الليرة اللبنانية تهوي إلى 50 ألف مقابل الدولار

الليرة اللبنانية تهوي إلى 50 ألف مقابل الدولار
الليرة اللبنانية تهوي إلى 50 ألف مقابل الدولار
هوى سعر صرف الدولار في لبنان لأرقام "قياسية" جديدة مع وصوله صباح اليوم الخميس إلى عتبة الـ50 ألف ليرة لأول مرة منذ بدء الانهيار المالي أواخر العام 2019. وتراوح سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباحاً بين 49,800 و50,500 ليرة لبنانية، الأمر الذي ينعكس تلقائياً على أسعار السلع والبضائع التي باتت تسعّر غالبيتها على الدولار، وتحتسب وفق سعر الصرف المحدّد عبر التطبيقات الإلكترونية. في المقابل، ما تزال منصة "صيرفة" التابعة لمصرف لبنان المركزي تحتسب الدولار على الـ38 ألف ليرة لبنانية، في وقتٍ بدأ يتردَّد كلام في الأوساط المصرفية عن نيّة حاكم المصرف رياض سلامة رفع السعر أو اعتماد إجراءات جديدة، علماً أنّ كل التعاميم التي يصدرها تساهم في خفض الدولار مؤقتاً ولأيام قليلة قبل أن يعاود الصعود. وبلغ حجم التداول على منصة "صيرفة"، أمس الأربعاء، 62 مليون دولار بمعدل 38 ألف ليرة للدولار الواحد، وفقاً لأسعار صرف العمليات التي نفذت من قبل المصارف ومؤسسات الصرافة على المنصة. وتتواصل التحقيقات الأوروبية في لبنان في الملف المالي العائد لحاكم المصرف المركزي رياض سلامة، والتحويلات المالية إلى الخارج والتي تشمل شخصيات مالية ومصرفية ووزراء سابقين، علماً أنّ جلسات الاستماع التي بدأت الاثنين الماضي ويتولاها محققون أوروبيون، لا تشمل في مرحلتها الأولى سلامة. وتتركز تحقيقات المحققين من فرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ، على توجيه الأسئلة إلى المطلوب الاستماع إليهم من مديري وأصحاب مصارف حول العلاقة بين البنك المركزي وشركة "فوري" التي يملكها شقيق سلامة، رجا، والتحويلات المالية إلى خارج لبنان، وسط شبهات تدور حول فساد مالي واختلاس مال عام وتبييض أموال. وقال وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال هنري الخوري، لموقع "العربي الجديد"، إنّ "المرحلة الأولى من التحقيقات الأوروبية تنتهي يوم الجمعة 20 كانون الثاني/ يناير الجاري، وكل الترتيبات حول عودة المحققين مرة ثانية، تتم مع النيابة العامة التمييزية في لبنان".اضافة اعلان