"يويفا": فيروس "كورونا" كلف الأندية الأوروبية 7 مليارات يورو في عامين

الاتحاد الأوروبي ينشر تقريرا لتوضيح تأثيرات "كوفيد- 19" على كرة القدم - (من المصدر)
الاتحاد الأوروبي ينشر تقريرا لتوضيح تأثيرات "كوفيد- 19" على كرة القدم - (من المصدر)

باريس - أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" في تقرير نشره أمس، أن وباء "كوفيد 19" كلف كرة القدم الأوروبية 7 مليارات يورو في موسمين، مبرزا انخفاضا حادا في سوق الانتقالات للسنتين الماليتين 2019-2020 و2020-2021.اضافة اعلان
وأوضحت الهيئة الكروية القارية أن الأندية واجهت عجزا قدره 4 مليارات يورو في الموسم 2019-2020، و3 مليارات في السنة المالية التالية، بعد عشرين عاما من النمو المستمر.
وأشارت إلى أن الوباء، تسبب في انخفاض عائدات التذاكر، بسبب الملاعب الفارغة، مع خسارة إيرادات قدرها 4.4 مليارات يورو، وانخفاض الأنشطة التجارية والرعاية نحو 1.7 مليار يورو، فيما تأثرت حقوق البث التلفزيوني بشكل طفيف بلغ 0.9 مليار.
وتطابق هذه النتائج التوقعات التي كشفت عنها الهيئة القارية في أيار (مايو) 2021 والتي توقعت انخفاضا قدره 7.2 مليار يورو على مدار عامين لـ711 ناديا بالدرجة الأولى في أوروبا.
وتتضمن هذه الدراسة الجديدة النتائج الموحدة لهذه الأندية الـ700 في عام 2020، إضافة إلى المحصلات المالية المتوقعة لـ95 فريقا كبيرا في عام 2021، ولا سيما تلك التي لعبت خلف الأبواب المغلقة.
وتسببت هذه الأشهر الطويلة من الملاعب الخالية من الجماهير في انخفاض حاد في إيرادات التذاكر، حيث تراجعت بشكل كبير وبنسبة 88 % في عام 2021 مقارنة بعام 2019. كما قام الاتحاد الأوروبي للعبة بتحليل تأثير "كوفيد 19" على سوق الانتقالات.
وأوضح أن "عائدات الانتقالات انخفضت بنسبة 40 % خلال صيف 2020 وكانون الثاني (يناير) 2021 وصيف 2021" مقارنة بمستواها الأصلي، مشيرة إلى أن الأندية الأوروبية أنفقت 3.8 مليارات يورو في صيف 2021 مقارنة بـ 6.5 مليارات في فترة الانتقالات الصيفية لعام 2019.
وانخفض نشاط أندية الدرجة الأولى الفرنسية في السوق إلى النصف بين صيف 2019 وصيف 2021، برصيد سلبي، حيث أنفقت 400 مليون يورو مقابل حصولها على 372 مليونا.
ويبدو أن ضحية انسحاب ناقل المباريات العملاق الإسباني "ميديابرو" الذي كان نقطة البداية لانخفاض عائدات النقل التلفزيوني، كانت أندية الدرجة الأولى الفرنسية من بين الأكثر تضررا في أوروبا، حيث انخفض إجمالي الإيرادات بنسبة 29 % منذ آذار (مارس) 2020 مقابل حوالي 20 % لإنجلترا وألمانيا وإسبانيا و26 % لإيطاليا.
وتراجعت مداخيل باريس سان جيرمان بين عامي 2019 و2020، انخفاضا بنسبة 15 % إلى 560 مليون يورو. ومع ذلك، فهو من بين الخمسة الأوائل الأعلى إيرادات في أوروبا خلف برشلونة الإسباني وغريمه ريال مدريد وبايرن ميونيخ الألماني ومانشستر يونايتد الإنجليزي.
لكن الاتحاد الأوروبي يصر أيضا على عودة الجماهير التي لوحظت في الأشهر الأخيرة، وقال: "يبدو أن المشجعين دائما لديهم شهية أكبر من أي وقت مضى للعودة إلى الملاعب"، مشيرا إلى انتعاش في نافذة الانتقالات الشتوية التي أغلقت في نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي.
في الواقع، تم إنفاق 950 مليون يورو الشهر الماضي في أوروبا وفقا لتقديرات الاتحاد الأوروبي للعبة، بانخفاض إجمالي بنسبة 10 % فقط مقارنة بمتوسط فترة الانتقالات الشتوية بين عامي 2017 و2019.- (أ ف ب)