إطلاق منصة لتحفيز الاستثمار الإماراتي في الأردن

علما الأردن والامارات
علما الأردن والامارات

عمان- أعلنت جمعية رجال الأعمال الأردنيين بالتنسيق مع رجال أعمال من الإمارات العربية المتحدة عن إطلاق "المنصة الأردنية الإماراتية للاستثمار" لزيادة وتحفيز الاستثمار الإماراتي في الأردن.
وهذه المنصة بمثابة أداة تفاعلية تمارس نشاطها عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع وتجمع رجال الأعمال من البلدين بشكل دوري لطرح الفرص الاستثمارية في الأردن وتوفير مقومات ومسرعات نجاح الشراكة الاستثمارية فيها.
وجاء الإعلان عن المنصة خلال ملتقى رجال الأعمال الأردني-الإماراتي الذي نظمته الجمعية مساء أول من                                  أمس الأحد بحضور رجال أعمال إماراتيين يمثلهم رجل الأعمال عبد الجليل البلوكي.
بدورها، قالت وزيرة الاستثمار خلود السقاف إن "المستثمرين والاستثمارات الإماراتية في المملكة يحظون باهتمام وتقدير من مختلف الجهات، ويتم التعامل معهم كشركاء أساسيين والوزارة على استعداد لتقديم التسهيلات الممكنة لهم لمساعدتهم في رحلتهم الاستثمارية".
وبينت السقاف أن حجم الاستثمارات الإماراتية بالمملكة بلغ  15 مليار دولار موزعة على قطاعات حيوية كالسياحة والصناعة والطاقة والتعدين والبنية التحتية وغيرها.
وأشارت إلى أهمية قانون البيئة الاستثمارية الجديد الذي يضمن للمستثمر الأجنبي معاملة مماثلة لتلك التي تمنح للمستثمر المحلي، وأن البنية التشريعية في المملكة ثابتة تضمن رؤية واضحة للمستثمرين، وتقدم العديد من المزايا والحوافز الاستثمارية المنافسة.
ولفتت الوزيرة إلى الفرص الاستثمارية التي تم إطلاقها عبر منصة "استثمر في الأردن" وعددها 36 فرصة استثمارية ذات قيمة مضافة عالية وبحجم استثمار 1.4 مليار دولار بالإضافة إلى القطاعات ذات الأولوية والتي يمكن التعرف على مزايا الاستثمار بها بواقع 17 قطاعا وأهم الإمكانات والمحفزات التي يمتلكها الأردن والتي جعلت منه مركزا جاذبا للاستثمار في الإقليم.
بدوره، قال رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع إن "دولة الإمارات العربية المتحدة تعد شريكا حقيقيا في تنفيذ برامج التنمية وإقامة المشاريع الاستثمارية في المملكة والتي أسهمت بزيادة حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين،  فيما تعد الإمارات الشريك التجاري الثاني عربيا للأردن بحصة 6.2 % من التجارة الخارجية للبلاد مع العالم".
واشار الطباع إلى أن الأردن هو الشريك التجاري الثالث عربيا لدولة الإمارات العربية خارج دول مجلس التعاون الخليجي بعد العراق ومصر، وبحصة تبلغ 8 % من إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية الإماراتية مع البلدان العربية.
وبين الطباع أن تطوير المشاريع الاستثمارية لكلا البلدين في القطاع الزراعي والصناعة التحويلية والسياحة يتطلب تشجيع الشركات الأردنية والإماراتية على الاستثمار المشترك في هذه المشاريع  بتوسيع نطاق الإنتاج، ودعم التصدير المشترك للمنتجات التحويلية والعمل على تشجيع بناء إستراتيجيات تسويق مشتركة، مشددا على ضرورة  تعزيز التسويق السياحي المشترك وتبادل الخبرات.
وأشار إلى إمكانية الاستثمار بقطاع الصناعات التحويلية إذ جاءت الصناعات التحويلية الأولى في المملكة من ناحية النمو داخل القطاع الصناعي بما نسبته 3.33 % والأعلى مساهمة بنمو الاقتصاد الوطني بين مختلف الأنشطة الاقتصادية وبما نسبته 23.6 %، إلى جانب التركيز على قطاع السياحة حيث بلغ عدد السياح الإماراتيين القادمين للأردن خلال العام الماضي  2023 ما يقارب 16660 سائحا.
من جانبه، أكد السفير الإماراتي لدى المملكة الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان أن العلاقات التجارية والاستثمارية بين بلاده والاردن تعتبر أنموذجا يقتدى به في علاقات التعاون بين الدول الشقيقة.
وبين أن الملتقى يأتي انعكاسا لإرادة مشتركة لدى قيادتي البلدين الشقيقين لمواصلة الارتقاء بالشراكة الإستراتيجية القائمة إلى آفاق جديدة.
وقال " تجمعنا أهداف ورؤية مستقبلية مشتركة راسخة وندعو إلى بذل الجهود لدعم الفرص الاستثمارية المتبادلة، بما يعزز الازدهار الاقتصادي والتنموي الوطني".
وعبر السفير آل نهيان، عن أمله بان يكون الملتقى مقدمة لمزيد من اللقاءات القادمة الواعدة التي سيثمر عنها المزيد من المشاريع الاستثمارية المشتركة بمختلف القطاعات الحيوية نحو تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة.
إلى ذلك، عبر البلوكي عن أمله بأن يشكل الملتقى نواة ومنطلقا لخطوات فعلية مستقبلية قادرة على تعزيز الفرص وتذليل التحديات والارتقاء بفرص الاستثمار الإماراتي في المملكة إلى مستويات أعلى وأشمل.
من جهته، أشار مدير عام جمعية رجال الأعمال الأردنيين طارق حجازي  إلى أن المنصة التي أطلقت ستعمل من خلال لجنة عالية المستوى لضمان توفير التسهيلات الممكنة وتذليل أي عقبات أمام تحقيق أهدافها، لافتا للقطاعات الاستثمارية التي تستهدفها ومنها: المنسوجات والبنى التحتية والمدن الصناعية والصناعات الدوائية والغذائية والزراعة والسياحة وتطبيقات التحول الرقمي، وغيرها.

اضافة اعلان