مدرب الأهلي يحذر من توقف طويل مرتقب لدوري المحترفين

1709464915379663500
المدير الفني لفريق الأهلي عماد رشاد - (من المصدر)

حذر المدير الفني لفريق الأهلي لكرة القدم عماد رشاد، من توقف آخر طويل مرتقب لدوري المحترفين، بهدف إتاحة الفرصة للمنتخبات الوطنية للمشاركة في الاستحقاقات الآسيوية الخارجية خلال الشهرين الحالي والمقبل.

اضافة اعلان


وبين رشاد في حديثه لـ "الغد"، أن المنتخب الأولمبي يتحضر للمشاركة في نهائيات كأس آسيا منتصف شهر نيسان (أبريل) المقبل، إلى جانب مشاركة منتخب الرجال في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، من خلال نافذتين بفترتين متباعدتين.


وأضاف: "هناك أحاديث تطرح وبقوة من داخل اتحاد الكرة، تشير إلى أن المنتخب الأولمبي يطلب التحضير لنهائيات آسيا لفترة طويلة، حيث سيتوقف دوري المحترفين يوم العاشر من الشهر الحالي إلى أجل غير مسمى، ما يجعل الأندية في موقف صعب حال اتخاذ القرار، بعودة البطولة إلى بداية شهر أيار (مايو) المقبل".


ولفت رشاد إلى أن توقف الدوري فترة طويلة مرة أخرى، سيجعل جميع الأندية المحلية في وضع مالي وفني صعب، والذي قد يدفعها للانسحاب من بطولة الدوري، متمنيا بأن تقام على الأقل 3 جولات بعد بطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبية نهاية الشهر الحالي، وحتى موعد النهائيات الآسيوية.


وتابع: "جميع هذه الأنباء ستجعل الدوري هو الأسوأ والأصعب حال تم إيقافه مجددا، نظرا للتوقفات العديدة التي رافقت البطولة منذ انطلاقتها، لمشاكل مادية في حالات تسببت في إضراب الفرق، وأخرى بسبب التوقفات الرسمية".


وعلى صعيد منفصل، ذكر رشاد أنه راض عن أداء فريقه خلال مرحلة الإياب، رغم التعادل أمام الوحدات من دون أهداف، والخسارة بهدفين لهدف أمام شباب العقبة أول من أمس، مشيرا إلى أن النتائج لا تعكس المستوى الفني الذي قدمه فريقه وتحديدا في المباراة الثانية.


وواصل: "لا أفضل الحديث عن التحكيم وأعتبر أخطاءه دائما جزءا من اللعبة، إلا أنه لم يكن موفقا بالصورة المطلوبة في مواجهتنا أمام شباب العقبة، وكان متسرعا في منح لاعبي الأهلي الإنذارات بعكس الفريق المنافس، إلى جانب شكوك حول عدم احتساب ركلة جزاء للأهلي".


وأشار رشاد إلى أن هدف فريق الأهلي الموسم الحالي بدوري المحترفين هو الثبات، وذلك بعد تواجده لموسمين في دوري الدرجة الأولى، موضحا أن ميزانية النادي المخصصة لفريق الرجال. 


واستطرد: "حارس المرمى ربيع عز الدين كان الأفضل في الجولة الأولى من مرحلة الإياب، وتفوق على جميع زملائه من بقية الأندية بتألقه في الذود عن مرماه، إلا أنه لم يكن موفقا في مباراة شباب العقبة، وكان سببا في خسارة الفريق بالهدف الثاني، حيث باغتته الكرة ولم ينجح في التقاطها، وكل لاعب معرض للخطأ ونثق بقدرته على العودة بقوة في المستقبل".


وأكد رشاد، أن الأسابيع المقبلة لا تحتمل الخطأ، وأن الفوز في مباراة سحاب المقبلة هو الهدف الرئيسي للفريق من أجل الابتعاد عن مراكز الخطر، موضحا أن الأهلي يعمل على بناء فريق بتواجد عدد جيد من اللاعبين الشباب، ويهدف إلى البقاء لموسم آخر بين الكبار.


وزاد: "استغنى الفريق عن خدمات الموريتاني البشير سيدي والأوزبكي بيخوذ سعيدوف وسند جعارة، بسبب عدم تجانسهم مع المجموعة، واستقطبنا خالد صياحين الذي أثبت حضوره مع الفريق حتى الآن، إلى جانب الفلسطيني محمد مراعبة الذي شكل خطورة في المنطقة الأمامية بالمباراة الثانية، والفلسطيني الآخر أنس بني عودة والعراقي علي العزاوي، إلا أن غياب الأول وحرمان الثاني تسبب في عدم ظهورهما باللقاء الأخير".


وقدر رشاد غضب جماهير الأهلي على الفريق وحرصها على رؤية نتائج أفضل، وأنه يعتز بمتابعتهم لكل صغيرة وكبيرة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن إدارة النادي تمنحه الثقة بهدف الاستمرار مع الفريق وتحقيق الهدف المنشود. 

 

اقرأ أيضاً: 

رشاد: فترة التوقف ساعدت الأهلي في عملية الإحلال والتجديد