بحث تعزيز التعاون السياحي بين الأردن وبولندا

عمان- الغد- التقت وزيرة السياحة والآثار الدكتورة هيفاء أبو غزالة، في وارسو/ بولندا، وزير الاقتصاد البولندي، في اجتماع بحث فيه تنشيط العلاقات الثنائية المميزة بين الأردن وبولندا وضرورة تدعيم هذه العلاقات.اضافة اعلان
وأشار وزير الاقتصاد البولندي رافات بانيكا، الى الدور المهم الذي يلعبه الأردن في السياسة الدولية والإقليمية وكذلك الزيارة المهمة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني الى بولندا.
وقال إن الأردن يلعب دوراً مهماً ويعد بوابة لأوروبا، وبين ضرورة تفعيل الميزان التجاري والاقتصادي وتنشيط الحركة السياحية بين الأردن وبولندا، مؤكدا أن الأردن بلد مهم وشريك أساسي في منطقة الشرق الأوسط وأن العلاقات تشهد تطورا في المستجدات منذ زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى بولندا في العام 2004 التي أثرت على زيادة النشاط الاقتصادي، وكذلك كانت هنالك زيارات للعديد من الوفود الاقتصادية.
وطالب الوزير بأن تكون هنالك سفارة للأردن في بولندا لمتابعة المصالح الأردنية ولتميز هذه العلاقات وزيادة التعاون، داعيا الى تكثيف اللقاءات الثنائية. بدورها، قدمت أبو غزالة شرحاً للوفد الضيف حول الاقتصاد الأردني وكذلك التحولات الاقتصادية والتعديلات الدستورية التي تقوم بها الحكومة ومجموعة الإصلاحات في الأردن من حيث قانون الانتخابات والبلديات وتعديل الدستور، وأن الأردن يتطلع لإقامة وتعزيز وتعاون دائم، وأن الأردن يمتاز بحكم موقعه كبوابة تجارية لأوروبا وكذلك المزايا المهمة في السياحة الأردنية.
وقالت إن هنالك تعاونا بناء بين الأردن وبولندا سياحياً، مبينة أن الأردن شريك أساسي مع بولندا وحلقة وصل مع الدول الأخرى.
وأشارت أبو غزالة إلى خطط الوزارة بتطوير المنتج السياحي والبرنامج التنفيذي ومدى مساهمة السياحة في الناتج القومي الإجمالي.
وحضر اللقاء من الوفد الأردني نايف الفايز مدير عام هيئة تنشيط السياحة والمستشار هشام العبادي.
والتقت أبو غزالة أيضا مدير عام المنظمة البولندية للسياحة والترويج؛ حيث تم استعراض واقع حركة السياح بين الأردن وبولندا، وتأكيد ضرورة زيادة أعداد السياح القادمين من بولندا وزيادة السياح الأردنيين إلى بولندا.
وتم تقديم شرح عن بولندا وكذلك عن الأردن وما يزخر به من مواقع أثرية وسياحية وتنوع في أنواع السياح، وأن هنالك مواقع متميزة فيه، عدا عن السياحة الدينية (الحج المسيحي في موقع المغطس والسياحة العلاجية والبحر الميت)، حيث قدمت أبو غزالة لمحة عن مشاريع وخطط وزارة السياحة والآثار وكذلك عن هيئة تنشيط السياحة والدور التمثيلي لهما في العالم.
وتم تأكيد زيادة الترويج السياحي والمشاركة في المعارض الدولية، وأكدت الوزيرة أهمية السياحة العلاجية، وطالب مدير عام منظمة السياحة البولندية بزيادة الترويج للأردن في بولندا وتزويدهم بالمعلومات السياحية عن الأردن وتفعيل الأنشطة بين البلدين، والعمل على عقد لقاءات دائمة بين وكلاء السياحة الأردنية والبولندية وأسابيع ثقافية ترويجية عن البلدين.
والتقت أبو غزالة وزير السياحة والرياضة آدم جيفيز، كما التقت بسكرتيرة الدولة للسياحة في بولندا كاتافزينا سوبيرشجستا لبحث التعاون والتبادل السياحي وتفعيل اتفاقية التعاون السياحي الموقعة العام 2004 بين الأردن وبولندا وزيادة حجم التبادل السياحي.
وقدمت أبو غزالة شرحاً عن واقع السياحة في الأردن والاستراتيجية الوطنية للسياحة للأعوام 2011-2015، وحجم التبادل السياحي وزيادة أعداد السياح البولنديين القادمين من بولندا، حيث بلغ عدد السياح البولنديين للأردن العام 2010 ما يقارب 25 ألف سائح.