الخرابشة: من لم يسجل في التعرفة الكهربائية سيتفاجأ بزيادة فاتورته

44
44

رهام زيدان

عمان- قال وزير الطاقة والثروة االمعدنية الدكتور صالح الخرابشة، إن من لم يسجل في منصة دعم التعرفة الكهربائية ممن تنطبق عليهم الشروط، سيتفاجأ بالزيادة الكبيرة التي ستطرأ على الفواتير التي ستصدر عن شهر نيسان (ابريل)، والتي سيبدأ توزيعها اعتبارا من يوم غد السبت.اضافة اعلان
وأوضح الخرابشة في هذا الخصوص، خلال مؤتمر صحفي عقده في الوزارة أمس بحضور وزير الدولة لشؤون الإعلام فيصل الشبول ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الدكتور حسين اللبون، إن هؤلاء عليهم التوجه بفواتيرهم إلى مكاتب شركات الكهرباء التي يتبعون لها من أجل إلغائها واحتساب قيمة الفاتورة بموجب التعرفة الجديدة وتسجيلهم في منصة الدعم، لافتا إلى أن هذا الإجراء سيكون لمرة واحدة فقط عن الفواتير التي تخص شهر نيسان وفي موعد أقصاه نهاية الشهر الحالي.
وأكد أن الفواتير تغطي 30 يوما فقط، فيما سيتم العمل مع شركات التوزيع لإصدار فواتير شهر أيار في موعد مناسب بحيث لا يتم تحميل المواطنين أعباء إصدار فاتورتين بفترة متقاربة.
وأكد الخرابشة على أن هذا الإجراء باعتبار فرصة أخيرة للتسجيل في منصة الدعم، ولن يتم تكراره.
كما بين الخرابشة أنه لم يكن متاحا الانسحاب من المنصة في أوقات ارتفاع الاستهلاك للمدعومين، والعودة إليها مرة أخرى في فترات انخفاض الاستهلاك، إلا في حال نقل مكان السكن، وذلك لصعوبة الأمر تقنيا للمنصة.
وأضاف، أن عدد الاشتراكات المنزلية يبلغ نحو 1.950 مليون اشتراكا حتى اليوم، وعدد المسجلين 1.113 مليون، تمت قراءة نحو 308 آلاف حتى أمس، منها 177 ألف عداد مدعوم و95 % منها لم يتأثر، وأن العينة التي تمت دراستها ظهرت انخفاض الفواتير إلى نصف دينار من دينار ونصف.
أما بالنسبة للقطاعات الإنتاجية فقد انخفضت عليها قيم الفواتير بنحو 9 % بالمجمل داعيا هذه القطاعات إلى عكس هذا الانخفاض على أسعار السلع والمنتجات التي تقدمها للمستهلكين، مشيرا في الوقت ذاته إلى ان قيم الوفر من القطاعات غير المدعومة سيتم توجيهه أيضا إلى هذه القطاعات الانتاجية، لافتا إلى انه يتم حاليا دراسة تطبيق التعرفة المرتبطة بالزمن على هذه القطاعات.
إلى ذلك، قال الشبول إنه تم تأخير إصدر وطباعة الفواتير بهدف التأكد من أن الدعم يذهب فعلا لمستحقيه، وان الدراسة أظهرت أن نسبة كبيرة لم تسجل للدعم حتى الآن.
من جهته، قال رئيس هيئة الطاقة والمعادن حسين اللبون إن الهدف من تأخير طباعة فواتير شهر نيسان حتى الآن هو التأكد من برمجية الشركات ومطابقتها للتعرفة الجديدة، وكذلك التأكد من حصول المستحقين على الدعم فعلا، مؤكدا استمرار عمل المنصة أمام المتقدمين للحصول على الدعم.
وبين أن مركز الاتصال الوطني في وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة تلقى نحو 20 ألف استفسار، تم التعامل معها وتحويل نحو 3300 شكوى "معقدة" إلى الهيئة لمعالجتها بقي منها حتى أمس 40 شكوى قيد المعالجة.