معان يخطف الفوز من السلط بهدف قاتل

لاعب السلط محمد الكلوب يتقدم بالكرة أمام مراقبة لاعب معان إباء الرمحي - (من المصدر)
لاعب السلط محمد الكلوب يتقدم بالكرة أمام مراقبة لاعب معان إباء الرمحي - (من المصدر)

مهند جويلس

عمان – يحل فريق شباب العقبة ضيفا على نظيره مغير السرحان، في ثالث مباريات الجولة الرابعة من بطولة دوري المحترفين لموسم 2022، في الموقعة التي يحتضنها ستاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء عند الساعة العاشرة والنصف مساءاليوم.اضافة اعلان
ويخشى شباب العقبة مفاجأة غير سارة من الوافد الجديد لدوري المحترفين، بعد أن قدم مستويات طيبة في المباراتين الماضيتين، أظهرت عدم سهولة المباراة لـ "الحوت العقباوي"، وهو الذي بدأ موسمه بصورة طيبة في مبارياته الماضية، ويطمح للمنافسة على مراكز متقدمة بالموسم الحالي.
وتستكمل مباريات الجولة يوم غد بمواجهة الفيصلي والصريح على ستاد عمان الدولي، فيما يستقبل سحاب نظيره الحسين إربد مساء بعد غد على ستاد عمان، وتختتم مباريات الجولة بلقاء شباب الأردن والوحدات الأربعاء المقبل، فيما أقيمت في ساعة متأخرة من يوم أمس مباراة الرمثا والجزيرة على ستاد الحسن الدولي.
وأعلن اتحاد الكرة عن نقل 5 مباريات إلى ستاد عمان، ومن ضمنهم مواجهة سحاب والحسين في الجولة الحالية، والتي كانت مقررة سابقا على ستاد الملك عبد الله الثاني، وذلك لعدم جاهزية الملعب لاستضافة المباريات.
مواجهة متكافئة
وتعد مواجهة الليلة متكافئة إلى حد كبير عطفا على نتائج الفريقين مؤخرا في دوري المحترفين، مع أفضلية الخبرة والعناصر المميزة للاعبي شباب العقبة، الذين يأملون بمواصلة سلسلة النتائج الإيجابية في الدوري، ومشاركة الحسين إربد في صدارة الترتيب برصيد 7 نقاط مؤقتا، علما بأنها المواجهة الأولى تاريخيا بين الفريقين في دوري المحترفين.
وغاب شباب العقبة عن الجولة الماضية لتأجيل مباراته مع الوحدات، ليعود للمنافسات الرسمية بعد توقف لم يدم طويلا، على أمل ألا يؤثر التوقف فنيا على مستوى اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، بعد أن تحسن أداء الفريق تدريجيا من المباراة الأولى أمام الجزيرة، وفي الثانية أمام السلط.
ويسعى المدير الفني لفريق شباب العقبة رائد الداود إلى اللعب بواقعية أمام مغير السرحان، الذي أظهر بأنه فريقا غير سهل في جميع خطوط اللعب، مع اعتماد العقبة على أسلحة متنوعة للظفر بنقاط المواجهة.
وقد يعتمد الداود على الحارس محمد خاطر، ومن أمامه كل من أنس بدوي، أحمد أبو حلاوة، ياسر الرواشدة وأنس أبو طعيمة في الخط الخلفي، وفي المنتصف يبرز كريستيان شكوكا ومحمد الحسنات، ومن أمامهما فرج المزينة، غيث المدادحة ومحيسن أبو جبلة، خلف المهاجم الوحيد أسامة عقار.
وعلى الطرف الآخر، يأمل مغير السرحان بأن يسطر اسمه "بأحرف من ذهب"، من خلال تحقيق الفوز الأول له تاريخيا بين أندية الكبار، بمواجهة أولى للفريق على الملعب البيتي الذي اختاره لاستضافة مبارياته عليه.
ويرى المدير الفني لفريق مغير السرحان خالد الدبوبي، أن مواجهة الليلة تمثل تحديا خاصا له، لإثبات جدارته في قراءة المباريات تكتيكيا بصورة جيدة، بعد أن نجح في العودة من خسارة إلى تعادل أمام سحاب، وإيقاف الفيصلي على أرضه وأمام جماهيره بالتعادل أيضا، وهو ما يجعله أمام مفترق طرق من أجل تحقيق هدف الثبات بحصد أكبر عدد من النقاط في المرحلة الأولى، والتفكير بأكثر من ذلك في مرحلة الإياب.
ومن المتوقع أن يواصل منذر الزعبي بين الخشبات الثلاث لحماية مرمى الفريق، ومن أمامه رباعي الدفاع أحمد الحرارشة، قصي طنوس، سبيع الحموي وأحمد أبو سعدة، مع ثلاثي الوسط محمد العملة، عمر عدنان وحمزة الشمالي، وعلى الأطراف صهيب أبو هشهش وكريم أبو زيتون، لتمويل الكرات لمهاجم الفريق الوحيد حسام الزيود.
معان 1 السلط 0
وتمكن معان من تحقيق فوزا مثيرا في اللحظات الأخيرة من المباراة، بعد أن سجل مهاجمه خلدون الخزام هدف الفوز الوحيد في المباراة عند الدقيقة 90+2، في المواجهة التي جمعت الفريقين على ستاد الأمير محمد أول من أمس.
ولم ترتق المباراة للمستوى المطلوب من الطرفين، حيث تميزت بقلة الفرص وانحسار الكرة في منتصف الملعب، مع سيطرة متبادلة على الكرة من الفريقين خلال مجريات اللقاء، إلا أن الوصول الأكثر كان لأصحاب الضيافة "معان".
ومن هجمة مرتدة متقنة، مرر البديل عاصم القضاة الكرة من الطرف إلى زميله خلدون الخزام داخل منطقة الجزاء، والذي وضع الكرة من لمسة واحدة في الشباك وسجل هدفا قاتلا لفريقه، ليظفر فريقه بنقاط المواجهة كاملة، ومتقدما إلى المركز الخامس على سلم الترتيب، وبرصيد 5 نقاط.
فيما واصل السلط سلسلة نتائجه غير الإيجابية في الموسم الحالي، بعد أن تعادل بمباراته الأولى أمام شباب العقبة، وخسارة من شباب الأردن في الجولة الماضية، مع تبقي مباراة مؤجلة له أمام الوحدات، سيتم تحديد موعدها في وقت لاحق، مع تجمد رصيده النقطي عند نقطة وحيدة وفي المركز العاشر.