8 أيام إضافية لـ"النشامى" تحضيرا لمواجهتي باكستان

المنتخب الوطني لكرة القدم - ( من المصدر)
المنتخب الوطني لكرة القدم - ( من المصدر)

منحت دائرة المسابقات باتحاد الكرة، المنتخب الوطني لكرة القدم، 8 أيام إضافية، للتحضير لمواجهة المنتخب الباكستاني في منافسات التصفيات الآسيوية المشتركة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027، خلال فترة التوقف الدولية التي تبدأ يوم الثامن عشر من شهر آذار (مارس) المقبل، وتستمر لغاية السادس والعشرين من الشهر ذاته. 

اضافة اعلان


وحسب جدول الجولات الثلاث الأولى من مرحلة الإياب لدوري المحترفين، تقام آخر مباريات الأسبوع الرابع عشر من الدوري يوم التاسع من الشهر المقبل، بمواجهتي الوحدات مع مغير السرحان على ستاد عمان الدولي، والفيصلي مع معان على ملعب الأمير محمد بالزرقاء.


وسيبدأ تجمع "النشامى" حسب الخطة الموضوعة من قبل المدير الفني الحسين عموتة، يوم العاشر من شهر آذار (مارس) المقبل، في معسكر داخلي مغلق في أحد فنادق العاصمة عمان، قبل السفر إلى الباكستان لمواجهة منتخبها يوم الحادي والعشرين من الشهر ذاته في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السابعة والتي تضم أيضا المنتخبين السعودي والطاجيكي، وسيعود الفريق مباشرة بعد المباراة إلى عمان، لبدء التحضيرات والتدريبات لمباراة المنتخب الباكستاني الثانية ضمن الجولة الرابعة.


ويرنو المنتخب الوطني من إضافة 6 نقاط مهمة في رصيده من المواجهتين مع نظيره الباكستاني، وخطف إحدى بطاقتي التأهل نحو المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم، وحجز مقعد له في نهائيات كأس آسيا 2027 في السعودية، في ظل تنافس شديد بين منتخبات السعودية وطاجيكستان والمنتخب الوطني، حيث يقف المنتخب السعودي في صدارة المجموعة في ختام منافسات الجولة الثانية برصيد 6 نقاط، تليها طاجيكستان برصيد 4 نقاط، وحل المنتخب الوطني في المركز الثالث برصيد نقطة واحدة، فيما تذيل المنتخب الباكستاني المجموعة من دون نقاط.


وينتظر الشارع الرياضي عودة عموتة وجهازه الفني المعاون من زيارة للمغرب، لمتابعة منافسات دوري المحترفين واختيار اللاعبين الذين سيتواجدون في التشكيلة الخاصة بمواجهتي المنتخب الباكستاني، حيث من المتوقع أن يعتمد على القائمة التي اختارها في منافسات كأس آسيا 2023، وعادت بإنجاز تاريخي غير مسبوق بالوصول للمشهد النهائي والحصول على مركز وصافة البطولة القارية، وضمت حينها القائمة 26 لاعبا هم: يزيد أبو ليلى، عبدالله الفاخوري، أحمد جعيدي، عبدالله نصيب، يزن العرب، أنس بني ياسين، براء مرعي، سالم العجالين، محمد أبو حشيش، إحسان حداد، فراس شلباية، فادي عوض، رجائي عايد، نزار الرشدان، إبراهيم سعادة، نور الروابدة، محمود مرضي، مهند أبو طه، محمد أبو زريق "شرارة"، أنس العوضات، موسى التعمري، علي علوان، يوسف أبو جلبوش، صالح راتب، حمزة الدردور، ويزن النعيمات. 


ويخلد "النشامى" بعد الجولة الرابعة لفترة راحة طويلة، قبل العودة للتصفيات من جديد، وتنتظره مواجهتان من العيار الثقيل أمام منتخب طاجيكستان في عمان يوم السادس من شهر حزيران (يونيو) المقبل، والمنتخب السعودي يوم الحادي عشر من الشهر ذاته في السعودية. 


وتشكل الفترة التي منحتها دائرة المسابقات قبل فترة التوقف الدولية الثانية أيضا، فرصة ذهبية للمنتخب الأولمبي الذي يستعد للمشاركة في بطولة غرب آسيا الخامسة تحت 23 عاما، والتي يستضيفها الاتحاد السعودي لكرة القدم، خلال الفترة من الثامن عشر ولغاية السادس والعشرين من شهر آذار (مارس) المقبل، بمشاركة منتخبات السعودية، العراق، الكويت، الإمارات، مصر وأستراليا وكوريا الجنوبية، إضافة إلى المنتخب الأولمبي.


وتعتبر بطولة غرب آسيا، محطة مفيدة وثرية للجهاز الفني بقيادة المدير الفني عبد الله أبو زمع، في رحلة الإعداد البدنية والفنية بحثا عن مشاركة إيجابية وقوية في منافسات بطولة كأس آسيا، والتي تقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من الخامس عشر من نيسان (أبريل) ولغاية الثالث من أيار (مايو) المقبلين، ما يفرض توقفا جديدا لمنافسات الدوري، رغم أن البطولة تقام خارج أيام الفيفا، حيث يحق للأندية التمسك بلاعبيها في هذه الفترة.


ويطمح "الأولمبي"، إلى المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة مباشرة إلى دورة الألعاب الأولمبية (باريس 2024)، وتحقيق إنجاز غير مسبوق يضاف  إلى إنجازات الكرة الأردنية، خصوصا بعد إنجاز "النشامى" في كأس آسيا قطر 2023.