"الصناعة" تتجه لشراء 240 ألف طن قمح وشعير

قمح - (تعبيرية)
قمح - (تعبيرية)

تعتزم وزارة الصناعة والتجارة والتموين شراء 120 ألف طن من القمح الثلاثاء المقبل بعد أن طرحت أخيرا عطاء لهذه الغاية وفق معلومات صادرة عن الوزارة.

اضافة اعلان


كما تتجه الوزارة يوم الاربعاء المقبل لشراء 120 ألف طن من مادة الشعير عبر عطاء طرحته أخيرا بحسب المعلومات الصادرة أيضا عن الوزارة. 


وبينت الوزارة ردا على استفسارات "الغد" أن شراء الكميات من مادتي القمح والشعير يأتي في إطار خطط الوزارة الاستراتيجية وضمن الإجراءات الاعتيادية الهادفة لتعزيز مخزون المملكة من هاتين المادتين بما يغطي استهلاك أطول فترة.


ودعت الوزارة التجار الراغبين لدخول عطاء شراء القمح، إلى مراجعة قسم العطاءات في الوزارة للحصول على نسخه من دعوة العطاء التي تتضمن الشروط والمواصفات مقابل 650 دينارا غير مستردة، علما بأن آخر موعد لقبول العروض، هو يوم الثلاثاء المقبل، عند الساعة الثانية ظهرا فيما حددت ظهر يوم الاربعاء آخر موعد لدخول مناقصة الشعير.


وبينت الوزارة أن لديها كميات من القمح تبلغ 900 ألف طن، وتمثل ما هو داخل المستودعات وتلك المتعاقد عليها بالطريق، فيما تغطي احتياجات المملكة لمدة تصل إلى 10 أشهر في ظل استهلاك شهري منها يبلغ 90 ألف طن.


وأشارت إلى وجود كميات من الشعير تبلغ حوالي 640 ألف طن وتمثل ما هو داخل المستودعات ومتعاقد عليها بالطريق  وتغطي استهلاكا يصل إلى 8 أشهر في ظل استهلاك شهري منها يبلغ حاليا 80 ألف طن.


وتقوم  وزارة الصناعة بشراء القمح وبيعه للمطاحن من أجل استخراج الطحين الموحد بنسب 78 %، ونسب استخراج النخالة 22 %، فيما تم تحديد سعر بيع النخالة  بـ140 دينارا للطن تسليم ظهر السيارة من باب المطحنة غير شامل ضريبة المبيعات. 


ويبلغ معدل استهلاك المملكة الشهري من مادة الطحين الموحد المخصص لإنتاج الخبز حوالي 52 ألف طن؛ أي ما يعادل قرابة 1750 طنا يوميا.  


كما تستورد الوزارة الشعير وتقوم ببيعه لمربي الأغنام بأسعار مدعومة؛ إذ يبلغ سعر طن الشعير لهذه الشريحة حسب الكشوفات الواردة من وزارة الزراعة 175 دينارا  و219  دينارا لباقي مربي الثروة الحيوانية، كما تباع مادة النخالة لمربي الأغنام بـ77 دينارا للطن، و154 دينارا للطن لباقي مربي الثروة الحيوانية.


وتقوم وزارة "الصناعة" قبل طرح عطاء شراء القمح والشعير، بوضع مواصفات وشروط بما يتطابق مع المواصفات القياسية والقاعدة الفنية الأردنية، وبعد طرح العطاء يتقدم له العديد من التجار، وعلى ضوء الأسعار والجودة يتم الاختيار.


ووضعت الوزارة العديد من الشروط في دعوة  عطاءي القمح والشعي، منها أن تكون الشحنة خالية تماما من الحشرات الحية قبل التفريغ في ميناء الوصول أي قبل الإفراج عنه.


كما تتضمن الشروط أنه في حال تبين إصابة حشرية في الباخرة عند وصول البضاعة، يتم تبخيرها حسب اشتراطات وزارة الزراعة ويتحمل المتعهد النفقات والأضرار كافة.


وتسعى وزارة "الصناعة" رفع الطاقة التخزينية للحبوب (القمح والشعير) خلال الأعوام(2024-2026) من 1.6 مليون طن حاليا إلى 2.35 مليون طن.

 

اقرأ المزيد : 

الحكومة تطرح عطاءين لشراء قرابة 200 ألف طن من القمح والشعير