الشركات الناشئة التقنية توفر 2618 وظيفة مباشرة

Untitled-1-395
Untitled-1-395

إبراهيم المبيضين

عمّان- في الوقت الذي تعاني فيه منظومة ريادة الأعمال والشركات الناشئة في الأردن من نقص شديد في البيانات والمعلومات والإحصاءات الموحدة، كشفت دراسة محلية حديثة ان الشركات الناشئة – ومعظمها رقمية او تطوع التقنية لخدمة القطاعات الاخرى – اسهمت في توفير 2618 وظيفة مباشرة في الاردن.
وأظهرت الدراسة – التي أعلنت عنها جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الاردنية " انتاج" وشركة " أورانج الاردن" الاسبوع الماضي – ان هذا الرقم من الوظائف يتبع نحو 275 شركة ناشئة تقنية تشكل نسبة تتجاوز 80 % من العدد الحقيقي للشركات الناشئة في الاردن.
وقالت الدراسة ان هذه الوظائف المباشرة تمثل اعداد مؤسسي هذه الشركات وفرق العمل في كل منها، وبمعدل 8 وظائف مباشرة في كل شركة، لافتة الى ان نسبة تصل الى 40 % من هذه الوظائف تشرف عليها وتنفذها سيدات.
وتأتي هذه النتائج في وقت يؤكد فيه متخصصون في القطاع بأن هذه الشركات خلقت ايضا آلاف الوظائف غير المباشرة التي لم يتسن للدراسة رصدها.
ووفقاً لنتائج الدراسة، يتركز 57 % من الشركات الناشئة التي تنطبق عليها المعايير في 5 قطاعات رئيسة.
وأشارت النتائج الى ان ربع الشركات وبنسبة 25 % تعمل في مضمار التجارة الالكترونية، و12 % منها في مجال التعليم الالكتروني، فيما اظهرت النتائج ان الشركات الناشئة التي تعمل في مجال الصناعات الابداعية والتصميم والاعلام تشكل نسبة
8 %، و7 % للشركات التي تعمل في مجال المالية التقنية " الفينتيك"، و5 % للشركات التي تعمل في مجال الرعاية الصحية الالكترونية.
وكانت الشركات التقنية العاملة في القطاع السياحي والقطاع الزراعي من اقل النسب اذ شكلت نسبة 4 % لكل منها من اجمالي عدد الشركات الناشئة، ونسبة 3 % لشركات الالعاب الالكترونية وشركات السوشيال ميديا، كما سجلت الشركات العاملة في مضمار انترنت الاشياء نسبة 2 %، ونفس النسبة للشركات العاملة في مجال امن المعلومات فيما سجلت الشركات العاملة في مجال البلوكتشين نسبة 1 %، كما اظهرت نتائج الدراسة.
وتضمنت شروط مشاركة الشركات الناشئة في الدراسة أن تكون الشركة متواجدة في الأردن، وأن تقدم منتجات أو حلولاً تستند إلى الملكية الفكرية، مع اعتبار المرحلة التي وصلت إليها، وإذا ما كانت مسجلة أم لا.
وقد تم اطلاق نتائج الدراسة رسميا من قبل شركة " اورانج الاردن" وجمعية "إنتاج" ومجلس “StartupsJo” الاسبوع الماضي نيابةً عن مشروع "مساحة الابتكار"، وهو برنامج مدته ثلاث سنوات، يتم تنفيذه بدعم ﻣﻦ الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج الابتكار ﻣﻦ أجل نمو المشاريع وفرص العمل "ابتكار اﻷردن"، تحت رعاية وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، أحمد الهناندة.
وتم خلال الدراسة التي استمرت على مدار ثلاثة أشهر تصنيف 275 شركة ناشئة ضمن واحد وعشرين قطاعاً رئيسياً كالتجارة الإلكترونية، والتكنولوجيا المالية، والتكنولوجيا الصحية، والألعاب، والتكنولوجيا الزراعية، والأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي وغيرها، بهدف تعزيز منظومة الريادة في المملكة والارتقاء بها. حيث اكد القائمون على الدراسة بانه سيجري العمل مستقبلا على تحديثها بشكل دوري وإتاحتها عبر موقع جمعية " إنتاج "الإلكتروني.
الى ذلك اظهرت نتائج الدراسة 60 % من الشركات الناشئة وبواقع 160 شركة هي في مرحلة النمو، بينما 25 % منها وبواقع 68 شركة ناشئة هي في مرحلة المشروع القابل للتطبيق، والبقية بين مرحلة الفكرة وتطوير النماذج الأولية.
واشارت النتائج الى ان 35 % من الشركات الناشئة هي تنتمي وتستفيد من حاضنات اعمال او مسرعات اعمال، وحوالي 65 % لا تنتمي الى اي حاضنات اعمال.

اضافة اعلان

واظهرت النتائج ان 154 شركة ناشئة من اجمالي العدد لم تحصل على اي تمويل حتى اليوم.
وتمكنت إنتاج من إطلاق الخريطة بدعم أورنج الأردن ولجنة استشارية مكونة من مؤسسة ولي العهد وكل من وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، ووزارة التخطيط والتعاون الدولي، ووزارة الشباب، بالإضافة إلى صندوق الريادة الأردني وهيئة الاستثمار الأردنية.
ستسهم نتائج هذه الدراسة في تمهيد الطريق للمزيد من الشركات الناشئة الأردنية الناجحة، لا سيما لدى فهم منظومة الريادة في المملكة والقطاعات الرئيسة التي تمتاز بالفرص المستقبلية للنمو والتوسع، حيث تولي أورنج الأردن اهتماماً كبيراً لقطاع الريادة لدوره الفاعل في التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتوفيره فرص مهمّة للشباب للعمل وإيجاد المزيد من الوظائف.
وتعد مبادرة "مساحة الابتكار" الممولة من الاتحاد الأوروبي مشروعاً على مستوى الأردن ووجهة تجمع كل ما يلزم للإبداع الرقمي والدعم الريادي، حيث ستعمل على تعريف المزيد من الأردنيين على الثقافة الرقمية وتطوير مهاراتهم الرقمية وخاصة بين النساء والشباب، بالإضافة إلى رعاية قطاع الريادة من خلال تحديد الفرص المهمة التي من شأنها تعزيز نمو الاقتصاد الرقمي.