140 لاعبا ومدربا يتبنون فكرة جمع التبرعات لمساعدة المتضريين

main_image5cfbeaa312a58
main_image5cfbeaa312a58

خالد الخطاطبة

عمان - تبنى نجوم كرة القدم العاملين في أمانة عمان الكبرى، والذين يصل عددهم إلى حوالي 140 لاعبا، فكرة البدء في جمع تبرعات من رواتبهم، لدفعها للعديد من المحتاجين الذين تأثروا كثيرا بالظروف الاستثنائية الحالية التي يمر بها الأردن كما هو العالم، بسبب انتشار فايروس كورونا المستجد.اضافة اعلان
وأعلن النجوم عن تشكيل لجنة إدارية، تضم نخبة من النجوم، هدفها وضع الية جمع التبرعات، والنظر في آلية توزيعها بحيث تستهدف الاشخاص الأكثر احتياجا وفق معرفتهم وتقصيهم.
وتضم اللجنة النجوم معتز ياسين ورأفت علي وديان صالح وعدنان عوض وبسام الخطيب، الى جانب المسؤول الإداري فريق أمانة عمان لكرة القدم أكرم رصاص.
وبدأت اللجنة بطرح عدد من الافكار حول آلية جمع التبرعات وكيفية توزيعها، حيث إقترح البعض اللجوء إلى إقتطاعات من رواتبهم تذهب للمحتاجين، قبل ان يصطدموا بعدم جواز ذلك قانونيا، ليلجأ الجميع إلى فكرة تسليم التبرعات نقدا من اللاعبين عند عودة الدوام الرسمي للمؤسسات، أو قبل ذلك إن أمكن.
وأكد المسؤول الإداري في فريق الأمانة أكرم رصاص، أن فكرة مساعدة المحتاجين في هذه الظروف، ولدت في ظل الاوضاع الصعبة التي يعيشها البعض في مجتمعنا المتكافل والمتعاضد، الأمر الذي يستدعي تقديم مساعدات نقدية وعينيه للعديد من الاشخاص.
ولفت رصاص في تصريح لـ”الغد”، إلى أن اللجنة التي تضم نخبة من نجوم كرة القدم الأردنية الحاليين والمعتزلين، بدأت بمخاطبة جميع نجوم كرة القدم الأردنية العاملين في أمانة عمان الكبرى، والبالغ عددهم 140 لاعبا، للبدء في تطبيق الفكرة على أرض الواقع، وبالتالي التفكير في آلية صرف هذه التبرعات.
وأكد رصاص أن الجميع بدا متحمسا لتطبيق هذه الفكرة، التي ستساهم في التخفيف على الكثير من المواطنين، الذين تأثروا سلبا بهذه الأزمة، خاصة من العائلات التي فقدت وظائفها، أو من الاشخاص الذين يعملون على نظام المياومة، والذين لم يجدوا دخلا ماديا في الايام الماضية، في ظل الحظر الذي يعيشونه الأردنيون، التزاما بتعليمات الحكومة الهادفة إلى مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأشار رصاص إلى أن نجوم كرة القدم في الأمانة، وجدوا أنه من واجبهم في هذه الظروف، ممارسة دورا ايجابيا للمساعدة في هذه الظروف، لا سيما وأن الكثير من الشخصيات والنجوم في مختلف القطاعات، مارسوا دورهم الايجابي في هذه الازمة، ليعكس ذلك معدن الانسان الأردني المتعاضد والشهم وصاحب النخوة.
ولفت المدير الإداري لفريق الكرة في الأمانة، أن أجواء ما قبل أزمة كورونا في فريق الامانة كانت إيجابية، من خلال المناكفات اللطيفة والمحببة بين النجوم الموزعين على أندية المحترفين والدرجة الأولى، الذين كانوا يعيشون اجواءا مرحة بعد كل مباراة، من خلال مناكفات رياضية لا تفسد العلاقة بينهم، قبل أن تتوحد ألوان قمصان اللاعبين في هذه الازمة، ليعملوا ضمن فريق واحد، هدفه المساعدة وتقديم العون للمتأثرين في هذه المرحلة الصعبة.
وتمنى رصاص أن تقوم كل الجهات في كافة القطاعات بمبادرات إيجابية، تثبت تعاضد المجتمع الأردني، وتساعد في التيسير على العديد من الاشخاص الذين يعانون في هذه الاوقات.
واشاد رصاص بالدور الكبير الذي يؤديه نجوم الكرة في الأردن في هذه الازمة، خاصة فيما يتعلق بالرسائل التوعوية التي يبثونها للناس، والتي تعود بالفائدة والنفع، وتساهم في الالتزام بتعليمات الحكومة الهادفة إلى منع انتشار فيروس كورونا، داعيا الله عز وجل أن يفرج عن الأمة هذا الكرب، وتعود الحياة إلى طبيعتها في أقرب وقت.