نجوم السلة يستغيثون لتوفير "الدفء" في الصالة الرياضية

لاعب كفريوبا أدهم الدجاني يحاول التسجيل أمام متابعة من عمار بسطامي - تصوير: (أمجد الطويل)
لاعب كفريوبا أدهم الدجاني يحاول التسجيل أمام متابعة من عمار بسطامي - تصوير: (أمجد الطويل)
خالد العميري عمان – “صرخات متتالية” أطلقها العديد من نجوم أندية الدرجة الممتازة لكرة السلة، بضرورة “إشعال التدفئة” في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب مع انطلاقة بطولة دوري CFI، لكنها لم تجد آذانا صاغية. وتعتبر هذه الفترة التي نشهدها، الأشد برودة خلال فصل الشتاء، وهي ما تعرف “مربعانية الشتاء” والتي يشتد فيها البرد، حيث يبدو المشهد مؤلما للرياضيين وهم يتراقصون من شدة البرد وقلة الملابس في رياضة تتطلب لبس قميص وسروال فقط، وهو ما يجعلهم عرضة للإصابة بنزلات البرد وزيادة فرصة حدوث الإصابات العضلية. ويقول لاعب المنتخب الوطني وفريق نادي الوحدات محمد شاهر في حديثه لـ (الغد): “البرد في الصالة لا يحتمل، يجب أن تكون سلامة اللاعبين وأسرة اللعبة من حكام وإعلام ومنظمين وجماهير، على رأس اهتمامات القائمين على الصالة الرياضية، أرجوكم أنقذوا اللاعبين”. وطالب القائد التاريخي للمنتخب الوطني ولاعب فريق النادي الأرثوذكسي زيد عباس، القائمين على الصالة الرياضية، بتحمل المسؤولية وتوفير وسيلة التدفئة للتخفيف من معاناة وآلام الرياضيين، وتجنيبهم الإصابات ونزلات البرد. ويرى المدير الفني لفريق نادي كفريوبا، زيد ساحوري، أن البرد القارس يؤثر سلبا على معدلات تصويب اللاعبين بشكل عام، خاصة وأن لعبة كرة السلة تعتمد على اليدين في التسجيل والتمرير، إلى جانب كثرة المداورة بين اللاعبين خلال مجريات المباراة، مشددا على أن فترة الاستراحة من شأنها تعريض سلامة اللاعبين للخطر وزيادة معدل الإصابة.

كفريوبا يتخطى الجليل في افتتاح كأس “CFI” لكرة السلة

من جانبه، قال مدير مدينة الحسين للشباب بسام الخلايلة في معرض رده على استفسارات (الغد): “نحن نقوم بتشغيل التدفئة، لكن ليس ضمن الحد المطلوب لتقليل النفقات، الصالة تحتاج إلى متطلبات لتأمين الديزل، وسنخصص موازنة جيدة العام المقبل، بشكل يلبي الحاجة”. وقد تدفع برودة الأجواء في صالة الأمير حمزة، الكثير من الجماهير إلى “هجر المدرجات”، تجنبا للإصابة بنزلات البرد، وربما تشكل المباريات الجماهيرية التي يكون الوحدات طرفا فيها، “طوق نجاة” للرياضيين لرفع درجة حرارة المدرجات والصالة الرياضية، لكنها لا تشكل حلا جذريا لتوفير “الدفء” بشكل دائم يلبي احتياجات اللاعبين ويعزز فرص الحضور الجماهيري.

اقرأ المزيد:

اضافة اعلان