منتخب السلة يختتم استعداداته لنهائيات كأس العالم بخسارة أمام السنغال

الاردن - السنغال
الاردن - السنغال
عمان- حل المنتخب الوطني لكرة السلة في المركز السادس ببطولة أطلس الدولية التي يشارك فيها 8 منتخبات، بخسارته أمس أمام المنتخب السنغالي بنتيجة 64-69 (النصف الأول 24-40)، في مدينة سوزهو الصينية. وتقام البطولة ضمن الاستعدادات لنهائيات كأس العالم 2019 التي تنطلق في الصين يوم السبت المقبل وتنتهي في الخامس عشر من أيلول (سبتمبر) المقبل بمشاركة 32 منتخبا، حيث حل المنتخب الوطني ضمن المجموعة السابعة التي تضم منتخبات فرنسا وألمانيا وجمهورية الدومينيكان. دفع المنتخب الوطني في هذه المباراة، ثمن البداية المتأخرة في الربعين الأول والثاني الذي شهد نسبة تسجيل متدنية، قبل أن يقدم الفريق أداء أفضل لا سيما في الربع الأخير، أمام فريق معروف بقوته البدنية والطول الفارع للاعبيه. وسيغادر المنتخب الوطني مدينة سوزهو متوجها إلى مدينة شينجن، حيث سيخوض أول لقاء له في النهائيات أمام المنتخب الدومينيكاني يوم الأحد المقبل. وينتظر أن يحدد الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة المدرب الأميركي جوي ستايبينغ، القائمة النهائية الرسمية للفريق، مع استبعاد زين النجداوي من القائمة لعدم الموافقة على قانونية مشاركته من قبل الاتحاد الدولي لكرة السلة (فيبا)، في وقت حصل فيه فريدي ابراهيم على الضوء الأخضر، وأصبح قادرا على تمثيل الأردن في البطولات الرسمية. الأردن 64 السنغال 69 بدأ المنتخب الوطني اللقاء بتشكيلة مغايرة عن المباريات السابقة، حيث تولى مالك كنعان صناعة الألعاب، وتواجد حوله دار تاكر وأمين أبو حواس، في وقت احتفظ فيه القائد زيد عباس بمكانه كمساند للاعب الارتكاز محمد شاهر. ارتكز التسجيل وحده في بداية المباراة على تاكر الذي أحرز 5 نقاط متتالية، لكن المنتخب الوطني فشل في تسجيل أكثر من ذلك خلال أكثر من 5 دقائق، وساهم دخول فريدي ابراهيم في تقديم أداء أكثر فاعلية، ليتقدم الفريق بنتيجة 12-11 بعد ثلاثية من جوردان الدسوقي، لكن المنتخب السنغالي تمكن من إنهاء الربع الأول في صالحه بنتيجة 14-13. وشهد الربع الثاني انخفاضا شديدا في الأداء العام للمنتخب الوطني، مع غياب التجانس بين اللاعبين، وهو ما استغله لاعبو المنتخب السنغال على أكمل وجه، حيث وصلوا تحت السلة بسهولة بالغة، وبعدما تقدم المنتخب 20-19 بعد سلة من يوسف أبو وزنة، أحرز السنغاليون 9 نقاط متتالية (20-28)، وواصلوا تفوقهم في ظل عشوائية ألعاب المنتخب الوطني، فوسعوا الفارق بنهاية النصف الأول إلى 16 نقطة (24-40). بداية الربع الثاني شهدت مشاركة محمود عابدين وأحمد حمارشة، لكن التفوق السنغالي بقي قائما، فوصل الفارق إلى 23 نقطة (27-50)، قبل أن يستعيد "صقور النشامى" توازنه، ويبدأ رويدا في تقليص الفجوة بجهد مشترك من عباس وأحمد الدويري، لينتهي الربع بتقدم السنغال بفارق 12 نقطة (41-53). وتبادل الفريقان التسجيل في الربع الأخير، واستفاد السنغاليون من تفوقهم في التصويب من خارج القوس، وبذل الدويري جهدا ملحوظا بعدما عمد زملاؤه إلى إسقاط الكرة له تحت السلة، وبدأ الفارق يتقلص أكثر بعد ثلاثية العوضي وسلة ورمية إضافية من تاكر، إلا أن الوقت لم يسعف الفريق في قلب النتيجة التي انتهت لصالح الستغال بفارق 5 نقاط (64-69). وجاءت قائمة مسجلي المنتخب الوطني خلال المباراة على النحو التالي: تاكر (22 نقطة)، العوضي (12 نقطة)، الدويري (12 نقطة)، عباس (7 نقاط)، أبو وزنة (4 نقاط) الدسوقي (3 نقاط)، فريدي (نقطتان) وشاهر (نقطتان). ويشارك المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، بعدما سبق له خوض منافسات مونيال تركيا العام 2010، عندما خسر مبارياته الخمس في الدور الأول أمام منتخبات أستراليا وأنغولا وصربيا والأرجنتين وألمانيا.اضافة اعلان