إطلاق مبادرة "ادخر لتزدهر"

هبة العيساوي عمان- قال محافظ البنك المركزي د.زياد فريز إن "البنك يهدف إلى تحسين وزيادة الوعي بأهمية الادخار". وأكد فريز أمس خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن مبادرة "ادخر لتزدهر" أن هذه المبادرة تهدف إلى تعزيز الثقافة المالية بشكل عام وثقافة الادخار على وجه خاص لدى الأفراد كافة من مختلف الفئات العمرية. وبين أهمية المبادرة لتشجيع الادخار لما له من مساهمة في تعزيز المنعة المالية للأفراد وتمكينهم من التخطيط المالي السليم لمستقبل آمن. وأشار إلى أن البنك المركزي عمل بالتعاون مع شركاء المبادرة الرئيسين على إعداد خطة عمل تفصيلية لتوحيد وتأطير الجهود المبذولة تحت مظلة واحدة، بحيث تضم مجموعة من الأنشطة التي من شأنها غرس وتعزيز وتطوير ثقافة الادخار. وتم إطلاق مبادرة الادخار الوطنية وبالتعاون مع مجموعة من المؤسسات المالية الرسمية إضافة إلى بعض الهيئات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة خلال حفل تم في مبنى البنك المركزي الأردني. وبين فريز أن المبادرة تتماشى مع استراتيجية الشمول المالي التي يعمل عليها البنك منذ العام 2018. وأشار إلى أن نسبة الشمول المالي ارتفعت في العام الماضي إلى ما يقارب 50 % بدلا من 41.5 % النسبة التي كانت مستهدفة لذلك العام. ويقصد بالشمول المالي أو الاشتمال المالي "إتاحة واستخدام الخدمات المالية كافة من مختلف فئات المجتمع بمؤسساته وأفراده من خلال القنوات الرسمية، بما في ذلك حسابات التوفير المصرفية، وخدمات الدفع والتحويل، والتأمين، والتمويل والائتمان، وابتكار خدمات مالية أكثر ملاءمة وبأسعار تنافسية". ويعني أيضا "ارتفاع نسبة انخراط الأفراد في عمليات النظام المصرفي، والتعامل مع هذا النظام من خلال منظومة العمل الرقمية باستخدام الهاتف المحمول، بمعنى إتمام جميع التعاملات المالية بطريقة إلكترونية". ويهتم الشمول المالي بتقديم الخدمات المالية باستخدام الطرق السھلة والبسيطة وبأقل التكاليف. وبهدف تعزيز وصول شرائح المجتمع إلى الخدمات المالية المقدمة من القطاع المالي الرسمي وبحيث يتم تقديم هذه الخدمات بصورة عادلة وشفافة ومسؤولة. ويأتي إطلاق المبادرة بالتزامن مع اليوم العالمي للادخار استكمالاً لسعي البنك المركزي المستمر نحو تحسين حياة الأفراد وتنمية الاقتصاد الوطني وانطلاقاً من رؤيته الاستراتيجية بتعزيز الشمول المالي في المملكة عن طريق توسيع وتحسين فرص الوصول للخدمات المالية المختلفة بما في ذلك خدمات الدفع والتحويل والادخار والائتمان والتأمين، الأمر الذي يخدم تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدامين وبالتالي خفض معدلات البطالة والفقر وتحسين توزيع الدخل ورفع مستوى المعيشة. وتستهدف المبادرة جميع الأفراد في المملكة بالعموم والفئات الآتية على وجه الخصوص، ذوي الدخل المحدود، الشباب (15-24)، النساء، وطلاب المدارس، وذلك من خلال عقد العديد من الحملات التوعوية للمواطنين لرفع الوعي بأهمية الادخار والتخطيط المالي السليم والأساليب السليمة للإنفاق بما يتناسب مع الدخل.اضافة اعلان