الحكمة تسجل أداء جيدا للعام 2023 وتوقعات إيجابية في 2024

الحكمة
الحكمة
عمان -الغد- أعلنت "حكمة فارماسيوتيكلز بي.إل.سي" ("الحكمة" أو "المجموعة")، مجموعة الشركات الدوائية متعددة الجنسيات، عن نتائجها المدققة للعام المنتهي في 31 كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي.اضافة اعلان
سجلت المجموعة نموا في الإيرادات بنسبة 14 % (15 % بالعملة الثابتة) لتصل إلى 2.875 مليار دولار (مقارنة مع 2.517 مليار دولار في العام 2022). وفي العام الماضي، واصلت المجموعة تحقيق هدفها المتمثل في تعزيز وصول الأدوية عالية الجودة لمَن يحتاجون إليها. وشهدت الحكمة نمواً في جميع قطاعاتها الثلاثة، مدفوعاً بإطلاق المنتجات والشراكات الجديدة والتركيز على تحقيق المزيد من محفظة منتجاتها الحالية. وقد تم تعيين رياض مشلاوي رئيساً تنفيذياً في شهر أيلول(سبتمبر) من العام الماضي. وفي ظل قيادته الجديدة ومع التركيز الاستراتيجي الطموح والمتجدد، تتطلع الحكمة إلى الارتقاء إلى المرحلة التالية من النمو. ومن المتوقع أن يتراوح نمو إيرادات المجموعة بين 4 % إلى 6 % في العام الحالي. 
تتضمن المستجدات الاستراتيجية للشركة، إضافة منتجات متميزة إلى محفظتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتعزيز منتجاتها قيد التطوير عبر مجموعة كبيرة من اتفاقيات الترخيص الحصرية. ووسعت الحكمة أيضاً قدرة قطاع المحاقين لديها بإضافة خطوط إنتاج وتقنيات جديدة، كما عززت التصنيع التعاقدي في قطاع الأدوية الجنيسة من خلال إبرام العديد من الشراكات الجديدة. وأكملت الاستحواذ على شركة Akorn مقابل 98 مليون دولار، بما في ذلك معدات التصنيع ومحفظة المنتجات والمنتجات قيد التطوير التي ستدعم قطاعاتها في الولايات المتحدة، كما أوقفت عملياتها في السودان، التي شكلت أقل من 3 % من إيرادات المجموعة في العام 2022؛ نتيجة النزاع الداخلي المستمر في البلاد، مما أدى إلى خسائر وتكاليف بقيمة 83 مليون دولار.
حقق قطاع أدوية المحاقين العالمي، الذي يقوم بتصنيع وتوريد أدوية المحاقين للمستشفيات في أنحاء أميركا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نمواً بنسبة 6 % العام الماضي ليصل إلى 1.203 مليار دولار (مقارنة مع 1.140 مليار دولار العام 2022)، مما يعكس نمواً جيداً في جميع المناطق الجغرافية الثلاث والاستفادة من اتساع نطاق محفظة المنتجات العالمية والقدرات التصنيعية المتقدمة. وساعد ذلك في التعويض الكامل عن خسارة المبيعات الناجمة عن إيقاف العمليات في السودان. 
الحكمة ثالث أكبر شركة للمحاقين من حيث، الحجم في الولايات المتحدة ولديها محفظة تضم أكثر من 150 منتجاً. وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حققت الحكمة نمواً قوياً مدفوعاً بالطلب الجيد على محفظة منتجاتها في معظم أسواقها، بما في ذلك البدائل الحيوية، مع استمرارها في دخول أسواق جديدة.
وخلال العام، شهد قطاع أدوية المحاقين إطلاق 28 منتجاً في أميركا الشمالية، و25 منتجاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و67 منتجاً في أوروبا وبقية العالم. وقدمت الحكمة أيضاً 55 ملفاً إلى السلطات التنظيمية في جميع الأسواق، وطورت محفظتها من خلال اتفاقيات ترخيص جديدة. وبالنظر إلى المستقبل، تتوقع الحكمة نمو إيرادات قطاع المحاقين بنسبة تتراوح بين 6 % إلى 8 % العام الحالي. وحقق قطاع الأدوية ذات العلامة التجارية المسجلة الذي يوفر الأدوية ذات العلامات التجارية المسجلة والمنتجات المرخصة الحاصلة على براءات اختراع في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نمواً في الإيرادات بنسبة 3 % على أساس التقارير و6 % بالعملة الثابتة، لتصل إلى 714 مليون دولار (مقارنة مع 691 مليون دولار العام 2022). وأصبحت الحكمة مؤخراً ثاني أكبر شركة أدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث، المبيعات وهذا يعكس الأداء الجيد في معظم أسواقها، مما مكنها من التعويض الكامل عن خسارة المبيعات الناتجة عن إيقاف عملياتها في السودان وبعض العقبات المرتبطة بالعملة بسبب انخفاض قيمة الجنيه المصري. وشهدت الحكمة أيضاً طلباً قوياً على أدوية الأمراض المزمنة، ولا سيما محفظتها المتنامية لعلاج الأورام التي تعطى عن طريق الفم. وخلال العام، أطلق قطاع الأدوية ذات العلامة التجارية المسجلة 32 منتجاً وقدم 47 ملفاً إلى السلطات التنظيمية.
وفي العام الحالي، من المتوقع نمو إيرادات قطاع الأدوية ذات العلامة التجارية المسجلة بنسبة أحادية متوسطة إلى عالية بالعملة الثابتة، أو بنسبة أحادية منخفضة على أساس التقارير.
شهد قطاع الأدوية الجنيسة، الذي يزود سوق التجزئة الأميركية بالمنتجات التي تعطى عن طريق الفم وغيرها من المنتجات الجنيسة والمتخصصة غير القابلة للحقن، أداءً قوياً العام الماضي. ونمت الإيرادات بنسبة 39 %، لتصل إلى 937 مليون دولار (مقارنة مع 672 مليون دولار العام 2022)، مدفوعة بنمو جيد في قطاعات الأعمال الأساسية، وتحسن بيئة التسعير، والمساهمة القوية من إطلاق المنتج الجنيس المعتمد لأوكسيبات الصوديوم. وتعود الزيادة في إجمالي الربح الأساسي للأدوية الجنيسة في المقام الأول إلى تحسن مزيج المنتجات. وفي العام الماضي، أطلق قطاع الأدوية الجنيسة 5 منتجات وقدم 5 ملفات إلى السلطات التنظيمية. وفي العام الحالي، تتوقع نمو إيرادات قطاع الأدوية الجنيسة بنسبة تتراوح بين 3 % إلى 5 %.
وقال رياض مشلاوي، الرئيس التنفيذي لشركة أدوية الحكمة: "حققت الحكمة نمواً قوياً وأحرزت تقدماً كبيراً العام الماضي". ونمت جميع قطاعاتنا الثلاثة، مما أدى إلى نمو إيرادات المجموعة والأرباح التشغيلية بنسبة مزدوجة مع هامش ربح أساسي من العمليات التشغيلية قبل الضرائب والاستهلاكات والإطفاءات بنسبة 28 %. وتظهر نتائجنا الزخم الحاصل في كل من قطاعاتنا الثلاثة، مع استمرار عقد الشراكات وإطلاق المنتجات الجديدة في توسيع محفظتنا لتشمل مجالات أكثر تعقيداً مثل الأورام".