الحكومة تطرح مناقصة جديدة لشراء 120 ألف طن قمح

عمان-الغد- طرحت وزارة الصناعة والتجارة والتموين امس مناقصة جديدة لشراء 120 الف طن من القمح بهدف تعزز مخزون المملكة من هذه المادة بما يغطي استهلاك اطول فترة.اضافة اعلان
وتظهر البيانات الصادرة عن الوزارة ان اخر موعد لاسقبال طلبات التجار الراغبين بدخول المناقصة، الاربعاء المقبل، شريطة احضار صورة عن كل من رخصة المهن سارية المفعول وعن السجل التجاري مصدقة قبل مدة لا تزيد عن ثلاثين يوماً من تاريخ فض العروض والتسجيل في غرفة التجارة سارية المفعول.
ودعت الوزارة التجار المهتمين بدخول العطاء مراجعة قسم العطاءات بوزارة الصناعة والتجارة والتموين للحصول على نسخة من دعوة العطاء تتضمن الشروط والمواصفات مقابل 650 دينارا أردني غير مستردة.
وتشير البيانات إلى أن كميات القمح التي تمتلكها الوزارة والمتعاقد عليها بالطريق إلى المملكة تبلغ 1.34 مليون طن وتغطي استهلاك المملكة لمدة تتجاوز 16 شهرا.
يشار إلى أن استهلاك المملكة من القمح يصل إلى 960 ألف طن سنويا؛ أي ما يعادل 80 ألف طن شهريا.
فيما يخص الشعير، تظهر البيانات توفر كميات من مادة الشعير تبلغ 579 ألف طن تغطي استهلاك المملكة لمدة تتجاوز 9اشهر وتمثل ما هو موجود داخل مستودعات الوزارة ومتعاقد عليها بالطريق إلى المملكة.
وتقوم الوزارة بتعزيز مخزونها الاستراتيجي من مادتي القمح والشعير بطرح مناقصات شراء دورية، فيما أسهم إنشاء الصوامع الأفقية (المستوعبات) بشكل كبير في زيادة الطاقة التخزينية.
كما تقوم الحكومة بشراء القمح وبيعه للمطاحن من أجل استخراج الطحين الموحد بنسبة 78 %، ونسبة استخراج النخالة 22 %، إضافة الى استخراج الطحين الزيرو بـ72 %، ونسبة استخراج النخالة 28 %، وتحديد نسبة استخراج الطحين البلدي بـ85 %، ونسبة استخراج النخالة بـ15 % فيما يتم بيع الطحين الموحد (المدعوم سابقا) والمخصص لإنتاج الخبز عند سعر 183 دينارا للطن.
وتستورد الوزارة ايضا الشعير وتقوم ببيعه لمرابي الأغنام بأسعار مدعومة؛ حيث يبلغ سعر طن الشعير لهذه الشريحة 175 دينارا، في حين يباع لباقي مربي الثروة الحيوانية (الأبقار، الدواجن، الإبل) والشركات المستوردة للمواشي عند 218 دينارا لكل طن.
كما تبيع مادة النخالة لمربي الأغنام عند 77 دينارا للطن، و156 دينارا للطن لباقي مربي الثروة الحيوانية.