3 إصابات مؤثرة تضرب الفيصلي قبل مواجهة السد

1697710564071312200
من تدريبات الفيصلي الأخيرة - (من المصدر)

تعرضت الخيارات الفنية لفريق الفيصلي إلى ضربة موجعة، في ظل الإصابات التي استجدت في الفريق الذي يستعد لملاقاة فريق السد القطري، يوم الإثنين المقبل، على ستاد جاسم بن حمد، في ثالث مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا، والتي تضم أيضا فريقي السد القطري وناساف الأوزبكي.

اضافة اعلان


وتأكد بشكل رسمي غياب الحارس اللبناني مهدي خليل عن الفيصلي في المباراة أمام السد، عقب الإصابة التي تعرض لها خلال المباراة الودية التي جمعت المنتخبين اللبناني والإماراتي يوم الثلاثاء الماضي، كما يفتقد الفيصلي أيضا لنجمه يوسف أبو جلبوش "صيصا"، بسبب الإصابة التي لحقت به خلال تدريبات المنتخب الوطني، فيما يغيب قائد الفريق بهاء عبد الرحمن الذي يعاني من مشكلة في انتظام نبضات القلب.


وخاض الفيصلي عصر يوم أمس على ملعب النادي بغمدان، الجرعة التدريبية الأخيرة قبل السفر، بمشاركة اللاعبين كافة، بما فيهم لاعبي المنتخب الوطني، وسط معنويات عالية ومرتفعة، والإصرار على تغيير الصورة الفنية التي ظهرت على أداء وشكل الفريق في آخر مباراتين بدوري أبطال آسيا. 


وحرص المدير الفني أحمد هايل وجهازه المعاون، على وضع الخطوط العريضة على التشكيلة التي ستبدأ اللقاء، وطريقة وأسلوب اللعب أمام فريق السد الذي يضم 10 لاعبين من المنتخب القطري، إضافة إلى مجموعة من المحترفين المميزين، حيث تابع هايل عددا من مباريات الفريق الأخيرة، وتعرف على نقاط القوة والضعف، ويدرك قوة السد الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره، ويملك القوة والإمكانيات الفنية العالية.


وأكد هايل، حرصه على تقديم مباراة قوية أمام السد، والعودة بنتيجة إيجابية ترضي الجماهير الفيصلاوية، وبين في حديث  لـ"الغد"، أنه متفائل بما شاهده من اللاعبين خلال الجرعات التدريبية الماضية، وإصرارهم على إظهار أفضل إمكانياتهم الفنية والبدنية، وتطرق إلى الغيابات المؤثرة بالقول:"على الرغم من الدور الأكبر للاعبين المصابين في التشكيلة، لكن الفيصلي يملك عناصر جيدة وقادرة على تعويض الغيابات".


وأشاد هايل بالوقفة والدعم والمساندة من إدارة النادي وجماهيره وحرصهم على متابعة تدريبات الفريق، والعمل على رفع معنويات اللاعبين قبل المواجهة الصعبة، وأبدى سعادته بما قدمه نجوم الفريق خلال المباراة الودية مع فريق مغير السرحان، والتي انتهت لصالح الفيصلي بنتيجة 3-1، خصوصا في تطبيق التعليمات الفنية في الجانبين الدفاعي والهجومي. 


ويغادر وفد النادي الفيصلي، صباح اليوم، إلى العاصمة القطرية الدوحة استعدادًا لمواجهة فريق السد القطري، ويرأس الوفد رئيس النادي م. نضال الحديد، ويضم عددا من أعضاء مجلس الإدارة، إضافة إلى الجهازين الفني والإداري  واللاعبين: نور بني عطية، محمد العمواسي، محمد كلوب، سالم العجالين، ناثان مافيلا، براء مرعي، مهند خير الله، أنس بني ياسين، حسام أبو الذهب، احسان حداد، حاتم الروشدي، خالد زكريا، نزار الرشدان، عبيدة السمارنة، رفيق كامرجي، محمد العكش، رزق بني هاني، أحمد أبو شعيرة، عارف الحاج، أمين الشناينة، وأدهم الرفاعي.


وينتظر أن يحظى وفد الفيصلي باستقبال دافئ من المطار ولغاية وصوله مقر إقامته، حيث تعمل الجالية الأردنية في قطر حاليا، على تأمين حضور الجماهير الأردنية للمواجهة الصعبة والتشجيع بكل روح رياضية، وكانت إدارة نادي السد، أعلنت عن طرح تذاكر مباراة الفريق وقررت تخصيص ريع التذاكر لدعم مشاريع حملة "فداكِ فلسطين" من خلال الهلال الأحمر القطري.


ويواصل فريق السد تدريباته اليومية على ملعبه، بعد تأجيل مباراته بالجولة السادسة من الدوري أمام العربي، والتي كانت مقررة يوم بعد غد، من أجل توفير الأجواء المناسبة قبل مواجهة الفيصلي. 

 

اقرأ أيضاً: 

 الفيصلي والوحدات يقاومان ظروفا استثنائية قبل استئناف المشوار الآسيوي