مطالب أندية المحترفين تراوح مكانها رغم زيارات اتحاد الكرة

من زيارة اتحاد الكرة الأخيرة لنادي الوحدات -(من المصدر)
من زيارة اتحاد الكرة الأخيرة لنادي الوحدات -(من المصدر)

مهند جويلس

عمان - حرص اتحاد كرة قدم خلال الأشهر الماضية على تقريب وجهات النظر مع أندية دوري المحترفين، بعد الفجوات العديدة التي تكونت بين الطرفين خلال المواسم الماضية لأسباب عدة، بهدف مناقشة المشاكل التي تعاني منها الأندية، والخروج بحلول حقيقية وفاعلة.اضافة اعلان
ويعتبر العامل المادي المشكلة الأبرز التي تعاني منها أندية المحترفين، خصوصا بعدما خفض الاتحاد من الدعم المالي المقدم من قبله تجاهها، قبل أن تأتي جائحة كورونا وتدخل الأندية في غرفة الإنعاش، فتأخرت الفرق في سداد مستحقات لاعبيها وأجهزتها الفنية كثيرا، فتراكمت الديون والشكاوى التي قدمها اللاعبون.
وطرأت خلال الفترة الماضية تغييرات على إدارات بعض أندية دوري المحترفين، وآخرها النادي الفيصلي، والذي ترأسه لجنة مؤقتة مكلفة من قبل وزارة الشباب، حاله كحال العديد من الأندية، ما يعني أن الإدارة الحالية لم تجتمع بمسؤولي اتحاد الكرة، حيث جرى الاجتماع مع الإدارة السابقة.
وقال رئيس نادي السلط خالد عربيات، إن مطالب ناديه في زيارة الاتحاد كانت عامة لجميع الأندية وليست شخصية، مشيرا إلى أن الزيارة حققت الشيء البسيط منها لغاية اللحظة.
وبين عربيات في رده على استفسارات "الغد"، أن الاتحاد بدأ يتجاوب مع نادي السلط مؤخراً، وبدأ يسمع مطالب النادي وقضاياه، رغم أنه لم يؤجل مباراة الفريق المقررة مع الوحدات اليوم، بسبب توفر حجز سفر لدولة الكويت في موعد جيد للفريق، والمقرر إقامتها في 21 الشهر الحالي.
وتابع: "نتمنى من اتحاد الكرة زيادة الدعم المالي للأندية، وتطوير أداء الحكم المحلي، ومعاقبته في حال أخطأ، خصوصا وأن الأندية ليس لديها القدرة المادية على جلب حكام من الخارج لشح الموارد المالية".
من جهته، عبر مساعد مدير نشاط كرة القدم في نادي الوحدات زياد شلباية، عن أسفه لعدم تحقيق زيارة الاتحاد لناديه أي فوائد حتى الآن، بعد عدة مطالب قام بطرحها، ولم يتم الموافقة أو الرد عليها إطلاقا.
وبين شلباية أن إدارة الوحدات طالبت بحل اللجنة التأديبية ولجنة الحكام في الاتحاد، إضافة إلى تغيير مكان مباراة السلط، وضرورة النظر إلى التحكيم المحلي وتحسينه، باعتبار أن النسخة الحالية من الدوري، هي الأسوأ في التحكيم منذ سنوات طويلة حسب وصفه.
وأضاف: "نطلب من اتحاد الكرة إجراء التغيير في منظومته، من خلال وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، لأن الاتحاد هو من يتحمل ما وصلت إليه الكرة المحلية من مشاكل".
من جهته، ذكر رئيس نادي شباب العقبة رجب درويش أنه لم يتغير على ناديه أي شيء منذ زيارة الاتحاد للنادي، موضحا أن المشكلة الأساسية والكبيرة التي يعاني منها ناديه هي التحكيم.
وأوضح درويش أن سوء التحكيم وصل إلى إلحاق الضرر في الفئات العمرية لنادي شباب العقبة، مفيدا بأن مباراة فريق تحت سن 17 عاما الأخيرة أمام الوحدات، شهدت احتساب 3 ضربات جزاء ضده، علما بان شباب العقبة أرسل اعتراضات رسمية على التحكيم دون أن يتم النظر فيها.
وواصل درويش: "مطالبنا عديدة من اتحاد الكرة، أبرزها زيادة الدعم المادي لجميع الأندية وتحديدا لنادينا، نظرا لبعد المسافة بيننا وبين بقية المحافظات والأندية، لأن تكلفتنا عالية جدا لخوض أي مباراة خارج محافظة العقبة، وأرى بأن الاتحاد غير ملتزم بصورة كبيرة في دفع مستحقات الأندية".