ارتفاع الطلب على الذهب بعد هبوط أسعاره عالميا

1717862246466199900
حلي ذهبية زاد الطلب عليها مع انخفاض الأسعار - (أرشيفية)
عمان- ارتفع الطلب على الذهب أمس بعد أن تراجعت أسعاره بقيمة 1.5 دينار للغرام الواحد، بحسب تجار.
وقال رئيس النقابة العامة لأصحاب محلات تجارة وصياغة الحلي والمجوهرات ربحي علان إن "سعر الأونصة انخفض عالميا نحو 100 دولار خلال تعاملات يوم الجمعه الماضية".اضافة اعلان
وأكد علان أن انخفاض سعر الأونصة 100 دولار انعكس على تراجع أسعار الذهب قرابة 1.5 دينار للغرام الواحد".
واضاف "أغلق السوق العالمي عند 2293 دولارا للأونصة منخفضا بمقدار 100 دولار وهو رقم كبير خلال تعاملات يوم واحد".
وبين علان أن هذا التراجع الملموس في أسعار الذهب هو الأعلى على الإطلاق في تعاملات اليوم الواحد.
وأرجع علان أسباب الانخفاض الملحوظ على أسعار الذهب إلى توقف البنك المركزي الصيني بنك الشعب عن شراء الذهب لفترة محدودة بالإضافة إلى  البيانات الأميركية الاقتصادية الإيجابية التي حسنت موقف الدولار.
ورجح علان أن ينشط الإقبال ويتحسن الطلب على الذهب بالسوق المحلي خلال الفترة المقبلة نظرا لتراجع الأسعار وقدوم موسم الأفراح والمناسبات التي تتزامن مع عطلة المدارس والجامعات.
وقال تاجر الذهب يزن دعنا إن "ما شهده الذهب خلال تعاملات الجمعة الماضية من انخفاض كبير دفع المواطنين الى الإقبال الملحوظ على عمليات شراء مستغلين هذا التراجع".
واكد دعنا انه منذ صباح اليوم التالي لإغلاق سوق التداول شهدت محلات بيع الذهب نشاطا ملموسا من المواطنين تزامنا مع بدء موسم الأفراح والأعراس إضافة إلى مختلف المناسبات الاجتماعية.
ورجح دعنا أن تنخفض أسعار الذهب أكثر في حال انتهاء العدوان الصهيوني على غزة ومختلف الاراضي الفلسطينية المحتلة والتي أدت إلى ارتكاب جرائم ومجازر بشعة بحق المدنيين العزل، غالبيتهم من الأطفال والنساء.
واتفق تاجر الذهب محمد الناصر  مع سابقيه في الرأي حول الإقبال النشاط الملحوظ على الذهب.
وقال الناصر "فور التراجع الكبير الذي شهده الذهب في تعاملات يوم الجمعة الماضية بدأت الحركة الشرائية نشطة على الذهب تزامنا مع دخول مواسم المناسبات الاجتماعية المختلفة".
ورجح ان تبقى مستويات أسعار الذهب ضمن هذا المستوى خلال الفترة المقبلة التي ستعزز نشاط الطلب عليه واستثمار هذا التراجع الكبير بالنسبة للمواطن الأردني الذي يرى أن انخفاض 1.5 دينار على الغرام فرصة قد لا تتكرر في ظل الأزمات السياسية التي ما تزال مستمرة خاصة العدوان الصهيوني على غزة ومختلف الاراضي الفلسطينية المحتلة المستمرة منذ السابع من تشرين الثاني (أكتوبر) الماضي.
وحول مستويات الأسعار، بلغ سعر بيع غرام الذهب عيار 21 للمواطنين نحو 46.5 دينار وسعر الشراء من المواطنين 44.5 دينار، وبلغ سعر بيع غرام الذهب عيار 24 نحو 54 دينارا وسعر الشراء نحو 51.6 دينار، وبلغ سعر بيع غرام الذهب عيار 18 نحو 41.5 دينار وسعر الشراء 38 دينارا، وبلغ سعر بيع الليرة الإنجليزي التي تزن 8 غرامات نحو 375 دينارا، وبلغ سعر بيع الليرة الرشادي التي تزن 7 غرامات نحو 329 دينارا.
ويذكر أن أعلى سعر سجله المعدن الأصفر هو 2450 دولارا للأونصة في شهر أيار (مايو) الماضي.
ولم يضف المركزي الصيني أي كمية من الذهب إلى احتياطاته الإستراتيجية للمرة الأولى منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2022 وفي نهاية شهر أيار (مايو)، كان لدى البنك 72.80 مليون أونصة من الذهب، وهو نفس عدد الأوقيات التي كانت لديه في نهاية نيسان (أبريل).
وارتفعت أسعار الذهب إلى 2449.89 دولار للأونصة في 20 أيار (مايو)، ومن ضمن الأسباب وراء صعود المعدن النفيس الطلب القوي من البنوك المركزية، لا سيما البنك المركزي الصيني.