إعلان نتائج تحدي تطبيقات الألعاب الإلكترونية اليوم

الألعاب الإلكترونية-( الغد)
الألعاب الإلكترونية-( الغد)
عمان – في الوقت الذي تشهد فيه صناعة الالعاب الالكترونية تطورات ونموا كبيرا على المستوى العالمي، ومع اهتمام كبير من الجانب الحكومي والقطاع الخاص بهذا القطاع محليا، ومع اقبال شبابنا على ابتكار وانتاج تطبيقات العاب، يعلن صندوق الملك عبدالله الثاني اليوم السبت عن النتائج النهائية لتحدي تطبيقات الالعاب الالكترونية.  اضافة اعلان
ومن المخطط أن يعقد الصندوق بالتعاون مع مختبر الألعاب الإلكترونية المشرف على تنفيذ المسابقة، ظهر اليوم مؤتمرا صحفيا في جامعة الحسين التقنية في مجمع الملك الحسين للاعمال برعاية وزير التعليم العالي والتربية والتعليم عزمي محافظة، للاعلان عن النتائج النهائية للتحدي الذي يهدف بالعموميات الى توعية وتدريب وتعليم طلاب المدارس لابتكار وانتاج تطبيقات العاب الكترونية.
ووفقا للشريك التقني لمختبر الالعاب الالكترونية، الرئيس التنفيذي لشركة " ميس الورد" نور خريس سيجري الاعلان السبت عن فوز ثلاثة فرق او ثلاثة مدارس في التحدي وهم فائز عن كل اقليم من اقاليم المملكة الثلاثة: اقليم الشمال، الوسط، واقليم الجنوب. 
وبين خريس بأن اختيار الفائزين تم من خلال لجنة تحكيم متخصصة وفقا لمعايير موحدة، في التحدي الذي استمر نحو 8 أشهر تضمن فعاليات توعية وتدريب ومن ثم منافسة لإنتاج مشاريع تطبيقات العاب الكترونية. 
وأشار الى اهمية تحدي تطبيقات الالعاب الالكترونية في نشر ثقافة وتدريب الشباب على انتاج الالعاب التي بلغت ايرادات سوقها العالمية العام الماضي قرابة 182 مليار دولار اكثرها من العاب الموبايل.
وبين خريس ان التحدي العام الحالي، الذي حمل عنوان " التوعية المرورية"، قد شهد مشاركة واسعة في مراحله الاولية من قبل 127 مدرسة ضمت قرابة 617 طالبا وطالبة تقدموا للمرحلة الأولى التمهيدية التعريفية 
 واشار الى ان 24 مدرسة او فريقا انتقلت الى المرحلة الثانية وهي مرحلة المخيم التدريبي ومن ثم جرى تأهيل 16 مدرسة منها للنهائيات والتي سيجري تأهيل واختيار الفائزين الثلاثة منها بعد ان تم عرض مشاريعها وتطبيقاتها أمام لجنة تحكيم متخصصة.
– وقال إن هذا التحدي يعتبر مبادرة مهمة في محور تأهيل وتطوير مهارات الشباب في صناعة الالعاب الالكترونية التي أصدرت الحكومة مؤخرا استراتيجية حكومية ولأول مرة بهدف توسيع أثرها ونموها محليا، لأن هذا التحدي يكتشف الشباب والصغار ممن لديهم ميول وابداع في مجال تصميم وتطوير التطبيقات والألعاب الإلكترونية الحديثة، وتهيئة جيل شبابي مبدع وقادر على تعزيز مكانة الأردن في قطاع صناعة الالعاب والتكنولوجيا، اضافة الى تنمية مهارة الابتكار والابداع لديهم. 
وتنعقد مسابقة "تحدي تطبيقات الموبايل" سنويا منذ العام 2011 كأحد برامج صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية من خلال مختبر الألعاب الإلكترونية الأردني وبإشراف تقني من شركة "ميس الورد" الأردنية المتخصصة في ألعاب الموبايل، وذلك للمساهمة في بناء قدرات الطلبة في مجال تصميم وتطوير التطبيقات على أجهزة الهواتف الذكية وبناء مهارة الابتكار لديهم، إضافة إلى إكسابهم عددا من المهارات الأخرى التي تنعكس إيجابيا على مستقبلهم كالعمل بروح الفريق.