نجمة التايكواندو أبو الرب تصل لمرحلة الجاهزية في الصين أملا بإنجاز جديد

راما أبو الرب برفقة المدير الفني العساف واللاعب زيد الحلواني  والمعالجة جوردن في الصين -(من المصدر)
راما أبو الرب برفقة المدير الفني العساف واللاعب زيد الحلواني والمعالجة جوردن في الصين -(من المصدر)

وصلت لاعبة المنتخب الوطني للتايكواندو راما ابو الرب، إلى مرحلة الجاهزية الفنية والبدنية، بعد تدريبات مكثفة خاضتها في الصين، خلال الأيام القليلة الماضية، استعدادا لخوض منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد باريس 2024.

اضافة اعلان

 

أبو الرب: التأهل إلى منافسات التايكواندو في أولمبياد باريس ليس مستحيلا


وبدأت اللاعبة التي تلعب ضمن وزن 63 كغم، تدريباتها المكثفة في الصين اعتبارا من يوم الجمعة الماضي، استعدادا ‏للتصفيات الآسيوية المؤهلة ‏‏لأولبياد باريس 2024، التي تنطلق منافساتها يومي الجمعة والسبت المقبلين في ‏مدينة تآيان الصينية‏، وتسحب قرعة اللاعبة أبو الرب يوم الجمعة ‏المقبل، وتخوض منافساتها في التصفيات الآسيوية يوم السبت المقبل، وسيكون بمقدورها التأهل للأولمبياد، في حال حققت ‏الميدالية الذهبية أو الفضية.


وسبق للاعبي المنتخب الوطني للتايكواندو صالح الشرباتي وزيد مصطفى وجوليانا الصادق، أن تأهلوا للأولمبياد رسميا للمرة الأولى بتاريخ التايكواندو الأردنية، وذلك من خلال ‏التصنيف الدولي.‏


ويرافق اللاعبة راما أبو الرب، كل من: المدير الفني للمنتخبات الوطنية فارس العساف، اللاعب زيد الحلواني، المعالجة لانا جوردن.‏


ووفقا لبرنامج التصفيات تبدأ عملية تسجيل المشاركين يومي الأربعاء والخميس المقبلين، ويعقد الاجتماع الفني للمدربين وللحكام ‏وللأطباء يوم الخميس المقبل، وتقام القرعة قبل يوم من انطلاق المنافسات.‏


وقال كيو سيوك لي رئيس الاتحاد الآسيوي للتايكوانو على موقع الاتحاد الدولي: "أتقدم بخالص الشكر للجنة المنظمة للتصفيات ‏‏الآسيوية وكل اللاعبين المشاركين في التصفيات المؤهلة لأولمبياد باريس 2024، التي تنطلق منافساتها في مدينة تايآن بالصين ‏‏بالفترة من 15  ‏إلى 16 آذار (مارس) الحالي، أقيمت الألعاب الأولمبية القديمة منذ حوالي 2000 عام في اليونان، وتم إحياء الألعاب ‏‏الأولمبية الحديثة في العام ‏‏1896، من قبل بيير دي كوبرتان في فرنسا، بهدف تعزيز العلاقات بين الشباب وتعزيز السلام، لقد تم ‏‏اعتماد رياضة التايكوندو، رسميا في أولمبياد سيدني 2000".‏


وأضاف: اليوم تطورت لتصبح أهم  حدث عالمي للناس في جميع أنحاء العالم، جوهر المنافسة الرياضية يكمن في التعاون والنصر، والهدف ‏‏من ممارسة الرياضة هو تنشئة أفراد يستطيعون قيادة ‏المجتمع بالعقول السليمة والذكاء، أتمنى  لجميع الرياضيين والمدربين وممثلي ‏‏المنطقة الآسيوية، المشاركين في التصفيات أن تنجح آمالهم وجهودهم الجماعية وأن ‏تؤتي ثمارها، لحجز مقاعدهم في الأولبمياد ‏المقبل".‏


وأشار المدير الفني للمنتخبات الوطنية فارس العساف لـ "الغد": ‏"نطمح في أن تكون التايكواندو الأردنية حاضرة في أولمبياد باريس ‏‏2024 بأكبر عدد من اللاعبين". تأهل في وقت سابق للأولمبياد كل من جوليانا الصادق وصالح الشرباتي وزيد مصطفى، ونأمل أن تتأهل اللاعبة راما أبو الرب إلى الأولمبياد، لقد قمنا بإعداد اللاعبة بالشكل المطلوب منذ بداية العام الحالي، وشاركت ‏في معكسر الفجيرة الدولي، وحققت نتائج مميزة في بطولتي كأس العرب والفجيرة الدولية، كما وفر اتحاد التايكواندو السبل كافة، من ‏أجل إعداد اللاعبة، وتأهلها للأولمبياد المقبل".‏


وشدد: "التصفيات الآسوية المؤهلة للأولبيماد صعبة، للغاية ويشارك فيها أبطال أولمبيون يتطلعون أيضا للتأهل للأولمبياد، ‏وسيلعبون مع بعضهم البعض للمرة الأولى، نتمنى أن تكون القرعة لصالح اللاعبة أو الرب، وأن تحجز مقعدها في الأولمبياد".‏