الكهرباء.. جدوى "التعرفة المرتبطة بالزمن" مرهون بتدني الكلفة خارج أوقات الذروة

فواتير كهرباء - (تعبيرية)
فواتير كهرباء - (تعبيرية)

أكد خبراء أن تطبيق "التعرفة المرتبطة بالزمن" مجد للقطاعات الأعلى استهلاكا شريطة أن تكون قيمة التعرفة خارج أوقات الذروة محفزة بما يكفي لنقل الاستهلاك إلى هذه الفترات.

اضافة اعلان


وتبدأ الحكومة اعتبارا من الأول من تموز (يوليو) المقبل، تطبيق التعرفة المرتبطة بالزمن إلزاميا على قطاعات محددة وصولا إلى القطاعات كافة بنهاية العام الحالي، بعد أن كانت اختيارية للقطاعات المشمولة ومنها شحن المركبات وبعض القطاعات الصناعية منذ منتصف العام الماضي.


وتعني التعرفة المرتبطة بالزمن إمكانية تحكم المستخدم بنمط استهلاكه للكهرباء بحيث يستفيد من تعرفة مخفضة خلال الفترة التي تكون خارج الذروة.


وقالت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن: "إنها تعمل على تحديد التعرفة الكهربائية وفقا لفترات زمنية خلال 24 ساعة، تعتمد على فترات الاستهلاك والذروة، بحيث تشمل قطاع شحن المركبات الكهربائية، الاتصالات، الصناعات المتوسطة، والاستخراجية".


وقالت الناطق الإعلامي باسم هيئة الطاقة والمعادن د. تحرير القاق: "من المنتظر تطبيق التعرفة المرتبط بالزمن على القطاع المنزلي" مؤكدة أيضا أنه سيتم إعلان تفاصيل جديدة حول فترات وقيم التعرفة المرتبطة بالزمن للقطاعات المشمولة قبل موعد تطبيق التعرفة إلزاميا.


وبينت القاق أن القيم الجديدة للتعرفة التي ستطبق على ثلاث فترات (ذروة وذروة جزئية وخارج الذروة)، ستكون مجزية ومحفزة لنقل الاستهلاك إلى فترات التعرفة الأقل.


وأوضحت في حديثها لـ"الغد" أن العديد من أنماط الاستهلاك يمكن التحكم بأوقاتها والاستخدام في أوقات الذروة الجزئية التي ستكون بالتعرفة نفسها المعمول بها حاليا للقطاعات، أو خارج أوقات الذروة والتي ستكون تعرفتها أقل من التعرفة الحالية، وذلك مثل شحن المركبات وبعض الاستخدامات الصناعية، والاستهلاك المنزلي إذا ما طبقت عليه هذه التعرفة مستقبلا.


أما الاستهلاك خارج فترة الذروة والذي سيتم الإعلان عن تفاصيله قريبا، فسيكون أعلى بقليل من التعرفة الحالية وفقا للقاق.


أما بخصوص الاستهلاك الذي لا يمكن التحكم بفترته، على سبيل المثال، معدات أو أجهزة يتطلب الأمر تشغيلها على مدار الساعة، فإنها ستخضع لتعرفات الفترات الثلاث، حيث يكون معدل التعرفة فيها مجتمعة مساويا للتعرفة المطبقة حاليا أي أن المستهلك في هذه الحالة لن يتكبد قيما إضافية وفقا للقاق.


من جهته، قال رئيس مستثمري شرق عمان الصناعية د. إياد أبو حلتم: "إن العمل بمبدأ التعرفة المرتبط بالزمن خطوة في الاتجاه الصحيح لتحقيق وفر في التكاليف وأيضا تخفيف الأحمال على الشبكات في أوقات الذروة لكن القيم المعمول بها حاليا ما تزال غير مجدية".


وأضاف "فارق التعرفة خارج الذروة بالفترة الليلية يجب ألا يقل عن 25 % مقارنة بمستواه في أوقات الذروة، لتشجيع المنتجين على تشغيل أكثر من وردية خصوصا بالفترة الليلية، وهذا الأمر وإلى جانب الوفر الذي سيحققه الصناعي، فإنه سيتيح أيضا توفير فرص عمل جديدة لتشغيل هذه الورديات".


وبين أبو حلتم أن القطاع الصناعي من أكبر القطاعات المستهلكة للطاقة وأن تحفيزه على الاستهلاك في أوقات معينة سيجعل من هذا الاستهلاك إنتاجيا وبالتالي، زيادة تنافسية القطاع.


كما دعا أبو حلتم إلى ضرورة التفكير في التعرفة الموسمية، موضحا أن ذروة الاستهلاك للطاقة في الأردن تكون في شهري كانون الأول وكانون الثاني شتاء، وفي آب صيفا.


وبالتالي، فإن تحفيز المنتجين على جدولة الحجم الأكبر من الاستهلاك خارج هاتين الفترتين في فصلي الربيع والخريف على سبيل المثال، بتعرفة منخفضة سيساعد ايضا على تحقيق وفر في التكاليف الإنتاجية وأيضا ابعاد الاستهلاك من الشبكات عن أوقات ذروة الطلب في المملكة وبالتالي، الحفاظ على توازن أحمال النظام الكهربائي.


وقال عضو غرفة صناعة عمان م. موسى الساكت: "إن مبدأ التعرفة المرتبط بالزمن للقطاعات المستهلكة للطاقة أمر جيد غير أن تطبيقها لغاية الآن ليس بالأسلوب الأمثل".


وبين أن التعرفة المطبقة حاليا بالنسبة لفترات خارج الذروة غير مشجعة بالشكل الكافي لنقل العملية الإنتاجية في الصناعات إلى فترات خارج أوقات الذروة، وأن الوفر المتحقق من هذه التعرفة ستقابله تكاليف ونفقات أخرى ما يجعل العمل فيها غير مجد بما يكفي، داعيا في هذاالأمر إلى أن يكون فارق التعرفة في هذه الفترات أعلى مما هو عليه حاليا.


التعرفة التي أعنلت عنها الهيئة العام الماضي اختيارا حددت  أسعار الكهرباء وقت الذروة من الساعة 17:00 إلى 23:00 هي: الصناعي المتوسط 88 فلسا لكل كيلو واط ساعة، وضخ المياه 120، وشحن المركبات/المنزلي 150، وشحن المركبات/المحطات العامة 15 بدون عمولة.


وخارج وقت الذروة من الساعة 06:00 إلى الساعة 14:00 هي: الصناعي المتوسط 60 لكل كيلو واط ساعة، وضخ المياه 80، وشحن المركبات/المنزلي 90، وشحن المركبات/المحطات العامة 90 بدون عمولة.


وذروة جزئية من الساعة 14:00 إلى 17:00 ومن الساعة 23:00 إلى 06:00 هي: الصناعي المتوسط 68 لكل كيلو واط ساعة، وضخ المياه 95، وشحن المركبات/المنزلي 117، وشحن المركبات/المحطات العامة 112 بدون عمولة، مع الإشارة إلى أن الهيئة بصدد الإعلان عن قيم وفترات جديدة لهذه التعرفة.

 

اقرأ المزيد : 

التعرفة الكهربائية المرتبطة بالزمن