منتخب المغرب: الحكم السوداني "فاشل".. ويظننا أغبياء

ed5daf0f-2fb1-46c7-bc6b-a7b8a2ce0b45
الحكم السوداني طرد أمرابط

حمل المنتخب المغربي خروجه من كأس أمم إفريقيا إلى سوء أداء الطاقم التحكيمي بقيادة السوداني محمود علي، وذلك بعد وداع البطولة من دور الـ 16 على يد جنوب إفريقيا بهدفين دون مقابل، يوم الثلاثاء.

وعاون محمود علي في إدارة اللقاء الكاميروني غاي نوبوي نغويغو والسوداني محمد عبدالله، والحكم الرابع صامويل أويكوندا.

واعتبر رشيد بن محمود، مساعد مدرب "أسود الأطلس"، أن الحكم السوداني لم ينجح في إدارة اللقاء، وقال في تصريحات نقلتها وسائل إعلام مغربية: لم يكن التحكيم في المستوى، وقام بنرفزة اللاعبين.

اضافة اعلان

وانتقد رومان سايس، قائد المنتخب المغربي، التحكيم في تصريحات أيضا لوسائل إعلام محلية، قائلا: قبل انطلاق المنافسات الكبرى، يتحدثون معنا عن التحكيم، ولكن يجب التوقف عن اعتبار أن الناس أغبياء، لأن بعض القرارات يمكن أن تغير مسار المباراة، أنا لا أفهم كيف تم رفض هدفنا، لأنه لم يكن هناك تسللا.

وأضاف المدافع عن أداء الطاقم التحكيمي: المباراة شهدت هفوات تحكيمية صارخة جدا وثقيلة وتعيدنا سنوات إلى الخلف، مثل الهدف الأول لجنوب إفريقيا وكيفية احتسابه.

يذكر أن رابع كأس العالم 2022 ودع البطولة الإفريقية بثنائية إيفيدينس ماكغوبا (57) وتيبوهو موكوينا (90+5)، فيما أضاع أشرف حكيمي ركلة جزاء (85)، وقام الحكم السوداني بطرد سفيان أمرابط (90)، ليفشل المغرب في كسر العقدة الإفريقية التي لازمته على مدار 48 عاما، إذ يملك في رصيده لقبا وحيدا كان في 1976 بإثيوبيا.