مدرب "النشامى" يشخص الأخطاء ويأمل بمعالجتها قبل موقعة السعودية

المنتخب الوطني لكرة القدم - (من المصدر)
المنتخب الوطني لكرة القدم - (من المصدر)

يختتم المنتخب الوطني لكرة القدم، مساء اليوم تحضيراته لمواجهة نظيره المنتخب السعودي عند الساعة السابعة من مساء يوم غد، على ستاد عمان،  ضمن منافسات المجموعة السابعة من تصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026 وكأس أمم آسيا 2027.

اضافة اعلان


ويضع المدير الفني للمنتخب الوطني حسين عموتة، الرتوش الأخيرة على التشكيلة الأردنية، من خلال الجرعة التدريبية الأخيرة التي يخوضها مساء اليوم على أرضية ستاد عمان، حيث من المنتظر أن تشهد التشكيلة الأساسية تغيرا محدودا عن التي بدأت مباراة طاجيكستان، مع التركيز على تحسين الجوانب الدفاعية في منظومة المنتخب، خصوصا في ظل الانتقادات التي تعرض لها المدافعون.   


ويسعى المنتخب الوطني، لاستحضار حالة التفاؤل باللعب في عمان، لتحقيق انتصار على المنتخب السعودي المدجج بالنجوم بقيادة الايطالي روبيرتو مانشيني، حيث يعول لاعبو المنتخب على الحضور الجماهيري، لمساندتهم والشد من أزرهم بحثا عن أداء جيد ونقاط كاملة.


وكان المنتخب تعادل مع طاجيكستان بنتيجة 1-1، بينما سحق الأخضر السعودي نظيره باكستان برباعية مقابل لا شيء، في الجولة الأولى من التصفيات.


وحسب معلومات من مقر معسكر النشامى، يركز عموتة خلال الجرعات التدريبية على الجانبين الفني والتكتيكي، إضافة إلى قراءة أوراق المنتخب السعودي ومعرفة مكامن القوة والضعف لديه، قبل اختيار الأسلوب الأمثل الذي سيخوض به اللقاء والاستقرار على التشكيل المثالي، كما حرص عموتة على مراجعة شريط المباراة الماضية أمام طاجيكستان، أمام اللاعبين وبين لهم نقاط الضعف التي ظهرت في المباراة من الناحيتين الدفاعية والهجومية، وطالبهم بالعمل على عدم إعادتها وتصحيحها في مباراة يوم غد. 


ويخوض المنتخب تدريباته بصفوف مكتملة ولا يوجد إصابات أو غيابات، وتضم التشكيلة التي اختارها عموتة 26 لاعبا هم: يزيد أبو ليلى، عبدالله الزعبي، أحمد الجعيدي، محمد أبو حشيش، يزن العرب، إحسان حداد، براء مرعي، يوسف أبو الجزر، سالم العجالين، سليم عبيد، عبدالله نصيب، مصطفى كمال، فراس شلباية، محمود شوكت، نزار الرشدان، صالح راتب، رجائي عايد، نور الروابدة، أنس العوضات، عبيدة السمارنة، محمود مرضي، مهند أبو طه، أمين الشناينة، علي علوان، يزن نعيمات، موسى التعمري.


ويرنو عموتة من تحقيق الفوز على السعودية، من أجل ضمان صدارة منتخبات المجموعة، واكتساب دفعة معنوية تخفف الضغط عن الجهاز الفني، وتمنح المنتخب مكاسب فنية تنعكس إيجابيا على تحضيرات النشامى لنهايات كأس آسيا 2023 بقطر والمرحلتين الثالثة والرابعة من التصفيات المشتركة.   


ويحتل النشامى المركز الثاني في المجموعة، بفارق نقطتين عن الأخضر السعودي، ويتأهل أول منتخبين من كل مجموعة من المجموعات التسع إلى المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم، وفي الوقت ذاته، تحجز هذه المنتخبات مقاعدها في نهائيات كأس آسيا 2027 في السعودية.


 ويصل المنتخب السعودي إلى عمان، عند الساعة الواحدة من ظهر اليوم، وسيخوض جرعة تدريبية واحدة قبل المواجهة التي تقام في ستاد عمان، يرسم خلالها المدير الفني الإيطالي " الخبير" روبرتو مانشيني الخطوط العريضة للتشكيلة وطرق وأسلوب اللعب أمام منتخب النشامى، والبحث عن أفضل الطرق لتحديد أعداد الجماهير الأردنية مبكرا، على الرغم من تواجد أكثر من 4600 مشجع زحفوا خلف المنتخب لتشجيعه في الملعب. 


وواصل المنتخب السعودي أمس، تحضيراته ضمن معسكره الإعدادي الذي يقام في محافظة الأحساء، بحصتين تدريبيتين صباحية ومسائية، وإغلاق مانشيني التدريبات أمام وسائل الإعلام.


ويعقد عند الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم في فندق "لاند مارك، الاجتماع الفني التنسيقي للمباراة لبحث الترتيبات الإدارية والتنظيمية والأمنية الخاصة، كما يعقد  في المكان نفسه المؤتمر الصحفي الخاص بمدربي المنتخبين، المغربي حسين عموتة والإيطالي روبرتو مانشيني، حيث يبدأ عموتة عند الساعة الرابعة عصرا، ومانشيني عند الساعة الرابعة والنصف. 

 

اقرأ أيضاً: 

تفاصيل مشكلة الحسين إربد.. الرمثا يعاتب عموتة لسببين ..عبدالستار يعود