل تجديد عقده بهدف المحافظة عليه، أو الحصول على مبالغ مالية جيدة في حال مغادرته النادي الموسم المقبل، مع تمنياته بأن يكون وانجا هداف الفريق في بطولات الموسم المقبل.