24 متسابقا يتنافسون في الجولة الثانية من بطوبة الدرفت اليوم

إحدى السيارات المشاركة في جولة سابقة للدرفت -(من المصدر)
إحدى السيارات المشاركة في جولة سابقة للدرفت -(من المصدر)

ينتظر محبو سباقات الدريفت مساء اليوم، انطلاق الجولات التأهيلية للجولة الثانية من بطولة الأردن لسباقات الدرفت "تاندوم"، في حلبة البحر الميت، وتقام جولات السباق النهائية يوم غد الجمعة، بمشاركة  24 متسابقا من الأردن وفلسطين ومصر.

اضافة اعلان


وكانت الجولة الأولى من بطولة الأردن لسباقات الدرفت، قد حققت نجاحا منقطع النظير في حلبة البحر الميت، وسط تفاعل الجمهور بالعروض التشويقية التي قدمها المتسابقون خلال جولات السباق.


والدرفت "تاندوم" أي الانجراف المزدوج في أبسط أشكاله هو انجراف سيارة واحدة خلف سيارة أخرى منجرفة، ويشار إلى الترادف على أنه منافسة بين متسابقين، لتحديد من هو الأفضل في تنسيق السيارتين، وبشكل أكثر تحديدا ، يمكن اعتبار سيارتين جنبا إلى جنب ينجرفان في زاوية معا على أنهما انجراف مزدوج.


ووفقا لتعليمات السباق في حال تم اصطدام المتسابقين بأي من الحواجز في المسار، وتم تغيير مسار السيارة يتم احتساب علامة "صفر"، وفي حالة السيارات الأحادية وفي حالة "التاندم" أي إحتكاك يحدث بين السيارات دون تغيير الاتجاه أو خروج أي من السيارات لا يتم خصم أي نقطة، وفي حالة تغيير الاتجاه أو الخروج عن المسار سيتم خصم كل النقاط من السيارة التي تسببت في هذه النتيجة وسيتم منح السيارة كذلك علامة صفر، مع منح النقاط كاملة للسيارة الأخرى.


ويسمح للمتسابق بطلب فترة صيانة مدتها خمسة 5 دقائق مرة واحدة فقط خلال السباق، تستخدم بين موقف الصيانة إلى خط الانطلاق، ويطلب المتسابق من أقرب مراقب الإذن استعمال قاعدة الـ 5 دقائق، وسيتم وضع ملصق على السيارة، وسيتواجد مراقب يحمل ساعة توقيت لمراقبة الوقت المتبقي، ويتم إعلام المتسابق بانتهاء وقته وعليه تحريك سيارته باتجاه نقطة الانطلاق فوراً.


ويتم تشغيل ساعة التوقيت حال وصول السيارة إلى موقع صيانة المتسابق وعليه أن يكون جاهز للتوجه إلى الموقف المؤقت قبل انتهاء المدة المذكورة، وإذا لم يقد المتسابق سيارته إلى الموقف المؤقت عند إعلامه بانتهاء فترة الـ 5 دقائق يفقد حقه بالمشاركة في تلك الجولة ويتحمل المتسابق مسؤولية عدم جاهزية السيارة والتأخير. وإذا قرر المتسابق التوجه إلى موقف الصيانة دون إعلام أي مراقب سيبدأ حساب الوقت من لحظة تحركه من الموقع الذي تحرك منه إلى حين عودته إلى خط الانطلاق، وفي حال تجاوز السائق فترة الـ 5 دقائق يفقد حقه بالمشاركة في تلك الجولة، ويسمح في السباق تركيب أنظمة "النايتروس أوكسايد "شريط أن تكون مرتبطة بوحدة التحكم الإلكتروني الرئيسية في السيارة وأن يكون التشغيل والإيقاف إلكترونيا وليس يدويا.


المشاركون في السباق

عبد الله حمادة (بي أم دبليو ايه 92)، فارس صرار (بي ام دبليو ايه 46)، رأفت هارون (تويوتا جي تي 86)، عمار الهباهبة (نيسان التيما)، أنس الحلو (بي ام دبليو ايه 36)، فؤاد زاش (بي ام دبليو ايه 30)، مؤيد يوسف (تويوتا جي تي 86)، رسلان سعيد (بي ام دبليو ايه 46)، عصام الجمل (بي ام دبليو ايه 30)، معاذ طه (بي ام دبليو ايه 30)، راكان أبو رزيق (بي ام دبليو ايه 30)، عبد الله الصقور (بي ام دبليو ايه 30)، إبراهيم الباشا (بي ام دبليو ايه 46)، إبراهيم النجار (بي ام دبليو ايه 30)، ياسر الحلو (بي ام دبليو ايه 30)، سهيل الأصبح (فلسطين)، (بي ام دبليو ايه 46)، محمد زردك (مصر)، (نيسان اس 13)، سليمان عوض (بي ام دبليو ايه 36)، نهار الفرخ (بي ام دبليو ايه 46)، ليث عبدات (فلسطين) ، (بي ام دبليو ايه 30)، علاء ارسلان (بي ام دبليو ايه 34)، عبد الرحمن صوالحي (بي ام دبليو ايه 30)، طاهر الجعفري (بي ام دبليو ايه 30)، كريم رشيد (مصر)، (بي ام دبليو ايه 46).