الجغبير: السماح بدخول الشاحنات الأردنية والعراقية أراضي البلدين اعتبارا من 22 المقبل

طارق الدعجة عمان- أعلن رئيس غرفة صناعة الأردن م.فتحي الجغبير أن وزارة الداخلية أبلغت الغرفة السبت بصدور قرار وزير الداخلية مازن الفراية يقضي بالسماح بتبادل دخول الشاحنات الأردنية والعراقية إلى أراضي البلدين (door to door)، اعتبارا من يوم الأحد المقبل، الموافق 22 الشهر الحالي. وأوضح الجغبير، لـ"الغد"، أن القرار يشمل السماح لمن يرغب من المصانع الاستمرار بالشحن من خلال ساحة التبادل المقامة في المنطة الحدودية بين البلدين ( back to back). وأكد رئيس الغرفة أن القرار بالسماح بدخول الشاحنات إلى أراضي البلدين والتحميل من أرض المصنع سيسهم في تقليل كلف الشحن وتعزيز تنافسية المنتجات الأردنية داخل السوق العراقية، معربا عن أمله ان ينعكس هذا القرار إيجابا على الصادرات الوطنية. وكان وزير النقل وجيه عزايزة كشف في تصريحات لـ"الغد" الأسبوع الماضي أن هنالك توجها لدى الحكومة بتفعيل قرار السماح بدخول الشاحنات الأردنية والعراقية أراضي البلدين قريبا لنقل وتحميل البضائع بشكل مباشر. وبين عزايزة أن إجراءات عودة العمل بالنقل (Door TO Door) ودخول الشاحنات سيكون من خلال إعادة العمل بمكتب التنسيق المشترك لضمان المحاصصة بنسبة 50 % لكل من الشحن الأردني والعراقي. وأكد عزايزة حرص الحكومة على تسهيل إجراءات النقل والتصدير إلى الشقيقة العراق وتعظيم الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة. واشتكى صناعيون من العمل بنظام النقل التبادلي (Back to Back) المعمول به حاليا على منفذ الكرامة/ طريبيل حيث بات يعوق دخول المنتجات الأردنية ويؤخر وصولها إلى السوق العراقية ويعرضها للتلف في بعض الاحيان، عدا عن زيادة كلف الشحن، الأمر الذي يقلل فرص منافسة المنتجات الأردنية مع مثيلاتها التي تستوردها الشقيقة العراق من دول أخرى. وبينوا أن كلف نقل الشاحنة عبر ساحة التبادل تصل إلى 2500 دولار، في حين أن كلف النقل بالإجراءات السابقة (Door to Door) لا تتعدى 1000 دولار بزيادة نسبتها 150 % عدا عن كميات البضائع التي تم تصديرها إلى السوق العراقية عبر ساحة التبادل بنسبة أقل 30 % مقارنة بعملية النقل (Door to Door). وتظهر آخر أرقام التجارة الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة انخفاض قيمة الصادرات الوطنية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 4.5 % لتصل إلى 141.9 مليون دينار مقابل 148.7 مليون دينار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. ووقع الأردن والعراق، على هامش زيارة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الأخيرة إلى بغداد، العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، منها استثناء منتجات البلدين من أي نظام تسجيل للواردات، وتسريع استكمال الخطوات التنفيذية لإنشاء المدينة الاقتصادية المشتركة، إضافة للمضي بتنفيذ خط النقل الهوائي الكهربائي مزدوج الدائرة الذي يربط محطة تحويل الريشة مع محطة تحويل القائم وإعادة دراسة الإجراءات على منفذ طريبيل (الكرامة) لتسهيل التبادل التجاري.اضافة اعلان