العقبة: زيادة الطلب على المواد الغذائية في ظل عروض الأسعار

أحمد الرواشدة العقبة- شهدت أسواق العقبة حركة تجارية نشطة قبيل حلول شهر رمضان المبارك تركزت على شراء المواد التموينية الخاصة بالشهر الفضيل، في ظل عروض تجارية وتخفيضات كبيرة. يأتي ذلك في الوقت الذي رفعت فيه سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومديرية صناعة وتجارة العقبة من جاهزية كوادرها للرقابة على الأسواق خلال شهر رمضان المبارك من خلال فرق التفتيش الغذائي التي تقوم وعلى مدار الساعة بمراقبة أسواق المواد الغذائية والمطاعم والمنشآت الغذائية والتركيز على ساعات الذروة التي يكثر فيها التسوق. وبين تجار مواد غذائية أن نسبة مبيعاتهم ارتفعت بنسب تتجاوز 25 % قبيل حلول شهر رمضان المبارك، خاصة السلع الغذائية ومستلزمات الشهر الفضيل، مؤكدين أن البضائع والسلع الخاصة بشهر رمضان متوفرة بكافة الأسواق وبسعر في متناول المستهلك وبجودة عالية وفترات صلاحية متباعدة. وكانت العقبة خلال اليومين الماضيين شهدت حركة تسوق نشطة من سكانها وزوار المحافظات الذين جاءوا للاستمتاع بالطقس الاستثنائي في المدينة الساحلية، بالإضافة إلى شراء مستلزمات الشهر الفضيل من أسواق العقبة، تزامن ذلك مع عطلة عيد العمال. وشهدت أسواق المواد الغذائية في العقبة ارتفاعا في وتيرة الإقبال على شراء مختلف الأصناف الغذائية بنسب زادت عن 25 %، وسط توقعات ان ترتفع الوتيرة خلال اليومين المقبلين. وبين التاجر، يوسف الخضري، أن أسعار المواد التموينية الخاصة بالشهر الفضيل ذات أسعار منخفضة وجودة عالية وفترات صلاحية متباعدة، مشيرا أن أغلب المحلات التجارية في العقبة عملت على استدراج المستهلك من خلال عروض تسويقية تقترب من سعر التكلفة لتشجيع العائلات والأشخاص من ذوي الدخل المحدود على شراء مستلزماته وسلعه وبضائعه. وبين تاجر المواد التموينية، علي محمد، أن الإقبال زاد خلال هذه الأيام بنسب مقبولة عن باقي الأيام الماضية، نتيجة اقتراب حلول شهر رمضان المبارك خاصة سلع المواد الغذائية الخاصة بالشهر الفضيل، مؤكدا أن الإقبال على شراء البضائع سيزيد مع بداية دخول رمضان نظرا لثقافة المستهلك والتي تكثر مستلزماته في رمضان. من جهته، قال نائب رئيس غرفة تجارة العقبة، رامي الرياطي، إن أسواق العقبة تشهد حركة سياحية وتجارية نشطة في ظل استقرار أسعار المواد التموينية، نتيجة التزاحم في طرح العروض والتنزيلات من قبل مختلف المراكز والمحلات التجارية والمولات التي لديها القدرة أكبر من غيرها على إجراء العروض وهو ما يجذب الزبائن، موضحا أن المواطن يبحث عن السعر الأقل، وهذا حقه. وبين الرياطي أن غرفة تجارة العقبة ناقشت مع مدير مديرية صناعة وتجارة العقبة ابراهيم الحوامدة وفريق من المديرية كافة الإجراءات المتعلقة بتنظيم عملية مراقبة الأسعار والتخفيضات ومراقبة الأسواق قبيل شهر رمضان المبارك، وذلك لضمان حصول المستهلكين على كافة السلع بأسعار معقولة وجودة عالية. وقال مدير الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم السلطة، الدكتور عبد المهدي القطامين، إن السلطة أعدت خطة متكاملة لشهر رمضان المبارك تتضمن العديد من المحاور الخدماتية التي تهم المواطنين، وشملت الخطة القطاعات الصحية والإدارية والسياحية والخدماتية في مدينة العقبة. وأضاف أن الرقابة الصحية في سلطة منطقة العقبة ستقوم بمراقبة أسواق المواد الغذائية والمطاعم والمنشآت الغذائية من خلال فرق التفتيش الغذائي التي تعمل على مدار الساعة والتركيز على ساعات الذروة التي يكثر فيها التسوق، مهيبا بالمواطنين عدم شراء العصائر والمنتجات الرمضانية الأخرى من الباعة المتجولين كون هذه المواد لا تخضع للرقابة، ويتم تحضيرها في ظروف غير صحية وسيتم التعامل الفوري مع شكاوى وملاحظات الاخوة المواطنين من خلال هاتف غرفة العمليات على الرقم (032031122). وأشار القطامين أن السلطة رفعت من جاهزية كوادرها لتقديم أفضل الخدمات خلال الشهر الفضيل بالتنسيق مع غرفة العمليات في مركز خدمات المدينة التي تعمل على مدار الساعة لتقديم ما يحتاجه المواطن من خدمات وبالتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة، مؤكدا توفير كافة المتطلبات الأساسية على الشواطئ والساحات وأماكن الترفيه وتشغيل المرافق والمتنزهات العامة ومراقبة النشاطات الفنية والترويحية وتزيين شوارع مدينة العقبة الرئيسية والوسط التجاري والمرافق العامة بزينة الشهر. وبين القطامين أن الشركة المعنية بنظافة العقبة وضعت خطة محكمة للحفاظ على مستوى نظافة المدينة وستعمل خلال الشهر الفضيل على تعزيز كوادرها في مختلف المناطق التي تشهد اكتظاظا، خاصة في منطقة السوق التجاري والمرافق والمتنزهات والشواطئ. وفي ذات السياق، أنهت جميع الجهات المينائية في مدينة العقبة استعداداتها لاستقبال شهر رمضان حسب خطة مدروسة بالتعاون مع الجهات البحرية والمينائية التي تعنى بالتخليص واخراج البضائع دون أي تأخير وانسيابية البضائع والمواد الغذائية القادمة عبر ميناء العقبة إلى الأسواق المحلية.اضافة اعلان