ميسي باكيا ومودعا برشلونة: ما زلت غير مصدق بأني سأترك هذا النادي

نجم برشلونة السابق ليونيل ميسي يبكي خلال المؤتمر الصحفي أمس -(أ ف ب)
نجم برشلونة السابق ليونيل ميسي يبكي خلال المؤتمر الصحفي أمس -(أ ف ب)

برشلونة - ودع النجم الارجنتيني ليونيل ميسي نادي برشلونة الاسباني الذي أمضى في صفوفه أكثر من 20 عاما، بالدموع معترفا في الوقت ذاته بامكانية انتقاله إلى باريس سان جرمان الفرنسي على الرغم من انه لم يوقع مع أحد حتى الآن.اضافة اعلان
وعقد ميسي مؤتمرا صحفيا للحديث عن رحيله عن برشلونة ولدى صعوده إلى المنصة وسط تصفيق الحاضرين أجهش بالبكاء. وبعد ان تمالك أنفاسه قال في مستهل حديثه “لم أتصور إطلاقا الرحيل عن برشلونة لأنني للحقيقة لم أفكر بهذا الأمر. كنت أريد وداعا مع الجميع على أرضية الملعب”.
وأضاف “هذا العام، كنت أنا وعائلتي مقتنعين بأننا سنبقى هنا، في بيتنا، هذا ما كنا نريده أكثر من أي شيء آخر. الرحيل صعب وقاس”.
وتابع “ما زلت غير مصدق بأني ساترك هذا النادي وتغيير حياتي. أنا أعشق هذا النادي. أما الآن فيتعين علي الانطلاق من نقطة الصفر. لم أكن مستعدا لهكذا سيناريو بصراحة”.
وأوضح “لقد أعطيت كل شيء لهذا النادي من اليوم الأول حتى الأخير. لقد عشت في صفوف النادي أوقاتا جيدة وأخرى صعبة، لكن الناس هنا اظهروا حبهم تجاهي وهذا سيبقى معي إلى الأبد”.
وعن امكانية انتقاله إلى سان جرمان “ثمة إمكانية لذلك لكني لم أوقع مع أحد. أندية عدة أبدت رغبتها، وبالتالي لا شيء مقفل، لا شيء موصد والأمور مفتوحة”.
وفي هذا الإطار أشارت صحيفة “لو باريزيان” بأن ميسي وسان جرمان قد يتوصلان إلى اتفاق قريبا، في حين تحدثت صحيفة “ليكيب” عن “عقد قياسي” على مدى ثلاث سنوات مقابل أجر سنوي قدره 40 مليون يورو، كما أشارت صحف اسبانية عدة بأن ميسي سيحصل على 30 مليون يورو كمقدم عقد لدى توقيعه.
وإذا قدر لميسي الانتقال إلى صفوف فريق العاصمة الفرنسية، فإنه سيلعب مجددا الى جانب صديقه البرازيلي نيمار الذي كان ناشد ادارة النادي التعاقد مع النجم الارجنتيني الموسم الفائت، كما يضم النادي زميلي ميسي في المنتخب الوطني انخل دي ماريا ولياندرو باريديس، في حين سيشرف على تدريبه مواطنه ماوريسيو بوكيتينو.
وكان عقد ميسي (34 عاما) مع النادي الكاتالوني انتهى في 30 حزيران (يونيو) الماضي، وبعد ان توصل إلى اتفاق مع ناديه إلى توقيع عقد جديد، لم يتم اعتماده رسميا بسبب عراقيل اقتصادية وهيكلية تتعلق بقوانين الرابطة الاسبانية لكرة القدم.
وبذل النادي الكاتالوني وبعد الموسم المخيب حيث اكتفى باحراز لقب كأس اسبانيا، مجهودات كبيرة من أجل الاحتفاظ بخدمات ميسي لا سيما أن الأخير كان اعلن رغبته في الرحيل صيف العام 2020 قبل أن يعدل عن قراره لأنه لا يريد الدخول بدعوى قضائية مع ناديه. بيد ان الصعوبات المالية الضخمة التي يواجهها برشلونة للبقاء ضمن قانون اللعب النظيف للرابطة الاسبانية، حالت دون اتمام الصفقة على الرغم من التضحيات التي قام بها اللاعب الذي كان مستعدا لتقاضي نصف راتبه وتمديد عقده لخمس سنوات اضافية.
وأقرّ رئيس برشلونة جوان لابورتا في مؤتمر صحافي الجمعة أن تمديد عقد ميسي كان سيشكّل “مخاطر مالية” للنادي الكاتالوني الذي يرزح تحت ضائقة مالية، مؤكداً أنه قام “بما هو أفضل لمصلحة” النادي.
وتابع “ينطوي استثمار من الحجم الذي يمثله ليو ميسي على مخاطر معينة كنا مستعدين لتحملها” ولكن “عندما أدركنا بالتفصيل وضع النادي” بعد التدقيق، “لم نرغب في تعريض المؤسسة لمزيد من الخطر”.
وكان ميسي الذي نال باكورة القابه الدولية عندما قاد الأرجنتين إلى احراز كوبا أميركا بالفوز على البرازيل 1-0 في المباراة النهائية الشهر الماضي على ملعب ماراكانا، بات أكثر اللاعبين خوضا للمباريات في صفوف برشلونة الموسم الفائت مع 767 متفوقا على صانع الالعاب السابق تشافي وسجل خلالها 672 هدفا ونجح في 305 تمريرات حامسة محرزا 35 لقبا بينها الدوري الاسباني 10 مرات، دوري ابطال اوروبا 4 مرات، كأس اسبانيا 7 مرات. اما على الصعيد الشخصي فتوج بالكرة الذهبية ست مرات. -(أ ف ب)