"الصناعة" تحرر 638 مخالفة منذ بداية العام

وزارة الصناعة والتجارة والتموين
وزارة الصناعة والتجارة والتموين
 حررت الفرق الرقابية في وزارة الصناعة والتجارة والتموين، منذ بداية العام الحالي وحتى أول من أمس، 638 مخالفة وفقاً لأحكام القانون، من خلال 687 جولة على 10234 منشأة تجارية.اضافة اعلان
ووفق بيانات حصلت عليها وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، حررت الفرق الرقابية خلال 523 جولة في كانون الثاني (يناير) الماضي، 463 مخالفة، بعد زيارتها 7203 منشآت تجارية، فيما نفذت 164 جولة في الفترة من 1-11 شباط (فبراير) الحالي، على 3031 منشأة، حررت خلالها 175 مخالفة.
وفي العاصمة عمان، حررت مديرية مراقبة الأسواق والتموين، خلال شباط (فبراير) الحالي، 96 مخالفة، منها 80 لعدم الإعلان عن الأسعار، و10 لعدم التقيد بالسعر المحدد، و2 لعدم التقيد بتعليمات التنزيلات والتصفية وتقديم الجوائز، و4 لعدم التقيد بالسعر المعلن.
وفي المحافظات، حررت مديريات الصناعة والتجارة والتموين خلال الفترة نفسها، 79 مخالفة، منها 53 لعدم الإعلان عن الأسعار، و18 لعدم التقيد بالسعر المحدد، و4 لعدم التقيد بالسعر المعلن، و2 لعدم التقيد بتعليمات التنزيلات والتصفية وتقديم الجوائز، وواحدة لعدم توفر الخبز الكبير، وأخرى لعدم التقيد بتعليمات إنشاء المخابز.
وفي كانون الثاني(يناير) الماضي، حررت مديرية العاصمة 277 مخالفة، منها 241 لعدم الإعلان عن الأسعار، و18 لعدم التقيد بالسعر المحدد، و8 لعدم التقيد بالسعر المعلن، و6 لعدم التقيد بتعليمات التنزيلات والتصفية وتقديم الجوائز، و3 مخالفات لتعليمات إنشاء المخابز، وواحدة للامتناع عن بيع مادة أساسية.
وحررت باقي المديريات في المحافظات الأخرى خلال الفترة نفسها 186 مخالفة، منها 167 لعدم الإعلان عن الأسعار، و9 لعدم التقيد بالسعر المعلن، و6 لعدم التقيد بتعليمات التنزيلات والتصفية وتقديم الجوائز، و2 لعدم التقيد بتعليمات إنشاء الجوائز.
وشكلت نسبة المخالفات في العاصمة 30 بالمائة من إجمالي المخالفات، منذ الأول من شباط(فبراير) الحالي، فيما شكلت ما نسبته 60 بالمائة من المخالفات المسجلة في كانون الثاني(يناير) الماضي.
وأظهرت أرقام الوزارة التي تقيس متوسط أسعار 90 سلعة أساسية، خلال كانون الثاني(يناير) الماضي، استقرار أسعار 66 سلعة أبرزها منتجات الألبان وبيض المائدة والحليب وبعض أنواع الأرز متوسط الحبة والزيوت النباتية، وانخفاض أسعار 16 سلعة أبرزها أنواع من الأرز والدجاج، وأصناف عديدة من الخضار، وارتفاع أسعار 8 سلع منها بعض أنواع الأرز طويل الحبة بنسبة 3 – 4 بالمائة وبعض أصناف الخضار.
وخلال الأسبوع الأول من الشهر الحالي، استقرت أسعار 70 سلعة، وانخفضت أسعار 10، وارتفعت 10 بنسب تتراوح بين 3-5 بالمائة.
واتخذت الحكومة في وقت سابق، عدداً من الإجراءات للتعامل مع الضغوط التضخمية المحتملة لعدوان الاحتلال على قطاع غزة، واضطراب الأوضاع في البحر الأحمر وباب المندب، للمحافظة على المخزون الغذائي، وانتظام سلاسل التوريد، وضمان استقرار الأسعار قبيل وخلال شهر رمضان المبارك.
وشملت الإجراءات وضع سقوف لأسعار حاويات البضائع لغايات تخمين واحتساب الرسوم الجمركية وتخفيض التكاليف، بإبقائها على ما كانت عليه قبل 7 من تشرين الأول(أكتوبر) الماضي، والإيعاز للجهات الرقابية في العقبة بالعمل على مدار الساعة، لتسريع إجراءات التخليص على البضائع خاصة الغذائية منها.
ووفقاً للتوجيهات، باشرت الشركة العامة الأردنية للصوامع والتموين، بالسماح للقطاع الخاص، بتخزين السلع الغذائية لديها، بأسعار التكلفة وبما يقل بنحو 40 بالمائة عن أسعار مستودعات السوق.
وأوعزت الوزارة للمؤسستين الاستهلاكيتين المدنية والعسكرية، بتعزيز مخزونهما من السلع الغذائية وتثبيت أسعارها لما بعد رمضان المبارك، بغض النظر عن أي ارتفاعات قد تطرأ عليها جراء ارتفاع أجور الشحن.
كما قررت الوزارة، منع تصدير السكر والأرز والزيوت النباتية للمحافظة على المخزون ووقف العمل ببعض الاشتراطات الإجرائية لاستيراد سلع غذائية لديمومتها في السوق المحلية مثل اللحوم، وتكثيف الجولات الرقابية على الأسواق لرصد الأسعار، والتنسيق مع ممثلين عن القطاع الخاص، لإيجاد مسارات نقل بحري بديلة من وإلى العقبة، لتفادي تداعيات ارتفاع أجور الشحن، والأحداث في باب المندب.-(بترا- عائشة عناني)