الأمم المتحدة الإنمائي: تحسين نموذج فاتورة الكهرباء يؤدي إلى تقليص الاستهلاك وزيادة تحصيل الرسوم

فواتير كهرباء-(الغد)
فواتير كهرباء-(الغد)

رهام زيدان

عمان- خلصت دراسة حديثة أعدها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى أن تحسين شكل فاتورة الكهرباء يمكن أن يسهل على المستهلكين فهمها بشكل أوضح ما يؤدي إلى تقليص الاستهلاك وزيادة تحصيل الرسوم.اضافة اعلان
وبينت الدراسة التي أعدها مختبر مسرع الأعمال في الأردن في البرنامج أن الأردن يعاني من زيادة الطلب على الطاقة ومحدودية الموارد لتلبية احتياجاته وأن الندرة في موارد الطاقة تضع البلاد في موقف غير قوي، إذ ارتفع الطلب على الكهرباء في وقت كانت فيه الحصة الأكبر للقطاع المنزلي.
ووفقًا لذلك، في عام 2019، ركز مختبر مسارع الاعمال على الاستهلاك المنزلي للطاقة مع الاشارة إلى ان اعادة تصميم شكل الفاتورة الشهرية يمكن ان يكون طريقا للتأثير في سلوك المستهلكين وتقليل الاستهلاك.
هذه الدراسة التي تتضمن 3 تجارب توصلت إلى ان تحسين شكل الفاتورة يمكن ان يسهم في تحسين تحصيل الرسوم بشكل أفضل بنحو 0.8 %، ورفع كفاءة قراءة الاستهلاك بنسبة 28.4 % وصولا إلى 38.1 % في النماذج التي افترضتها الدراسة، من 9.7 % في النموذج الحالي.
وبالنسبة لتحديد الحد الأقصى بشكل صحيح، فإن تحسين شكل الفاتورة يرفع منه بنسبة 15.5 % إلى 38.1 % من 22.6 % في نماذج فواتير الكهرباء الحالية.
وصمم المختبر لهذه الغاية منافسة لإعاد تصميم الفاتوة لبيان ما إذا كان ذلك سيمكن الناس من تقليل استهلاك الطاقة، إذ اختار الفريق دمج التصاميم الثلاث الفائزة في تصميم واحد بنهاية الاختبار إذ صمم الفريق لهذه الغاية 3 تجارب لاختبار فعالية التصميم الجديد مقارنة بالتصميم الحالي إلا انه انجز اثنين منها.
وتم التوصل بناء على ذلك إلى فرضية أنه في حال فهم المستخدمون بشكل أفضل المعلومات المتعلقة بهم فاتورة الكهرباء المنزلية، سيحتفظون بالمعلومات بشكل أفضل، وبالتالي، تستهلك طاقة أقل في المستقبل، ما يؤدي إلى انخفاض إجمالي استهلاك الطاقة في الأردن.
وبدأت الهيئة اعتبارا من الأول من نيسان (أبريل) العام الماضي الماضي تطبيق تعرفة كهربائية جديدة خفضت التعرفة للقطاعات الاقتصادية الرئيسية كالقطاعات التجارية والصناعية، والفندقية، والزراعية والصحية وعدم تأثر المستهلكين في القطاع المنزلي المشمولين بالتعرفة الكهربائية المدعومة بأي زيادة إذا كانت كمية الاستهلاك أقل من 600 كيلو واط/ ساعة.
وقسمت التعرفة المدعومة إلى 3 شرائح وسعر لكل تعرفة، وهي من 1 – 300 كيلو واط /ساعة 50 فلسا لكل كيلو واط /ساعة، ومن 301 – 600 كيلو واط /ساعة 100 فلس لكل كيلو واط/ ساعة، وأكثر من 600 كيلو واط /ساعة، 200 فلس لكل كيلو واط /ساعة، وهي الشرائح التي يمكنها الاستفادة من الدعم.
وبلغ مجموع العدادات المسجلة على الموقع الالكتروني للاستفادة من التعرفة الكهربائية المدعومة في القطاع المنزلي 1.503 مليون من العدد الإجمالي لعدادات الكهرباء المستخدمة في القطاع المنزلي البالغة مليون و 940 ألف عداد.
ومنذ نيسان (ابريل) 2020 تثبت الهيئة قيمة بند تعرفة الوقود على فواتير الكهرباء عند قيمة صفر.