"نشامى الأولمبي" يتسلح بالثقة والإصرار على التأهل

figuur-i
figuur-i

بلال الغلاييني

عمان- عزز الفوز الثمين والرائع الذي حققه المنتخب الأولمبي لكرة القدم، على منافسه المنتخب الكوري الشمالي في مستهل مشواره في النهائيات الآسيوية المقامة حاليا في تايلاند، وهي التصفيات المؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020؛ الثقة لدى اللاعبين والجهاز الفني في مواصلة التقدم وحجز إحدى بطاقات التأهل الى الأولمبياد؛ حيث جاء هذه الفوز في الوقت المناسب في ظل تطلعات الفريق في تحقيق الفوز في مباراته المقبلة والحاسمة التي تجمعه مع المنتخب الفيتنامي عند الساعة الثالثة والربع من مساء غد، خصوصا وأن الفوز في هذه المواجهة يمنح الفريق فرصة كبيرة في التواجد في دور الثمانية، فيما يخوض المنتخب الأولمبي مباراته الثالثة في دور المجموعات يوم الخميس المقبل، بلقاء المنتخب الإماراتي.اضافة اعلان
ويذكر أن تعليمات البطولة تشير الى تأهل الفرق أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من كأس آسيا إلى أولمبياد طوكيو، وإذا كان المنتخب الياباني -مستضيف الأولمبياد- من بين المنتخبات الثلاثة الأولى، فإن رابع البطولة سوف يتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة.
وعاشت بعثة المنتخب الوطني المتواجدة في تايلاند، ليلة فرح كبيرة بعد إعلان الحكم الإيراني صافرة النهاية التي حملت الفوز الأول للفريق، والذي جاء مستحقا على فريق كبير يمتلك إمكانيات فنية جيدة، بيد أن إصرار "نشامى الأولمبي" وحنكة الجهاز التدريبي بقيادة أحمد عبد القادر، سهلا من مهمة الفريق في إدراك الفوز وبهدفين مقابل هدف واحد، بعد أن سجل محمد بني عطية وعمر هاني هدفي المنتخب، فيما سجل الفريق الكوري هدفه الوحيد في الوقت المحتسب بدل الضائع.
تركيز على مواجهة فيتنام
ويركز المنتخب الوطني حاليا على مباراته المقبلة أمام المنتخب الفيتنامي، فالفوز يمهد الطريق نحو التأهل الى الدور الثاني، خصوصا وأن الفريق يتصدر الترتيب العام لفرق المجموعة الرابعة برصيد 3 نقاط، بعد أن سيطر التعادل الإيجابي على لقاء المنتخبين الإماراتي والفيتنامي، ما أبعدهما نحو المركزين الثاني والثالث برصيد نقطة واحدة لكل فريق، وبقي المنتخب الكوري الشمالي بالمركز الرابع والأخير من دون نقاط.
ويخضع المنتخب الوطني مساء اليوم، لتدريب رئيسي يركز فيه الجهاز الفني على الأساليب الفنية التي سيعتمد عليها في المباراة، في ضوء القراءات الفنية وما يتمتع به الفريق الفيتنامي بعد أن رصد أساليبه في مباراته الماضية، في الوقت الذي ينتظر فيه أن يحافظ الجهاز الفني على التشكيلة الرئيسية التي خاض بها المباراة الماضية، مع احتمالية إجراء بعض التعديلات التي تتطلبها مباراة يوم غد.
ويذكر أن تشكيلة المنتخب الوطني التي لعبت أمام كوريا الشمالية ضمت كلا من عبدالله الفاخوري وأحمد هيكل وهادي الحوراني ودانيال عفانة وورد البروي ومحمد بني عطية وعلي علوان ونور الروابدة وسعد الروسان ومحمد عبد المطلب ويزن النعيمات وعمر هاني وإيهاب العلي ومحمد عصام.
المخادمة والحافي يشاركان
من ناحية أخرى، اختار الاتحاد الآسيوي، طاقم حكام أردنيا لإدارة مباراة منتخبي إيران وكوريا الجنوبية، والتي ستقام اليوم لحساب المجموعة الثالثة. ويتصدر منتخب كوريا الجنوبية ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط بفوزه على الصين 1-0، فيما يمتلك منتخب إيران نقطة واحدة بتعادله مع أوزبكستان 1-1.
وكان الاتحاد الآسيوي قد اختار المحاضر الدولي والآسيوي الأردني إسماعيل الحافي، مقيما لمباراة الافتتاح التي جمعت بين منتخبي تايلاند والبحرين، في الوقت الذي تشهد فيه "النهائيات" اعتماد تقنية حكم الفيديو المساعد لأول مرة في تاريخ البطولة؛ حيث سينحصر تطبيقها على أربع حالات في المباريات؛ احتساب أو عدم احتساب الهدف، ركلات الجزاء، البطاقات الحمراء، والخطأ في تحديد هوية اللاعب.